النهج بمكناس يدين القمع المخزني في حق المتضامنين مع حراك الريف



  • النهج الديمقراطي
    الكتابة المحلية
    -مكناس-

بيان تنديدي

على اثر الوقفة الاحتجاجية التي قررتها شبكة التضامن والنضال من اجل الحقوق والحريات بمكناس، يوم 23 يونيو 2017 على الساعة العاشرة والنصف ليلا، أمام سينما كاميرا بحمريةً، تحت شعار : من اجل رفع التهميش والحكرة على مدينة مكناس، تعرضت التنظيمات الديمقراطية التقدمية السياسية والحقوقية والنقابية ومنظمات المجتمع المدني لهجوم عنيف من طرف أجهزة القمع المخزنية بتلاوينها المختلفة وبلطجيتها، وظفت فيها كل أساليب الترهيب والتنكيل، مست عددا من المشاركين في الوقفة، ومن بينهم رفيقنا حسن البركي الكاتب المحلي للنهج الديمقراطي فرع مكناس، الذي تعرض لقمع وحشي من طرف رجلي أمن بزي مدني، نتجت عنه رضوض وألام حادة لم يستطع معها تحريك رجله اليسرى، رغم نقله إلى المستشفى.

وعليه فإننا في النهج الديمقراطي فرع مكناس نعلن مايلي :

– استنكارنا للمنع والقمع الذي ووجهت به الوقفات الاحتجاجية السلمية للشبكة بمكناس للمرة الثالثة على التوالي.
– إدانتنا لأسلوب العنف الذي تنهجه سلطات القمع المخزنية في حق المناضلين المشاركين في الوقفة.
– تأكيدنا على ان هذه السياسة القمعية وهذه المقاربة الأمنية الترهيبية لن تثني جماهير مكناس عن التعبير والاحتجاج إلى حين تحقيق مطالبهم الاجتماعية المشروعة .
– تضامننا المطلق مع الحراك الاجتماعي على الصعيد الوطني عامة وبالريف خاصة، ودعوتنا لرفع العسكرة عن الريف و إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بدون قيد أو شرط.

وأخيرا، نهيب بكل المناضلين الديمقراطيين والحقوقيين والنقابيين وفعاليات المجتمع المدني بمكناس إلى توحيد الجهود ورص الصفوف لمواجهة الهجمة الشرسة للنظام المخزني التي تستهدف الإجهاز على كل الحقوق والمكتسبات وعلى رأسها الحق في الاحتجاج.

مكناس في 24 يونيو 2017



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com