اعتصام إنذاري للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب


اعتصام انذاري للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب -فروع التنسيق الإقليمي بالحسيمة أمام عمالة إقليم الحسيمة.


يومه الثلاثاء 04 ابريل 2017 على الساعة 10:30 صباحا نفذت فروع التنسيق الإقليمي بالحسيمة للمعطلين المنضوية تحت لواء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب اعتصاماً انذاريا للمطالبة بتنفيذ الوعود والإلتزامات التي منحت للجمعية الوطنية وتحميل المسؤولية لما الت وما ستؤول الية الأوضاع مستقبلا، حيث اكد الكاتب العام للسكرتارية انه واهم من يعتقد ان نضالات الجمعية الوطنية ستتوقف او ستتراجع عن ملفها المطلبي في شقيه المادي والديمقراطي وأننا مستعدون لتقديم المزيد من التضحيات وعلى درب شهداء و معتقلي الجمعية سائرون ونؤمن بقضيتنا العادلة والمشروعة الحق في الشغل لجميع المعطلين والمعطلات والعيش الكريم في أرضنا، وأكد للرأي العام وجميع المسؤولين بأن المعطلين والمعطلات سئموا من الإنتظار وسيدخلون في معركة اقليمية تصعيدية بامتياز حتى تحقيق ملفهم المطلبي. وندد المعطلون في شعاراتهم بالسياسات اللاوطنية المنتهجة من طرف النظام القائم بالمغرب بطبيعته الثلاثية المعهودة اللاوطنية اللاديموقراطية واللاشعبية اتجاه أبناء الشعب المغربي الكادح, من اقصاء وتهميش وحرمان واضطهاد, والاجهاز على جل حقوقه في ظروف العيش الكريم, و المتمثلة أساسا في غلاء الأسعار وانتشار فضيع للبطالة، وكذا الاجهاز على الحق في التظاهر, والتضييق عليها وذلك عبر أساليب الحصار والقمع والاعتقالات العشوائية التي طالت مؤخرا امزورن والنواحي وكما نددوا بسياسات الهروب الى الأمام والآذان الصماء والمماطلة التي ينهجها المسؤولون على المستوى الاقليمي. وطالبوا بتنفيذ جل الوعود الممنوحة لهم، والاستجابة الفورية لملفهم العادل والمشروع بشقيه المادي والديموقراطي.
وفي كلمة تناولها عند نهاية الاعتصام الجزئي شدد على ضرورة تنفيذ كل الوعود الممنوحة للمعطلين والمعطلات على المستوى الاقليمي و بحوار جاد ومسؤول بدون مراوغات واللعب على الوقت، وخلق مناصب شغل جديدة تتماشا مع توسع قاعدة المعطلين بالمنطقة، كما طالب برفع العسكرة عن اقليم الحسيمة، واطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، مؤكدا في ذات الصدد أن المعركة الاقليمية ستستمر، وأن فروع التنسيق الاقليمي بصدد الدخول في معركة نضالية أكثر تصعيدا حتى تحقيق كافة مطالبها العادلة والمشروعة.


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com