النهج الديمقراطي يدين بشدة القمع الأهوج لاحتجاجات الجماهير الشعبية



  •  النهج الديمقراطي
    الكتابة الوطنية

بلاغ

يمعن النظام المخزني في قمع الحركات الاحتجاجية الشعبية، وعلى رأسها حراك الريف، بدءا بمنع المسيرات والوقفات، مرورا بتعنيف والتنكيل بالجماهير المحتجة وصولا إلى اعتقال المناضلين والنشطاء وتقديمهم لمحاكمات صورية تستند إلى تهم ملفقة والحكم عليهم بأحكام جائرة.
وفي هذا الإطار، شن النظام المخزني مؤخرا حملة قمعية ضد الحراك في عدد من المدن، نذكر منها مدينة وجدة. هذه الحملة التي عرفت أوجها في مدينة العروي يوم 12 يوليوز وتوجت باعتقال 15 مناضلا، من ضمنهم رفيقنا سعيد القدوري.
وكتعبير عن الاستهتار بأرواح المواطنين، تجاهلت إدارة سجن بني ملال الإضراب عن الطعام الذي خاضه المواطن خلادة الغازي للمطالبة بإنصافه والذي أدى إلى وفاته بعد أن دام 91 يوما.
إن الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي:
– تدين بشدة القمع الأهوج الذي أصبح الأسلوب المفضل، إن لم يكن الوحيد، للنظام للتعامل مع احتجاجات الجماهير الشعبية.
– تندد بالتجاهل الإجرامي لإدارة سجن بني ملال للإضراب عن الطعام للمواطن خلادة الغازي وتطالب بفتح تحقيق نزيه لتحديد المسئوليات وترتيب الجزاءات في هذه القضية. كما تدين القمع الذي ووجهت به النضالات المنددة بهذه الجريمة.
– تدعو كل القوى الحية إلى تكثيف النضال من أجل إطلاق سراح المعتقلين على خلفية الحراك في الريف، ومن ضمنهم رفيقنا سعيد القدوري، والانخراط بقوة في كافة الحركات النضالية من أجل المطالب الشعبية الملحة وللتضامن مع حراك الريف.

  • الكتابة الوطنية، في 13 يوليوز 2017


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com