بيان الجمع العام الانتخابي لفرع النهج الديمقراطي شرق باريس 30 أبريل 2017

دورة الرفيق محجوب المحفوظ والمعتقلين السياسيين المغاربة وإضراب الكرامة مع الأسرى الفلسطينيين

تحت إشراف الرفيق سعيد السكتي, الكاتب الجهوي للنهج الديمقراطي لجهة أروبا, انعقد يومه الأحد 30 أبريل 2017 جمع عام انتخابي لفرع النهج الديمقراطي شرق باريس لتجديد كتابته المحلية. وبهذه المناسبة يهمنا إطلاع الرأي العام داخل المغرب وفي الهجرة بما يلي:

– توجهنا بالتحيات الحارة للطبقة العاملة المغربية ونظيراتها عبر العالم بمناسبة فاتح ماي, اليوم العالمي لنضالها العادل من أجل حقوقها المشروعة والتحرر من نير الاستغلال الرأسمالي

– استمرارنا في محاربة الرأسمالية وليبراليتها المتوحشة والتصدي الحازم لتصاعد المد الفاشستي العنصري

– انخراط مناضلاتنا ومناضلينا إلى جانب الحركات الاجتماعية والسياسية والنقابية المناهضة للسياسات التقشفية التي تنهجها الدولة الفرنسية بإملاءات من البرجوازية الكبيرة ومجموعاتها المالية

– مناهضتنا للتدخلات الإمبريالية الهمجية في المنطقتين المغاربية والشرق أوسطية مما يزيد من إشعال الحروب ويهدد السلم في المنطقة وإذكاء وتغذية المجموعات الإرهابية الإجرامية

– مساندتنا للمقاومة الوطنية الفلسطينية من أجل انتزاع حق الشعب الفلسطيني في أقامة دولته على كافة تراب فلسطين

– تضامننا مع نضال الأسرى الفلسطينيات والفلسطينيين وإضرابهم عن الطعام من أجل مطالبهم العادلة ومن أجل الكرامة

– تثميننا لتأسيس تنسيقية القوى الديمقراطية بفرنسا يوم 23 مارس ألأخير ودور جهة النهج الديمقراطي بأروبا في هذه الخطوة الوحدوية التي نعتبرها نواة للمزيد من التضامن مع المعارك الشعبية داخل وطننا المغرب من أجل إحقاق ديمقراطية حقيقية والكرامة لشعبنا وسيادة دولة الحق والقانون

– مساندتنا اللامشروطة للحراك الشعبي في منطقة الريف ولكل التحركات الشعبية في باقي جهات المغرب من أجل تحقيق مطالبها الاجتماعية في العيش الكريم وتحقيق العدالة الاجتماعية

– تثميننا للقرارات والتوجيهات الوطنية لحزبنا النهج الديمقراطي والمثابرة الدؤوبة لمناضلاته ومناضليه في سعيهم لبناء حزب الطبقة العاملة المغربية المستقل لقيادة النضالات الشعبية من أجل ديمقراطية فعلية بالبلاد على طريق الاشتراكية

– اعتزازنا بانخراط رفيقاتنا ورفاقنا في النهج الديمقراطي داخل أرض الوطن واستماتتهم في الوقوف والحضور في المعارك التي يخوضها شعبنا المفقر لمحاربة فساد واستبداد النظام المخزني وكتلته الطبقية السائدة وحكمهم الفردي المطلق

– إدانتنا لتجريم العمل النقابي والسياسي والحقوقي من طرف النظام المخزني اللاديمقراطي والقمع الذي يواجه به الحركات النضالية المتضامنة  وآخرها اعتقال ثم محاكمة مجموعة من الناشطين الحقوقيين والسياسيين وفي مقدمتهم الرفيق محجوب المحفوظ عضو فرع النهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمالية. وإذ نستنكر الحكم المخزني الجائر والباطل في حقهم وتجديد تضامننا معهم, فإننا نطالب بالإطلاق الفوري لسراحهم وسراح كافة المعتقلات والمعتقلين النقابيين والسياسيين في مختلف سجون العار ببلادنا

– دعوتنا لكافة قوى الهجرة لتوحيد صفوفها من أجل الدفاع عن حقوقها  وفضح السياسات المخزنية وللمزيد من  دعم نضالات شعبنا داخل الوطن

الجمع العام لفرع النهج الديمقراطي شرق باريس

الأحد 30 أبريل 2017