النهج الديمقراطي: انتصار جزئي لحراك الريف ومطالبة بكشف الحقيقة



  • النهج الديمقراطي
    الكتابة الوطني

بيان دورة الشهيدين محسن فكري والمهدي بنبركة:
– تؤكد ان إبعاد عدد من الوزراء والمسؤولين انتصار جزئي للحراك ولداعميه، يجب تعزيزه بالحرية الفورية لكافة معتقليه وتحقيق مطالبه
– تنادي الى كشف السلطات عن الحقيقة بشأن اختطاف المهدي بنبركة والملفات الأخرى للانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان مع محاكمة الجناة

اجتمعت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي في دورتها نصف الشهرية العادية يوم الأحد 29 اكتوبر 2017 بالدار البيضاء. واعتبارا لانعقاد الدورة في 29 أكتوبر، اليوم الوطني للمختطف الذي يصادف الذكرى السنوية 52 لاختطاف القائد السياسي التقدمي المهدي بنبركة من طرف جلادي المخزن، وغداة الذكرى السنوية الأولى لانطلاق حراك الريف على إثر استشهاد محسن فكرى يوم 28 أكتوبر 2016، فقد أطلق اسم الشهيدين محسن فكري والمهدي بنبركة على هذه الدورة.
وبعد تدارس الكتابة الوطنية للتطورات التي تعرفها الأوضاع ببلادنا ولعدد من القضايا الدولية، مع تركيز اهتمامها على بلاغ الديوان الملكي ليوم 24 أكتوبر 2017 وما تضمنه من إجراءات صادرة عن المؤسسة الملكية، قررت تبليغ الرأي العام المواقف التالية:
1- تثمين الكتابة الوطنية لنجاح الحركات الاحتجاجية والتظاهرات المنظمة بالحسيمة وإمزورن وعدد كبير من المدن، إحياء للذكرى السنوية الأولى لانطلاق حراك الريف على إثر استشهاد الشاب محسن فكري مطحونا مع سمكه في حاوية للأزبال دفاعا عن قوته اليومي وكرامته. وإن هذا النجاح عربون على استمرار الحراك.
– وتحيي الكتابة الوطنية كذلك مبادرة تنظيم قافلة نضالية وطنية نحو مدينة زاكورة خلال هذا اليوم مطالبة بحل أزمة الماء التي تتخبط فيها ساكنة المنطقة ومطالبة بالإفراج عن كافة معتقلي الحراك ضد العطش وإلغاء جميع المتابعات.
– كما تعبر الكتابة الوطنية عن تضامن النهج الديمقراطي مع الحراكات الشعبية بسائر المناطق وخاصة بإقليم أسا “من اجل الكرامة ورفع الحيف والتهميش”

2- بالنسبة للإجراءات الواردة في بلاغ الديوان الملكي، ان الكتابة الوطنية:
– تعتبر أن اقالة وسحب الثقة من عدد من الوزراء وكبار المسؤولين الحاليين والسابقين، جاء بفعل المقاومة الشعبية الواسعة. ورغم أنه محاولة للالتفاف على الحراك، فهو يعد انتصارا جزئيا لحراك الريف المجيد ولداعميه، يجب تعزيزه بالحرية الفورية لكافة معتقلي الحراك دون قيد او شرط، باعتبار أن الإجراءات السالف ذكرها كشفت عن مسؤولية الدولة عن الاحتقان الاجتماعي وعن تنامي الغضب الشعبي بالريف وبالتالي عدالة ومشروعية الحراك الشعبي وبشاعة الظلم المسلط على قياديي ومناضلي الحراك المتجسد في مواجهة تظاهراته السلمية بالقمع العنيف والاعتقال التعسفي والمحاكمات الجائرة.
– تعتبر أن الإجراءات المتخذة غير كافية نظرا من جهة لاقتصارها على الإقالات وسحب الثقة مع استبعاد المتابعات القضائية ونظرا من جهة أخرى لطمس مسؤولية وزراء ومسؤولين آخرين عن قطاعات حيوية مثل الصيد البحري والمالية والتجهيز، وعن الارتجال الذي لازم بلورة وانطلاق وتتبع مشروع الحسيمة منارة المتوسط.
– تؤكد، بالنسبة لشعار ربط المسؤولية بالمحاسبة، ان الشعب لا يهمه الشعار بقدر ما يهمه تفعيل هذا المبدأ الديمقراطي العظيم، من جهة عبر ربط المسؤولية بصناديق الاقتراع حيث يجب ان يكون المسؤول منتخبا وأن تكون الانتخابات حرة ونزيهة ومؤطرة بدستور ديمقراطي، ومن جهة أخرى عبر إخضاع كافة المسؤولين دون استثناء للمحاسبة التي يجب أن تكون أشد كلما كانت مسؤوليتهم أكبر.

