الحراك الشعبي بتماسينت: الاستمرارية والصمود بالنضال الوحدوي المنظم


أصدرت لجنة الإعلام والتواصل للحراك الشعبي بتماسينت بيانا للرأي العام الوطني والدولي أثارت فيه جوانب من تطورات الأحداث في بلدة تماسينت الصامدة ومنطقة الريف عامة، كما أبرزت اللجنة منظورها لمستقبل الحراك الشعبي البطولي الذي تخوضه الساكنة والتعاطي المخزني المريب مع المطالب المشروعة لأبناء الشعب، ولم يفت لجنة الحراك التعبير عن تضامنها مع كافة الحركات الاحتجاجية السلمية التي تواجه بالقمع بالاضافة لعائلات المعتقلين السياسيين والمختطفين وكل ضحايا السياسات اللاشعبية المنتهجة ببلادنا… وفي مايلي نص البيان: