النهج الديمقراطي يدعو للاحتجاج أمام البرلمان





 تعبيرا منه على التحامه بنضالات الجماهير الشعبية، وايمانا منه بواجب التضامن مع ضحايا السياسات المخزنية، النهج الديمقراطي يدعو إلى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية أمام البرلمان.

النهج الديمقراطي بالرباط
يدعو للمشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية
التي دعا لها الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان
الجمعة 29 دجنبر على الساعة الخامسة أمام مبنى البرلمان

تعبيرا عن تضامنه مع النضالات والحركات الإحتجاجية وإدانته للقمع الذي تواجه به مطالب المواطنين والمواطنات، دعا الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان الى تنظيم وقفة احتجاجية تضامنية مع كافة الإحتجاجات المطلبية في الريف وزاكورة وجرادة ومناطق أخرى يوم الجمعة 29 دجنبر 2017 على الساعة الخامسة أمام مبنى البرلمان.

ان النهج الديمقراطي، تعبيرا منه على التحامه بنضالات الجماهير الشعبية، وايمانا منه بواجب التضامن مع ضحايا السياسات المخزنية ، يدعو سائر أعضائه والمتعاطفين/ات معه وكافة المناضلين/ات والمواطنين/ات، إلى المشاركة في هذه الوقفة الاحتجاجية.
عاش الحراك الشعبي
عاش الشعب
الأربعاء 27 دجنبر 2017

الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان
بيان

الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان يعبر عن تضامنه مع النضالات والحركات الإحتجاجية وإدانته للقمع الذي تواجه به مطالب المواطنين والمواطنات ، ويعلن تنظيم وقفة احتجاجية تضامنية مع كافة الإحتجاجات المطلبية في الريف وزاكورة وجرادة ومناطق أخرى يوم الجمعة 29 دجنبر 2017 على الساعة الخامسة أمام مبنى البرلمان.

