الحوار الاجتماعي المغشوش


حسن الصعيب
الحوار الاجتماعي المغشوش

دشنت حكومة الإذعان العثمانية حوارا اجتماعيا مع النقابات المركزية ،ومن خلال الملاحظات الأولية ،يتبين أن الحكومة ماضية في تنفيذ السياسات أللاجتماعية ،المملاة من قبل المنظمات العالمية النقدية والتجارية،كصندوق النقد الدولي والبنك الدولي وبنك الاستثمار الأوروبي ،وذلك من أجل التحرير الشامل للخدمات العمومية ،وإلغاء صندوق المقاصة والتقليص من كثلة أجور الموظفين،ونفقات الاستثمار ،في قطاعات الصحة والتعليم والنقل والثقافة والطفولة والأسرة ،وتحميل فاتورتها الاجتماعية للعائلات المعوزة ، مع ما يترتب على ذلك من تعميق الأزمة الاجتماعية واستمرار الاحتقان الاجتماعي في الريف وفي كل مكان .
هذه الوضعية تتطلب ،إن بقيت كرامة للنقابات المركزية ،مقاطعة هذه الحوارات المغشوشة ،والنزول إلى الشارع من أجل الدفاع عن الحقوق الاجتماعية للطبقة العاملة وعموم المأجورين والمستخدمين والموظفين ،وليأخذوا العبر ة من نضالات الجارة الفرنسية ،وإلا ستدخل في عداد التنظيمات التي تخلت عن النضال وسيعاقبها الشعب عندما يحتد الصراع الطبقي ،وترمى إلى مزبلة التاريخ كما رميت الأحزاب السياسية .


 


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com