3- ان الكتابة الوطنية تنادي بمناسبة اليوم الوطني للمختطف، الذي يتزامن مع ذكرى اختطاف المهدي بنبركة في 29 أكتوبر 1965 بباريس من طرف جلادي المخزن بتعاون مع حلفاءه الإمبرياليين الفرنسيين والامريكيين والصهاينة، بكشف السلطات للحقيقة حول هذا الاختطاف الشنيع وحول مآل جثمان المهدي. وتؤكد، بهذه المناسبة، أن ملف الانتهاكات الجسيمة برمته سيظل مفتوحا إلى حين الكشف عن الحقيقة كاملة ومعاقبة المسؤولين عنها وجبر الأضرار الفردية والجماعية، المادية والمعنوية والاعتذار الرسمي للدولة عن جرائمها وإقامة نظام ديمقراطي كإجراء أساسي لتفادي تكرار الانتهاكات الجسيمة مستقبلا.

4- وبصدد مشروع الميزانية الذي قدمته الحكومة للبرلمان، ان الكتابة الوطنية تعتبر أنه استمرار للميزانيات السابقة التي تكرس النموذج التنموي السائد حاليا المرتكز الى الرأسمالية المتوحشة والريعية، وتفقير الفقراء وإغناء الأغنياء والذي سينتج المزيد من الاحتقان الاجتماعي والحراكات الشعبية.
وفي ظل مثل هذه الميزانية، فإن الحوار الاجتماعي بين المركزيات النقابية والحكومة والباطرونا لن يكون سوى حوارا مغشوشا وعقيما مما يفرض على النقابات المناضلة الخروج من الجمود وتمتين وحدتها النضالية للتصدي الجماعي وبنجاح للمخططات الهادفة الى الإجهاز على مكتسبات وحقوق الشغيلة بدء بالحريات النقابية وفي مقدمتها حق الاضراب.
وبهده المناسبة، لا بد من تأكيد موقف النهج الديمقراطي الداعي الى بناء وحدة شعبية متينة بين سائر القوى الديمقراطية والقوى الحية المناهضة للمخزن من أجل التصدي للمخططات الاقتصادية والاجتماعية الليبرالية المتوحشة وللاستبداد والفساد.

5- وبمناسبة الذكرى المئوية لثورة أكتوبر المجيدة، تعلن الكتابة الوطنية عن تنظيم مهرجان مركزي بالدار البيضاء يوم السبت 11 نونبر 2017 بعد الزوال، داعية عموم الماركسيين ببلادنا الى تخليد هذه الذكرى بما يتطلبه من عزم مشترك على التخلص من نظام الاستغلال الرأسمالي وبناء نظام اشتراكي يفتح الطريق أمام المجتمع اللاطبقي الذي ينعدم فيه استغلال الانسان لأخيه الانسان.

6- وأخيرا، ان الكتابة الوطنية، وبمناسبة حلول الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم (2 نونبر 1917) الذي شكل الانطلاقة لاستعمار فلسطين من طرف الحركة الصهيونية العالمية، المدعومة من طرف الإمبريالية، تنادي كافة المناصرين ببلادنا لكفاح الشعب الفلسطيني إلى إحياء هذه الذكرى المشؤومة وإلى الانخراط في الوقفات التي ستنظم يوم الخميس 2 نونبر 2017 بكافة مناطق المغرب تضامنا مع الشعب الفلسطيني ومناهضة التطبيع.

  • الكتابة الوطنية
    29 اكتوبر 2017


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com