الذكرى 39 لاستشهاد عروس الشهداء سعيدة المنبهي

النهج الدجيمقراطي بوجدة يحيي ذكرى استشهاد سعيدة المنبهي

احتفاءا بالذكرى التاسعة والثلاثون لاستشهاد الرفيقة سعيدة المنبهي ووفاءا لذاكرة شهيدات وشهداء الشعب المغربي ينظم فرع النهج الديقراطي بوجدة ندوة فكرية بعنوان “قضية المرأة قضية طبقية” من تأطير زهرة قوبع عضوة السكرتارية الوطنية للقطاع النسائي للنهج يوم السبت 03 دجنبر. بمقر الفدرالية الديمقراطية للشغل، الموجود بالسوق المغطى.

ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال وذلك احياء لذكرى استشهاد سعيد المنبهي (11 دجنبر)

 الشهيدة سعيدة لمنبهي في سطور

سعيدة لمنبهي التي ولدت في شتنبر 1952 بمدينة مراكش حيث تابعت دراستها الابتدائية والثانوية إلى أن حصلت على شهادة الباكالوريا لتلحق بكلية الآداب بالرباط شعبة الأدب الإنجليزي. واصلت الشهيدة سعيدة لمنبهي نضالها في إطار المنظمة العتيدة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وبعد تخرجها اشتغلت بقطاع التعليم كأستاذة للغة الإنجليزية. مارست قناعتها الفكرية والسياسية بالإصتفاف إلى جانب الجماهير الكادحة ومناصرة القضايا العادلة عبر العالم في ضهوف المعارضة الجدرية للنظام السياسي القائم بالبلاد، إذ كانت من أبرز مناضلات الحركة الماركسية اللينينية ومن أطر منظمة إلى الامم .
اختطفت بتاريخ  16 أكتوبر 1976، قضت مدة ثلاثة أشهر في المعتقل السري السيئ الذكر (درب مولاي علي الشريف) حيث داقت مختلف أنواع التعذيب (النفسية والجسدية) المغرضة في البشاعة رفقة رفيقاتها ورفاقها مناضلات ومناضلي الشعب المغربي خاصة مجموعة محاكمة 77، لتنقل بعد ذلك إلى “غبيلة” السجن المدني بالدار البيضاء. بعد المحاكمة الصورية كان نصيبها الإدانة بخمس سنوات سجنا نافذة بتهمة المساس بأمن الدولة، إضيافة لسنتين من السجن النافذ التي وزعها القاضي على كل أعضاء المجموعة بعد انتفاضهم في وجه حيث رفع المناضلات والمناضلون  المعتقلون شعارات داخل القاعة أثناء الجلسة تصف القاضي بالفاشية بسبب معاملته المهينة للمناضلات والمتاضليت الشرفاء بغرض النيل من عزيمههم. دخلت الشهيدة في الإضراب المفتوح عن الطعام الذي اتخدم المعتقلون السياسون كسلاح لمواجهة غطرسة النظام واجهزته القمعية من اجل تحسين ضروف السجن من داخل زنازن الذل والعار…  وفي 11 دجنبر 1977 وبعد 34 يوم من الإضراب عن الطعام سترتقي سعيدة الشهيدة لتظل خالدة في سجل تاريخ الأمجاد لبطلات وأيطال الشعب المغربي ولتصبح أيققونة النضال من اجل الكرامة والحربة والمساواة…


%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%87%d9%8a%d8%af%d8%a9_%d8%b3%d8%b9%d9%8a%d8%af%d8%a9_%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%a8%d9%87%d9%8a