النهج بالحسيمة وإمزورن: يدعو إلى المشاركة في تخليد ذكرى الشهيد محسن


النهج الديمقراطي بالحسيمة وإمزورن: يدعو إلى المشاركة المكثفة في تخليد فعاليات ذكرى الشهيد محسن فكري

يدعو النهج الديمقراطي بإقليم الحسيمة كافة مناضليه ومناضلاته وعموم الجماهير الشعبية إلى المشاركة المكثفة في فعاليات الذكرى الأربعينية للشهيد محسن فكري يوم 10 دجنبر 2016 بالحسيمة استجابة لدعوة اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي.
ويعتبر النهج الديمقراطي أن هذا الحدث يندرج ضمن أشواط أخرى للصراع بين النظام والكتلة الطبقية من جهة وعموم الجماهير الشعبية من جهة أخرى، اتخذ في الريف منحى قوي لاحتداد غير مسبوق للتناقضات الاجتماعية والطبقية تفجرت معها كل عناوين الحكرة والتسلط والتهميش وطمس الخصوصيات الثقافية والهوياتية للمنطقة.
وإن النهج الديمقراطي باعتباره تنظيم تقدمي وديمقراطي يناضل من أجل تحرر شعبنا سياسيا واقتصاديا وكذلك ثقافيا بالقضاء على كل أشكال الاضطهاد والحكرة، يعتبر بأن الشوط الراهن للصراع الدائر على رقعة الريف بالدرجة الأساسية يتطلب من كل الأحرار عدم تفويت فرصة تاريخية لتوحيد كل القوى والحساسيات المناضلة وكل الغيورين لتجنب أسباب ضياع التضحيات الجسام التي قدمها أبناء الريف منذ إجهاض ثورة المجاهد محمد عبد الكريم الخطابي وجمهورية الريف.. من أجل قطع الطريق على السلطة المخزنية التي تتحين الفرصة للقضاء على هذا النهوض الجماهيري العارم الذي يشهده الريف في سياق وطني يتسم بالغليان الشعبي على أكثر من صعيد ومستوى تنخرط فيه مختلف القوى الساعية إلى إحداث تغيير جذري للأوضاع في بلادنا.
ومن أجل ذلك يدعو النهج الديمقراطي بإقليم الحسيمة إلى ما يلي:
– جعل مناسبة تخليد ذكرى الشهيد محطة بارزة لجرد حساب عسير مع المخزن وفتح آفاق لنضال مشترك يجمع كل الريفيين ويحشد كل الطاقات في إطارات منظمة قادرة على مجابهة كل أشكال القمع والاستبداد.
– تشكيل جبهة سياسية واجتماعية وتنويع أشكال النضال لضمان طول نفس الصراع على مختلف الواجهات الثقافية والاجتماعية والسياسية.
– طرح قضايا الهوية الثقافية الأمازيغية والتأكيد على خصوصية الريف ومطالبه التاريخية في التوفر على إطار جهوي حقيقي يضمن السلطة والسيادة للشعب في تقرير مصيره بنفسه بعيدا عن الوصاية المخزنية والرجعية.
إن النهج الديمقراطي يثمن عاليا الحس النضالي والشعور الشعبي والاستعداد للتضحية من أجل تغيير أوضاع الجماهير الشعبية في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية: الصحة، التعليم، البنية التحتية، توفير الشغل للجميع وخصوصا الشباب منهم والحد من العطالة البنيوية، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ..
ويعبر عن عزمه على مواجهة كل أشكال القمع والتسلط وعن صدق التحامه بجانب الجماهير كما كان دوما ولن تثنيه عن ذلك أي قوة حتى نجعل من هذه الملحمة الشعبية قوة لا تضاهى تضع الريف على سكة النضال الطويل المدى لانتزاع حقوقه التاريخية والاقتصادية والاجتماعية، وهو على كامل الوعي بأن المخزن لن يقبل بسهولة بهذا التحول مما يجعل المرحلة المقبلة حبلى بالصراعات الضارية مع المخزن ، وما على أبناء الريف وكل الأحرار أن يتوحدوا لكسر كل المآمرات والدسائس لنصرة وطننا المثخن بالجراح، وما ضاع حق وراءه طالب.
الكتابتين الاقليميتين لكل من امزورن والحسيمة


 


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com