المنع والمصادرة، خيار التصعيد!


  • نقطة نظام!

المنع والمصادرة، خيار التصعيد!

وزارة الداخلية تمنع مسيرات الشموع المضيئة التي اعلنت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل عن تنظيمها مساء يوم الثلاتاء المقبل تخليدا للذكرى 36 لانتفاضة يونيو المجيدة، هذا وقد توصل العديد من المسؤولين النقابيين الاقليميين في عدة مدن مغربية بقرارات المنع صادرة عن السلطة المحلية بدعوى الحفاظ عن الامن والنظام العام.

انها قرارات مركزية سلطوية بخلفيات واضحة هي مصادرة الحق في التظاهر والاحتجاج السلمي والحضاري، خاصة بعد النجاح الكبير للمسيرة الوطنية التضامنية مع الحراك في إقليم الحسيمة التي احتظنتها شوارع الرباط يوم 11 يونيو الجاري، وبعد إفشال مخطط السلطة في عزل وتخوين نشطاء الريف الأبي رغم التعتيم الاعلامي والتضليل السياسي، وتزايدت الاحتجاجات بانضمام مناطق اخرى للحراك، بالرغم من اعتقال قادته وتلفيق التهم الواهية لاغلبيتهم، وإدانة بعضهم باحكام جائرة.

إنها عودة لزمن المنع والحضر ومصادرة الحقوق والحريات، وبذلك تكون الدولة المخزنية قد اختارت الاختيار الصعب في ظرفية صعبة لا تحتمل المغامرة، انه التصعيد ادن لمواجهة الاحتجاجات التي تتمدد في ربوع الوطن مما ينذر بمزيد من الاعتقالات وتنصيب المحاكمات الصورية!

التاريخ لا يعيد نفسه، و إذا ما أصر الماسكون بأمن البلد على إعادة سيناريوهات القرن الماضي وتكرار جرائم 65 و79 و80 81 و84 و90، وما تلاها، واعادة كتابة ذلك التاريخ فإنها بلا شك ستكون بشكل مشوه! في انتظار رد القيادة المركزية النقابية ل ك.د.ش حول القرارات السلطوية لوزارة الداخلية؟!

* يوسف بوستة



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com