بيان اللجنة الوطنية لدعم الحراك الريف

اللجنة الوطنية لدعم حراك الريف
ومطالبه العادلة
السكرتارية التنفيذية

بيان

إن السكرتارية التنفيذية للجنة الوطنية لدعم حراك الريف ومطالبه العادلة المجتمعة، يوم 27 ماي 2017، بمقر الهيئة المغربية لحقوق الانسان بالرباط، وبعد مناقشتها للتطورات الخطيرة التي تلت صلاة الجمعة 26 ماي حينما اعتبر امام مسجد بالحسيمة نشطاء حراك الريف بموقظي الفتنة، مما اثار حفيظة المصلين من بينهم ابرز نشطاء الحراك ناصر الزفزافي الذي استنكر ما جاء في الخطبة، الشيء الذي جرى استغلاله بسرعة من خلال استصدار امر اعتقاله وقيام الاجهزة الامنية بمحاصرة منزله أرضا وجوا لاعتقاله ،مما أدى الى اصطدام تلك الاجهزة مع المحتجين مخلفا إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الطرفين.

ومع اتساع رقعة الاحتقان التي شملت أحياء متعددة من ساكنة الحسيمة ونواحيها شنت حملات اعتقال واختطاف عشوائية واسعة النطاق في صفوف نشطاء الحراك الذين قدر عددهم أزيد من 35 ناشطا حيث تجهل اغلب العائلات مكان احتجازهم لحد الأن. (تجدون رفقته لائحة اولية بأسماء النشطاء المعتقلين).
وأمام هذا التصعيد الخطير الذي يعود بنا الى سنوات الرصاص، ووعيا منها بعدالة ومشروعية مطالب ساكنة الريف ، فإن سكرتارية اللجنة الوطنية تعلن للرأي العام ما يلي:
• تنديدها الشديد بانتهاك الدولة المغربية لحرمة المساجد، كفضاءات للعبادة، واستعمالها الائمة كأداة للتحريض ضد نشطاء حراك الريف؛
• استنكارها لحملة الاعتقالات المدبرة والانتقامية، التي تستهدف نشطاء هذا الحراك الاجتماعي السلمي بمنطقة الريف، ودعوتها السلطات للإفراج الفوري عنهم ومن ضمنهم المعتقل الفبرايري السابق الاستاذ محمد جلول وكذا محمد المجاوي الذي تم اعتقاله بمقر عمله وحسين الادريسي الصحفي في موقع ريف بريس.، ووقف كل المتابعات والتهم الموجهة لهم؛•حثها الدولة المغربية على سحب الإنزال الأمني الكثيف، الذي تشهده مدينة الحسيمة وباقي مناطق الريف؛

• تجديد تضامنها ومساندتها للحراك الاجتماعي السلمي بمختلف مدن الريف على أساس مطالبه العادلة؛

• تحميل الدولة كامل المسؤولية لما قد يترتب عن اعتمادها للمقاربة الأمنية، والمعالجة القمعية في تدبيرها لهذا الملف، وتنبهها إلى ما سيتولد عن ذلك من ارتدادات وانعكاسات ترفع من منسوب ما تختزنه المنطقة من توترات، وما تراكم لديها من احتقانات ؛
• مطالبتها بأسقاط المتابعات ووقف مطاردة نشطاء الحراك الاجتماعي؛
• دعوتها الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بتشكيل لجنة تقصي بشان التطورات الخطيرة التي تعرفها منطقة الريف؛
• تحيي عاليا نداء المحاميات والمحامين الشرفاء على رأسهم الإستاذ عبد الرحمن بنعمرو لمؤازرة المعتقلين أمام القضاء، كما توجه ندائها إلى لعموم المحامين لمؤازرة المعتقلين أمام القضاء،
• كما تعتبر السكرتارية التنفيذية للجنة الوطنية لدعم حراك الريف ان المقاربة الامنية التي تعتمدها الدولة في تعاطيها مع الحراك وبحثها الماكر عن فخاخ ومصائد لاعتقال النشطاء والانتقام منهم لن يزيد الوضع الا تأزما واحتقانا وفقدانا للثقة في الدولة ومؤسساتها. وعليه، فإننا في السكرتارية ندعوا الدولة ان تتحلى بالمسؤولية في تعاملها مع الحراك من خلال دعوتها نشطاء الحراك لحوار جدي ومسؤول حول الملف المطلبي والحقوقي لساكنة الريف.
اللجنة الوطنية لدعم حراك الريف ومطالبه العادلة
السكرتارية التنفيذية
الرباط 27 ماي 2017

اللائحة الاولية لأسماء المعتقلين على خلفية احداث يوم الجمعة 26 /05/2017:
1.محمد جلول
2. محمد المجاوي
3. محمد بولعراصي
4. عصام اشهبار
5. الياس الحاجي
6. ايمن فكري (ابن عم الشهيد محسن فكري)
7. عبد الاله بن سيعمار
8. خالد الشيخ
9. وسيم بوبوح
10. يوسف الفقيه
11. ايوب زغدود
12. كريم البوكري
13. حسين الادريسي
14. ابراهيم بوزيان
15. احمد الكرودي
16. امين بوحدو
17. طارق انسي
18. عثمان بوزيان
19. مراد الزفزافي ( ابن عم ناصر الزفزافي)
20. احمد الكرودي
21. بلال فارو
22. عمر بوحراس
23. جواد الحموتي
24.اشرف اليخلوفي
25. صلاح لشخم
26. عبد الشافي بوكرمة
27. رشدي بوتكورة
28. جواد زيتاح
29. عبد الحق صديق
30. وسيم البوستاتي
31. كريم السعيدي
32. صالحو تلاوراق
33. بلال اليحياوي
34. بلال اهباض
35 .سمير إغيذ


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com