لايزال الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الانسان ومعه الرأي العام ، يتابع باستنكار شديد الإعتداءات المتكررة الذي تتعرض لها ساكنة عدد من مناطق المغرب ، بسبب ممارستها لحقها في التجمع والتظاهر السلمي لمطالبة المسؤولين بضرورة وفاء الدولة المغربية بالتزاماتها الوطنية والدولية في مجال الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والبيئية ، والمدنية والسياسية .
وهي الإعتداءات المتمثلة في إفراط القوات العمومية في استعمال القوة لتفريق المتظاهرين ، وماينتج عن ذلك من المس بالسلامة البدنية والأمان الشخصي للمواطنات والمواطنين ، ومن اعتقالات ومتابعات بملفات تعتمد في مجملها على أبحاث كلها خروقات مسطرية ، وليتم تقديم الموقوفين أمام القضاء في محاكمات مشوبة بانتهاكات للقانون، ومساس بحقوق الدفاع ، كما هو الشآن بالنسبة :
• لمنطقة الريف التي تجددت فيها التظاهرات بمدينة إمزورن ، ومناطق أخرى للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين المتابعين سواء بالحسيمة أو الدار البيضاء ، والإستجابة للمطالب الإقتصادية والإجتماعية والثقافية العادلة والمشروعة للساكنة ،ولتستمر السلطات في نهج المقاربة الأمنية التي تعتمد إرهاب الساكنة بقمع تظاهراتها السلمية ، وشن حملات اعتقالات حيث شهد الأسبوعين الماضيين اعتقال أربعين شخصا بمدينة إمزورن بينهم عدد من الأطفال القاصرين ، واستمرار القضاء في إصدار أحكام جائرة لاتستند على أي أساس من الحق والقانون ، وهو ما يبقي حالة الاحتقان مستمرة ، ويؤكد تنكر الدولة للمطالب العادلة والمشروعة للساكنة.
• لمدينة زاكورة التي ووجهت ساكنتها بالقمع الذي طال الحق في التظاهر السلمي ، وباعتقال عدد من شبابها والحكم عليهم في محاكمة انتفت فيها شروط وضمانات الحق في المحاكمة العادلة ، وتم الزج بهم بالسجن لمجرد أنهم خرجوا إلى الشارع للتعبيروساكنة المدينة عن حقهم في التزود بالماء الصالح للشرب ، وهو مطلب حيوي لا يمكن بأي حال التعاطي مع المطالبين به بالاعتقالات والمحاكمات ، بل إن الحل يكمن في تحمل الدولة لكامل مسؤولياتها في تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب .
• لمدينة جرادة التي خرجت ساكنتها في تظاهرات سلمية من جهة لتنبيه المسؤولين مجددا لفقدان شابين من عائلة واحدة في حادث جديد من حوادث الساندريات ، التي تستمر دون أي إجراءات قانونية للحد من انتهاك الحق في الحياة بسبب ترك الأمور في حالة تسيب سواء بالنسبة للعمالة، أو بالنسبة للتجار الذين يستغلون بؤس وفقر شباب سدت في وجهه أبواب الشعل فلجأ للمخاطرة بحياته لضمان لقمة العيش .ومن جهة أخرى ، احتجاج الساكنة على غلاء فواتير الكهرباء.
والتي خرجت في احتجاجات قادها سكان حي المسيرة وامتدت لسائر أحياء المدينة ، للتنديد بالقمع الذي ووجهوا به ، والذي أسفر كذلك عن اعتقال ثلاثة من المحتجين ، تطالب الساكنة بالإفراج الفوري عنهم .
والائتلاف المغربي لهيآت حقوق الانسان أمام هذه الخروقات التي تمس الحق في التظاهر السلمي الذي يتم التعبير من خلاله بشكل حضاري عن ضرورة احترام الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والبيئية التي تشكل الرافعة الأساسية لتمتع المواطنين والمواطنات بالحق في العيش الكريم ، فإنه يعبر عن مايلي :
1- إدانته لكافة أشكال القمع التي تواجه بها احتجاجات المواطنين والمواطنات في سائر المناطق ، ووقف الإعتقالات والمحاكمات ،وإطلاق سراح معتقلي الحراكات الشعبية وضمنهم الأطفال القاصرين ،وكافة المعتقلين السياسيين ببلادنا .
2- تضامنه الكامل مع نضالات الشعب المغربي في الريف وزاكورة وجرادة ومناطق أخرى ، من أجل حقوق عادلة ومشروعة منصوص على ضرورة احترامها في العهد الدولي الخاص بالحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والبيئية ،وفي القوانين الوطنية ذات الصلة.
3- مطالبته الدولة بفتح الحوار مع ممثلي الساكنة في كافة المناطق لإيجاد الحلول للمشاكل المطروحة ، وتطليق المقاربة الأمنية التي لن تزيد الأوضاع إلا تأزما .
4- دعوته لكل القوى المدافعة عن حقوق الإنسان سياسية ونقابية وحقوقية ونسائية وشبابية وجمعوية ،التحرك العاجل وإبداع كافة الأشكال التضامنية مع مختلف الشرائح المجتمعية من أجل الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية والمساواة بين النساء والرجال .
5- إعلانه تنظيم وقفة احتجاجية تضامنية مع كافة الإحتجاجات المطلبية في الريف وزاكورة وجرادة ومناطق أخرى يوم الجمعة 29 دجنبر 2017 على الساعة الخامسة أمام مبنى البرلمان.
الرباط في : 25/12/2017
الكتابة التنفيذية

المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان جمعية هيئات المحامين بالمغرب
منتدى الكرامة لحقوق الإنسان المرصد المغربي للسجون الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة المرصد المغربي للحريات العامة
الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب مرصد العدالة بالمغرب الهيئة المغربية لحقوق الإنسان منظمة حريات الإعلام والتعبير- حاتم
منظمة العفو الدولية- فرع المغرب/عضو داعم المركز المغربي لحقوق الإنسان جمعية الريف لحقوق الإنسان الجمعية المغربية للدفاع عن استقلال القضاء
الجمعية الطبية لتأهيل ضحايا التعذيب المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات نقابة المحامين بالمغرب الشبكة المغربية لحماية المال العام
مؤسسة عيون لحقوق الإنسان



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com