عاجل الفرقة الوطنية تحقق مع الزفزافي وجلول و…




الفرقة الوطنية تحقق مرة أخرى مع قادة الحراك القابعين بسجن عكاشة ومن بينهم ناصر الزفزافي ومحمد جلول وتحرر لهم محاضر

أفاد مصدر من هيئة دفاع معتقلي الحراك السلمي بالريف المرحلين إلى الدار البيضاء، بأنه قد علم على لسان بعض المعتقلين السياسيين الذين قابلتهم هيئة الدفاع يومه الاثنين 24 يوليوز 2017، بأن الفرقة الوطنية قامت مرة أخرى بالتحقيق مع قادة الحراك الشعبي بالريف، القابعين بسجن عكاشة ومن بينهم كل من ناصر الزفزافي ومحمد جلول.
وأكد لنا المصدر بأن موضوع التحقيق مع ناصر الزفزافي كان على خلفية التسجيل الصوتي الذي بعثه ناصر بمناسبة المسيرة التاريخية ل20 يوليوز بالحسيمة. غير أن زعيم الحراك المعتقل رفض الإجابة على أسئلة عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية معتبراً هذه الأخيرة خصماً باعتبارها المسؤولية عن تسريب الفيديو المهين الذي يظهر فيه وهو شبه عار بمقر الفرقة المذكورة، ويجب التحقيق مع عناصرها…
كما قامت عناصر الفرقة الوطنية كذلك باستنطاق القيادي البارز محمد جلول وعدة معتقلين آخرين من بينهم محسن أتاري بدر الدين بلججيل وجواد الصابري وخبدالعالي حود، على خلفية المخابرات الهاتفية مع أفراد عائلاتهم التي كانوا قد قاموا بها من داخل السجن قبل وبعد تعليقهم الإضراب عن الطعام والتي عبروا فيها عن تشبثهم بسلمية الحراك وبمسيرة 20 يوليوز…

هذا التحقيق مع المعتقلين السياسيين تم يوم السبت الماضي (22 يوليوز 2017) من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية داخل السجن المحلي عين السبع1 بالدارالبيضاء “عكاشة” وتم أثنائه فتح محاضر للمعنيين.



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com