راضية النصراوي تعلق الإضراب عن الطعام



اعلنت المناضلة راضية النصراوي رئيسة الجمعية الوطنية لمناهضة التعذيب وزوجة الناطق الرسمي للجبهة الشعبية حمة الهمامي يومه الخميس 24 غشت 2017، عن تعليق إضرابها عن الطعام الذي تخوضه منذ 11 يوليوز 2017 للمطالبة بمعرفة حجم المخاطر التي تهدد زوجها بعد تغيير منظومة الحماية التي كانت تشمله.
وقالت النصراوي خلال ندوة صحفية بمقر نقابة الصحافيين التونسيين اليوم إن توقيفها للإضراب جاء استجابة لمطالب مختلف مكونات المجتمع المدني التي عبرت عن تخوفها من تدهور حالتها الصحة واقتناعا منها بأن الرسالة قد وصلت إلى الرأي العام والدولي.
كما أوضحت انها اضطرت لشن الإضراب منذ 45 يوما دفاعا عن حقها وحق عائلتها في الأمن والحياة خاصة وان تهديد حمة الهمامي كان معلوما ومباشرا واعترفت به السلط الرسمية.
وأفادت في ذات السياق أنّ عدم إجابتها عن حجم المخاطر التي تهدد أمن زوجها حمة الهمامي اكذت لها أنّ قرار رفع منظومة الحماية عنه كان قرارا سياسيا وأن المستهدف هو الجبهة الشعبية بسبب مواقفها المعلنة ومطالبتها بانتخابات رئاسية وتشريعية سابقة لأوانها. وذكرت بفقدان إثنين من مؤسسي الجبهة  في إشارة إلى الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي. وأضافت في هذا الإطار أنّ هذه المسألة قد بينت لها كذلك أن “التحالف الحاكم ينزع أكثر نحو الاستبداد ويهدد مكسبات الثورة في مقدمتها الحرية التي انتزعها الشعب التونسي “داعية الجميع إلى “تحمل المسؤولية وعدم ترك المجال للعودة بتونس إلى الوراء”.
كما اعلنت المناضلة الحقوقية البارزة ورئيسة الجمعية الوطنية لمناهضة التعذيب اليوم الخميس خلال لقائها على قناة نسمة عن عزمها اتخاذ أشكال نضالية أخرى بعد اجتماع تشاوري سيقد لاحقا وعن دخول الاتحاد التوبسي للشغل على الخط لفرض توفير الحماية اللائقة للناطق الرسمي للجبهة الشعبية.



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com