اكتشاف إنسان ايغود: حسن الصعيب


اكتشاف إنسان ايغود

يتعذر استيعاب هذا الاكتشاف الجديد،بمنطقة اليوسفية،الذي يعود الى 300000 سنة،وتكمن أهميته في انتمائه لفصيلة(الهومو سابيان)الذي يتميز بخصائص نوعية أهمها توفره على قدرة على التجريد ،مما يعني توفره على لغة للتواصل،وقدرته على الصناعة ،وامتلاكه حسا شعريا للتجاوب والتأثر بالوجود والاندهاش به.
ومما يزيد من صعوبة هذا الإدراك،هو أن النخبة العلمية التي انتدبتها،الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1948 عند صياغة الميثاق العالمي لحقوق الإنسان ،اعتمدت على الاكتشاف العلمي السابق لفصيلة (الإنسان هومو سابيان )خلال القرن الماضي،.الشئ الدي يفرض إدماج هذا الاكتشاف الجديد ،في سيرورة تطوير منظومة حقوق الإنسان في العالم.
إن هذا الربط الجدلي بين هذا الاكتشاف العلمي الجديد ،من جهة ،وتطوير منظومة حقوق الإنسان ،يستلزم ويستدعي،تدخلا حاسما للمنظمات الدولية الحقوقية،من أجل الضغط على النظام السياسي،لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ورفع العسكرة عن منطقة الريف،وهذه وسيلة جديدة للدفاع عن حقوق الإنسان.
إن القيام بهذه المبادرة ،هو في الحقيقة رد الاعتبار وتكريم جديد لايغود ،ومن خلاله لأحفاده المغاربة .



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com