جريمة جديدة يضيفها النظام الديكتاتوري في السودان بحق القوى المناهضة للاستبداد


بيان تضامني

جريمة جديدة يضيفها النظام الديكتاتوري في السودان إلى جرائمه الوحشية بحق القوى السياسية والهيئات الشعبية، الساعية إلى الخلاص من الاستبداد والتخلف والتبعية التي يمارسها هذا النظام والداعية إلى التغيير الديمقراطي بالطرق السلمية.
فهذا النظام لم يكتف بتوسيع الاعتقالات ردا على نجاح العصيان المدني السلمي، بل تعدى ذلك إلى اتباع كل أساليب التعذيب بحق المعتقلين السياسيين. من بين هؤلاء الرفيق مسعود الحسن، السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السوداني في ولاية الخرطوم، المعتقل منذ ما يقارب الأربعين يوما، والذي يعاني التهابات قاسية ونزيفا حادا في الفم أدت إلى تدهور خطير في حالته الصحية.
إننا، إذ نستنكر القمع الوحشي الذي يمارسه نظام عمر البشير ضد المطالبين بالتغيير، نؤكد تضامننا مع المعتقلين في أقبية هذا النظام، ومنهم على وجه الخصوص الرفيق مسعود الحسن المسؤول في الحزب الشيوعي السوداني. وندعو الأحزاب اليسارية والديمقراطية والهيئات النقابية والنسائية والشبابية في العالم العربي وعلى الصعيد العالمي إلى التحرك السريع لإنقاذ حياة الرفيق مسعود الحسن ولتحرير كل المعتقلين السياسيين.

اللقاء اليساري العربي
لجنة التنسيق
في 23 ديسمبر / كانون الأول 2016



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com