الدفاع يوضح وضعية ربيع الأبلق

أفاد الأستاذ أغناج محمد عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الحراك السلمي بالريف المرحلين إلى الدارالبيضاء بأنه و”مباشرة بعد انتهاء جلسة التحقيق هذا اليوم، زرت انا والزميلة والاستاذ بشرى الرويصي السجن المحلي عين السبع “عكاشة” للاطمئنان على الحالة الصحية للمعتقل ربيع الأبلق حيث تمكنا من زيارته وبقينا معه إلى حدود الساعة الرابعة زوالا.
ربيع يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام منذ 29 يوما، وفقد ما يقارب 20 كلغ من وزنه.
وقد جاء إلى مخدع الزيارة مسنودا من طرف حراسه، وان احتفظ بابتسامته، فإن وضعه الصحي الظاهر يبين الأثر العميق للامتناع عن الطعام على قدراته البدنية والعصبية.
جميع المؤشرات البيولوجية تظهر هذا الأثر: قياسات الضغط والسكر والوزن…..
رفض رفضا قاطعا طلبنا ايقاف الاضراب ولو لفترة من الزمان واظهر اصرارا وعزما على تنفيذ شعاره “السراح او الشهادة”.” ، كما عبر ذ. أغناج عن خشيته على مصير الأبلق قائلا:
“إنني صراحة أتألم أشد الألم لوضع ربيع الأبلق، وأعبر عن قلقي على حقه في الحياة وعلى سلامته البدنية.
كما اطالب جميع من يمكنه التذخل العاجل لايقاف هذه المأساة الانسانية التي اصبحت تهدد بوقوع كارثة وشيكة.”.

وما الخبر المنسوب للاستاذ محمد الصبار، الامين العام للمجلس الوطني لحقوق الانسان “خبر توقيف المعتقل ربيع للاضراب”، عار من الصحة. وأكد أنه إلى حدود نهاية زيارته على الساعة الرابعة يومه، وبحضور الزملاء المذكورين أعلاه فإن ربيع لا زال مستمرا في الاضراب.


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com