تعجيل محاكمة ناصر الزفزافي ورفاقه وإنهاء التحقيق بشكل مفاجئ



في تطور مفاجئ قرر قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء المكلف بملف ما بات يعرف بالمعتقلين السياسيين المرحلين إلى الدارالبيضاء على خلفية الحراك السلمي بالريف، عن انتهاء البحث مع زعيم الحراك ناصر الزفزافي ورفاقه، في الوقت الذي كانت هيئة الدفاع تنتظر تتمة جلسة التحقيق التفصيلي مع الزفزافي التي أجلت بقرار من نفس القاضي يوم الاثنين 10 يوليوز الماضي دون أستكمال الاستنطاق التفصيلي في جميع التهم المنسوبة لناصر، وهو ما قد يعتبر إخلالاً بمقتضيات المسطرة الجنائية، وفق مصدر من هيئة الدفاع، التي تقتضي حضور الدفاع عن المتهم للمناقشة ومقارعة الأدلة علنيةً. وقد وجه قاضي التحقيق الملف إلى النيابة العامة وهو ما يؤكد كونه اعتبر أن البحث قد انتهى مع كافة المعتقلين باستثناء سليمة الزياني “سيليا” المفرج عنها.

وفي الباب الثالث الخاص بأوامر إنهاء البحث، ورد في الفصل 214 من قانون المسطرة الجنائية. “يوجه قاضي التحقيق الملف إلى النيابة العامة بعد ترقيم أوراقه من طرف كاتب الضبط بمجرد ما يعتبر أن البحث قد انتهى، وعلى النيابة العامة أن توجه ملتمسات إلى قاضي التحقيق خلال ثمانية أيام على الأكثر من توصلها بالملف.”

كما عمدت النيابة العامة إلى توجيه ملتمساتها بسرعة مما قد يعجل بقرار الإحالة على أول جلسة علنية في أقرب وقت، خاصة وأن قاضي التحقيق قرر تقسيم المتابعين إلى مجموعتين، الأولى تضم أغلب قادة الحراك (الزفزافي وجلول والميجاوي…) ممن نسبت لهم تهما ثقيلة. والمجموعة الثانية أدرجت في ملف منفصل. أما المهداوي فسوف يمثل بالجلسة العلنية بمفرده.

ومن الوارد أن تنطلق المحاكمة بالجلسات العلنية خلال الأسبوع القادم.

كما قرر القاضي المذكور كذلك رفض ملتمسات الدفاع بتمتيع المعتقلين بالسراح المؤقت وبعد استناف الدفاع تم تأييد قرار الرفض.

وتم رفض ملتمس إجراء الخبرة الطبية على المعتقل عمر أحراس الذي أضيفت له تهمة جديدة تتعلق ب“جنحة التبليغ عن وقوع جريمة يعلم بعدم حدوثها وتقديم أدلة زائفة عن ارتكابها طبقا لمقتضيات للفصل 264 من القانون الجنائي”. وهي التهمة التي أضيفت له بعد مطالبته بالتحقيق مع من تسبب له في فقدان سنين من فمه نتيجة العنف والضرب المبرح الذي تعرض له على مستوى الفك والوجه على يد عناصر من الشرطة…



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com