الإثنين02082016

Last updateالأحد, 07 شباط 2016 9pm

 
عــاش
الشعب

كلمة الموقع

المجلس الأعلى للحسابات
ومالية الأحزاب السياسية

أصدر المجلس الأعلى للحسابات تقريره حول مالية الأحزاب السياسية مبينا حجم المبالغ التي تم ضخها من طرف النظام في حسابات الأحزاب السياسية الملتفة حوله، وكالعادة لم يشر إلى الأحزاب التي لا تستفيد من الدعم العمومي ليوحي إلى الرأي العام أن كل الأحزاب تستفيد من الدعم.
هذه المبالغ تبدو ضئيلة جدا بالمقارنة مع التمويلات الهائلة التي يستفيد منها التكتل الطبقي السائد ونظامه المخزني لتبذيرها في نفقاته البورجوازية الباذخة والتي لا تمت بصلة للحاجات الأساسية للجماهير الشعبية من تعليم وتطبيب وبنيات تحتية ضرورية للعيش الكريم، بل تكرس تفقير الشعب وتدمير قواه الحية عبر الحكم على شبابه بالعطالة المستديمة.
إن هذا التقرير، الذي أعدته مؤسسة مهمتها خدمة مصالح هذا التكتل الطبقي حسب تخصصها، بقدر ما يكشف عن أهداف النظام في تمييع الفعل السياسي، ووضع كل الأحزاب السياسية في سلة واحدة وبالتالي لا وجود لتنظيمات سياسية ممانعة تناهض السياسات الطبقية للنظام، وإظهار هذا النظام بأنه الفاعل الوحيد والأوحد القادر على الفعل السياسي والضامن لحماية الشعب وتقرير مصيره، بقدر ما يبين، فعلا، إفلاس قيادات الأحزاب المخزنية والمتمخزنة وقبولها لعب دور الوسيط والكومبارس من اجل تسهيل تمرير سياسات النظام اللاشعبية واللاديمقراطية الهادفة إلى الإجهاز على ما تبقى من مكتسبات حققها الشعب عبر نضالات مريرة وتضحيات جسام تمثلت في العديد من الشهداء والمعتقلين والمنفيين.
إن قوة النظام المخزني تكمن بالأساس في تواطؤ قيادات الأحزاب الملتفة حوله والقيادات النقابية البيروقراطية التي تساهم في تسويق الوهم للشعب عبر المسرحية المبتذلة التي تمثل فيها دور الاشتغال في مؤسسات الدولة في حين أنها أدوات طيعة لتطبيق السياسات التي يسطرها النظام بتوجيه صارم من طرف صندوق النقد الدولي والبنك العالمي. لكن الشعب وقواه الوطنية الحية والديمقراطية والثورية وشبابه الواعي بات يدرك جيدا الأسباب الحقيقية لعطالته وبؤسه وتهميشه وسوف يوحد صفوفه ويكثف نضالاته ليلفظ كل الانتهازيين والمنتفعين بمختلف تلاوينهم وأدوارهم البئيسة، ليؤسس لإرساء دعائم نظام ديمقراطي ورسم ملامح مجتمع متضامن ينعم فيه المواطنات والمواطنين الأحرار بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.


.  ..... ................................... ........  Loading       آخر الأخبار  

إستقبال

النهج الديمقراطي

أخبار

قضايا

مقالات وآراء

حقوق وحريات

Adresse

  70Rue Max  Guedj & Felix  N° 12 Casablanca

email

site@annahjaddimocrati.org

Tel

0522207080+(00212)

----

/////