التضييق على المعتقلين المضربين بعكاشة



علمنا من مصدر من هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين على خلفية الحراك السلمي بالريف المرحلين إلى الدار البيضاء والموجودين بالسجن المحلي عين السبع “عكاشة” حيث يخوضون إضراباً جماعيا مفتوحاً عن الطعام من أجل “الحرية أو الاستشاد” وصل يومه الرابع، بأنه وبعد إصدار هيئة الدفاع بلاغاً يوم أمس الثلاثاء عبرت فيه عن خشيتها من تدهور الحالة الصحية والنفسية للمضربين وانشغالها لانعدام قدرتهم على الدفاع عن مصالحهم خلال هذه المرحلة الدقيقة من المسطرة، خاصة وأن أحدهم تجاوز 24 يوم من الإضراب ، وتدعوا فيه كافة الجهات الإدارية والقضائية لتحمل مسؤوليتها بهذا الخصوص، تفاجئت اليوم بقرار إدارة سجن عكاشة بمنع المعتقلين المضربين من التواصل مع عائلاتهم ودويهم بحرمانهم من حقهم في استعمال هاتف المؤسسة المخصص للنزلاء. وقد عبر مصدرنا عن استغرابه لهذه الخطوة التصعيدية من طرف الإدارة في هذا الظرف الحرج، كما حذر من مغبة الإقدام على تدابير انتقامية أخرى في حق المعتقلين المضربين عن الطعام، مما يزيد الوضع تعيداً وقد يساهم في تأجيج الأجواء المتوترة أصلاً.



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com