بعد نجاح محطة بروكسيل لجنة الشهيد فكري بهولندا تدعو إلى التأسيس لقوة في أوروبا


  • لجنة الشهيد محسن فكري لدعم الحراك الشعبي -هولندا-

    بيان

    نظرا للصمت المريب للدولة المغربية في التعاطي مع قضية الشهيد محسن فكري والحراك الشعبي التاريخي بالحسيمة الذي تلى إستشهاده قبل ما يزيد على 40 يوما، ونظرا لما آلت إليه الظروف الإقتصادية والإجتماعية والمعيشية بإقليم الحسيمة بصفة خاصة وبكافة مناطق المغرب العميق بصفة عامة، تم تنظيم وقفة إحتجاجية موحدة أمام مقر المفوضية الأوروبية يوم السبت 10 ديسمبر دعت إليه مجموعة من اللجان المشكلة في بعض الدول الأوروبية ك (فرنسا، بلجيكا، هولندا…)…

    وجاءت هذه الوقفة كاستمرار لسلسة من الإحتجاجات التي انفجرت على إثر إستشهاد محسن فكري. ولم تنل أجواء بروكسيل الباردة من عزيمة الحرائر والأحرار في الحج لمكان تنفيذ الوقفة الإحتجاجية أمام مقر المفوضية الأوروبية، حيث صدحت حناجرهم بشعارات قوية تحاكم الصمت المريب للدولة المغربية ونهجها لسياسة الأذان الصماء…

    وعليه، فإن لجنة الشهيد محسن فكري لدعم الحراك الشعبي-هولندا-، وإذ تعتبر أن وقفة بروكسيل كانت ناجحة على جميع المستويات، تدعو إلى التأسيس لقوة في أوروبا للدفاع والترافع على قضايا شعبنا بالريف وبعموم المغرب، فقد آن الوقت لبناء الذات وتشكيل جبهة شعبية أوروبية تحمل على عاتقها مسؤولية الدفاع عن مصالح المهجرين والمغربين بأوروبا ومناهضة ومقاومة السياسة اللاشعبية داخل الوطن.

    إننا في لجنة الشهيد محسن فكري لدعم الحراك الشعبي بموقع هولندا، نطالب الدولة المغربية بما يلي:

  •  رفع يدها عن شعبنا بالريف وإلغاء الظهير المشؤوم الذي يعتبر منطقة الحسيمة منطقة عسكرية مغلقة في وجه الإستثمارات والتنمية.

  • محاكمة كل الشركاء الذين ثبت تورطهم في إراقة دماء الشهيد محسن فكري والاستجابة الفورية لمطالب الساكنة العادلة والمشروعة.

  • فتح باب الاستثمارات في وجه أبناء وبنات الريف المقيمين بالخارج وتسهيل إجراءات الإستثمار وإعفاءهم من كافة الضرائب نظرا للظروف المأساوية التي تمر بها المنطقة.

  •  إستثمار أموال المهاجرين في المنطقة لتستفيد منها المنطقة، والكف عن تهريبها خارج المنطقة لاسثمارها في مناطق أخرى.

  • وفي الأخير ندعو جميع الأحرار والحرائر بأوروبا لتحمل مسؤوليتهم التاريخية وتجاوز كل الخلافات الهامشية للتسريع في بناء الذات بأوروبا ورص الصفوف لمواجهة العدو المشترك!!!

    وعاشت نضالات الجماهير الشعبية بالريف وبعموم المغرب.