الذكرى 24 للشهيد مصطفى الحمزاوي بخنيفرة

خنيفرة : 19/ 05/ 2017
الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب- المكتب التنفيذي

بيان بمناسبة الذكرى الرابعة والعشرون لاستشهاد الرفيق مصطفى الحمزاوي

خلدت الجمعية الوطنية وحلفائها الموضوعيين من عمال وفلاحين وطلبة وتلاميذ وموظفين بسطاء وإطارات تقدمية مناضلة وكل فئات الشعب المغربي المقهور الذكرى الرابعة والعشرون لاستشهاد الرفيق مصطفى الحمزاوي بمسقط رأسه يوم 16/ 05/ 2017 بمدينة خنيفرة. وككل سنة منذ اغتياله، حج مناضلو ومناضلات الجمعية الوطنية وكل حلفائها إلى مسقط رأس الشهيد لتخليد هذه الذكرى الغالية تحت شعار: * نضال مستمر ومتواصل من أجل الكشف عن القبر الشهيد مصطفى الحمزاوي ومعاقبة الجناة *. وتحل هذه الذكرى في شروط دولية إقليمية وطنية تتسم بتفاقم الأزمة البنيوية للأنظمة الرأسمالية والامبريالية العالمية العاجزة عن الخروج منها رغم الفتك بالشعوب والأوطان (سوريا، العراق، ليبيا، فلسطين…)، بغية التنفيس عن الأزمة بخلق أسواق جديدة للمتاجرة في الأسلحة ونهب خيرات البلدان ضدا على حياة ومصالح شعوبها… مما جعل شعوب العالم تستشعر الخطر الذي بات يأتيها من هذه الأنظمة التي لا يهمها إلا الحفاظ على تأبدها، وواجهت وتواجه كل مخططاتها برفض قطعي ودائم عبر تفجير ملاحم بطولية، ولعل ما يجسده الأسرى الفلسطينيين في سجون الصهيونية من إضرابات طعامية بطولية لشكل من أرقى أشكال المقاومة والرفض للطغيان الامبريالي الصهيوني بالمنطقة أمام صمت مخزي للأنظمة العميلة بكل دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط . وباعتبار النظام اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي القائم بالبلاد إحدى هذه الأنظمة الرجعية فمازلنا كشعب مغربي نعيش تحت وطأة القمع الوحشي والمحاكمات الصورية والاعتقالات …، كضريبة عن رفضنا لسياسة النظام الطبقية التي لا تنتج إلا المزيد من الفقر والتهميش والبطالة والتشريد. ونحن نخلد ذكرى شهيدنا لا بد وأن نقف عند الهجوم الذي يشن على ما تبقى من مكتسبات الشعب المغربي في كل المجالات (تشغيل، الصحة، التعليم، القدرة الشرائية…)، عبر تنزيل النظام لترسانة من القوانين الرجعية التي ستنتج المزيد من التهميش والتفقير ، حيث لا زال الهجوم مستمر على الصحة العمومية والتعليم العمومي والوظيفة العمومية والرفع من أسعار المواد الأساسية وتدمير كل أنظمة الحماية الاجتماعية من تقاعد ومقاصة، وسن قانون التشغيل بالعقدة مما يعنيه ذلك من لا استقرار واستعباد لبنات وأبناء شعبنا. ولم يقف الشعب المغربي مكتوف الايدي أمام هذه الهجمات حيث تصدى ويتصدى لها بكل ما أوتي من قوة ، ونحن نتابع ما يجسده من ملاحم بطولية (اميضر، جبل عوام، نضالات النساء السلاليات، نضالات الجمعية الوطنية بوعرفة تالسينت، حراك الريف…) وفي سياق هذا لن تفوتنا الفرصة للوقوف عند الحراك الشعبي الجماهيري الذي تعيشه منطقة الريف وسكانه المنتفضون ضد الحكرة والتهميش والإقصاء منذ استشهاد شهيد لقمة العيش محسن فكري، إلا أن النظام القائم وحكومته الرجعية لم تخلف الوعد لتؤكد أنها ماضية في طريق سابقاتها ، إذ اتهمت في التصريح الحكومي المشئوم الجماهير المنتفضة بالريف بالانفصال، والتي رد عليها بنات وأبناء الريف بملحمة أخرى ستبقى خالدة يوم 18 /05/ 2017 والتي وازاها تضامن واسع نلنا فيه كجمعية وطنية قسطا من القمع والاعتقال (رفاقنا بالقنيطرة ) انسجاما وموقعنا الذي يبقى هو موقع كل المهمشين والمضطهدين. ونحن نستحضر القمع والاعتقال الذي طال رفاقنا بمدينة القنيطرة على اثر تضامنهم مع حراك الريف الذي نعتبر أنفسنا جزء لا يتجزأ منه، لا تفوتنا الفرصة لنطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين العشر ووقف المتابعة في حق المتابعين في حالة صراح بامزورن ووقف المحاكمات في حق رفاقنا باليوسوفية، مريرت، عين تاوجطات، القلعة، القنيطرة… كما ندعو كافة الجماهير الشعبية للخروج للدفاع عن حقها في العيش الكريم والمطالبة برفع التهميش والإقصاء الاجتماعي الذي يمارس علينا كشعب مغربي . بناء على ما سبق نعلن للرأي العام مايلي: تضامننا مع :

– عائلة الشهيد مصطفى الحمزاوي

– كل عائلات شهداء الشعب المغربي

– مع كل ضحايا القمع والتهميش بالبلاد

– مع رفاقنا المعتقلين والمتابعين.

مطالبتنا ب :

– الكشف عن قبر الشهيد مصطفى الحمزاوي ومعاقبة الجناة

– رفع الحصار عن نضلات الجمعية الوطنية

– إطلاق سراح المعتقلين السياسيين

– إسقاط المتابعات في حق رفاقنا بفروع الجمعية الوطنية وفي حق كل مناضلي الشعب المغربي (اليوسفية، مريرت، امزورن، القنيطرة، سيدي سليمان، القلعة، عين تاوجطات….) .

إدانتنا ل:

– الصريح الحكومي المشئوم ضد الحراك الشعبي الذي تعرفه مناطق الريف

– المحاكمات الصورية في حق رفاقنا بفروع الجمعية وفي حق مناضلي ومناضلات الشعب المغربي

– للقمع الذي يتعرض له رفاقنا في الجمعية الوطنية

– للحصار المفروض على نضالات الشعب المغربي

– للتدخلات الهمجية في حق مناضلي أوطم

– لمحاولة الإجهاز على مقر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

    • المجد لشهداء الجمعية مصطفى الحمزاوي ، كمال الحساني ، نجية أدايا الحرية للمعتقلين السياسيين

عن المكتب التنفيذي


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com