أحد أعضاء دفاع معتقلي الحراك يندد بتعنيف ذة سعاد براهمة بالحسيمة



في تصريح له أعلن الأستاذ أحمد آيت بناصر عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين على خلفية حراك الريف السلمي المرحلين  إلى الدار البيضاء عن تضامنه المطلق مع زميلته الاستاذة سعاد براهمة يوم أمس الخميس 20 يوليوز 2017، إثر ما تعرضت له من تنكيل خلال حضورها بالتظاهرة السلمية بمدينة الحسيمة حيث تم ضربها وركلها وإهانتها بعبارات نابية مما تسبب لها في عدة إصابات وتم نقلها من طرف بعض المناضلين إلى مدينة الدار البيضاء حيث أجريت لها الفحوصات الضرورية بأحد المستشفيات.

هذا “وإذ أعبر عن مساندتي وتضامني المطلق مع زميلتي الاستاذة سعاد براهمة بالحسيمة المحامية المتطوعة بهيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين على خلفية حراك الريف السلمي المرحلين  إلى الدار البيضاء، والتي كانت باستمرار حاضرة في جميع المراحل التي مر منها الملف سواء عند التقديم أمام الوكيل العام أو بجلسات التحقيق التمهيدي أو التفصيليي أمام قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، لمؤازرة المعتقلين أو من خلال عملها الدؤوب داخل هيئة الدفاع بسجن عكاشة في التخابر مع المعتقلين لإعداد الدفاع عند مثولهم للتحقيق، أعلن للرأي العام عن إدانتي القوية للسلوك الهمجي الذي مارسته أجهزة القمع المخزنية للنظام الرجعي المستبد، في حق زميلتي الاستاذة مع زميلته الاستاذة سعاد براهمة، وأدعو كافة الهيئات الحقوقية والمهنية لمساندتها في وجه الطغيان الذي تجاوز كل الحدود والخطوط، كما أشجب المقاربة الأمنية التي يواجه بها ساكنة الحسيمة وعامة الريف في كل تحركاتهم السلمية من أجل مطالبهم المشروعة واعبر عن تضامني اللامشروط مع ضحايا القمع الهمجي للمسيرة السلمية ليوم أمس بالحسيمة الصامدة ولكل ضحايا التنكيل المدان بنشطاء الحراك وعائلاتهم بالريف الشامخ…” ، يضيف الأستاذ أحمد آيت بناصر


 


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com