النهج الديمقراطي بباريس يدين حملة الاختطافات والاعتقالات والمحاكمات الصورية بالريف



  • النهج الديمقراطي
    فرع باريس

بيان

منذ ما يزيد على سبعة أشهر يعيش المغرب على صفيح ساخن من الاحتجاجات خاصة في منطقة الريف بشمال المغرب من أجل الحرية، الكرامة والعدالة الإجتماعية وضد الاستبداد المخزني والفساد المؤسساتي وجميع أنواع الريع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي.

بادر المخزن كعادته وأبدع كذلك بشتى حيله من أجل إضعاف أو إخماد هذا الحراك الشعبي الذي احتضنته قاعدة شعبية عريضة في العديد من المناطق المغربية، فتارة بقمعه الممنهج بأجهزته المدججة بكل أنواع الأسلحة وتارة أخرى ببلطجيته ( العياشة ) وكذا من خلال العديد من المؤسسات الإعلامية وبعض الأقلام الصحفية المأجورة وبعض مؤسسات الفكر والبحث الممخزنة، الذين حاولوا اختراق العديد من الوقفات والمسيرات الإحتجاجية لكن يقظة المناضلين والمناضلات وعموم الجماهير الشعبية تصدت لمحاولاتهم البئيسة المتكررة وذلك بتوعية وتأطير الجماهير من أجل التركيز على العدو الطبقي الرئيسي للفئات الشعبية ممثلا في المخزن وكتلته الطبقية وسعيا إلى تحقيق المطالب الأساسية التي سطرتها قيادات هذا الحراك الشعبي من جهة، و فضح السياسة الاعلامية المخزنية بالإعلام البديل رغم تواضعه من جهة أخرى.

أسفرت المقاومة الشعبية لتدخلات الاجهزة القمعية الى اختطاف المناضلين والمناضلات طليعة الحراك الشعبي في الريف وكذا في العديد من المناطق المتضامنة معهم. هذا الوضع أكسب الحراك موجة تضامنية حيث اندلعت وقفات ومسيرات في العديد من المدن المغربية (جوبهت بقمع مسعور أسفر على العديد من الإصابات بكل من الرباط، فاس،مكناس، جرسيف، الناظور…).

وفي العديد من المدن بعواصم العالم عبر المتضامنون على سخطهم اتجاه النظام السياسي القائم بالمغرب مطالبين بإطلاق كافة المعتقلين السياسيين ومعلنين تضامنهم المطلق مع الحراك الشعبي. في حين أن بعض السفارات والقنصليات إستقدمت مجموعات من العياشة، مدفوعة الاجر حسب مصادرنا، لنسف عدد من الاشكال النضالية التضامنية.

إننا كمناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي بباريس والضواحي وكجزء من ذاك الوطن الجريح إذ نهنئ عموم الجماهير الشعبية على صمودها، في كل المواقع وخاصة في الريف الأبي ضد أجهزة القمع الهمجي فإننا نعلن للرأي العام مايلي:

1- إدانتنا الشديدة لحملة الاختطافات والاعتقالات والمحاكمات الصورية التي شملت طليعة الشباب الريفي المطالب بأبسط الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمندد بالحكرة والرافض للإذلال والمهانة..

2- إدانتنا لحملة القمع الممنهج ضد أبناء شعبنا في كل المدن المغربية. وتحياتنا لكل الصامدين والمناضلين ضد التهميش والقمع والحكرة.

3- مطالبتنا بإطلاق سراح كل الموقوفين والمختطفين والمحكومين في المحاكمات السياسية.

4- دعوتنا الإطارات التقدمية بباريس والضواحي وكل الفعاليات المناضلة المؤمنة بشرعية مطالب الشعب المغربي مزيدا من الدعم لنضالاته بالداخل والانخراط في كل الاشكال النضالية التضامنية مع شعبنا.
5- ندعو كافة المناضلات والمناضلين وكل المدافعين على المضطهدين المشاركة في المسيرة التي دعت اليها تنسيقية باريس لدعم حراك الريف يوم 2 يوليوز.

باريس 30-06-2017


 


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com