عاجل: نوال بنعيسى تخضع للتحقيق بسبب نشاطها وتغادر الولاية

عاجل: إخلاء سبيل نوال بنعيسى بعد التحقيق معها…

علمنا من مصدر حقوقي بالحسيمة بأن نوال بنعيسى، المناضلة البارزة في حراك الريف والتي قادت المسيرات النسائية والشعبية خاصة بعد موجة الاعتقالات التي طالت ناصر الزفزافي ورفاقه، توجهت اليوم الأربعاء 07 يزنيو 2017، إلى مقر مصلحة الشرطة القضائية بولاية الأمن بمدينة الحسيمة إثر توصلها باستدعاء يدعوها للحضور “بشكل عاجل” دون تحديد سبب هذا الاستدعاء.

وأضاف ذات المصدر أن نوال خضعت للتحقيق من طرف عناصر فرقة البحث بمصلحة الشرطة القضائية لعدة ساعات بسبب نشاطها وغادرت مقر الولاية دون متابعة…

وكانت السيدة نوال بنعيسى المناضلة القيادية في الحراك الشعبي بالريف قد أعلنت في فيديو بثته على صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أن عناصر الشرطة اقتحمت في الصباح الباكر من يوم الخميس فاتح يونيو 2017، منزل عائلتها قصد اعتقالها وتم ترويع أهلها وصادف ذلك كونها غير متواجدة فيه، وأضافت القيادية بأنها قررت التوجه إلى مقر ولاية الأمن بالحسيمة لتسليم نفسها كي تجنب أطفالها وأسرتها معاناة الهلع والرعب بعد أن بلغ إلى علمها صدور مذكرة بحث في حقها، وأضافت نوال في نفس الفيديو “أنا صامدة ومقتنعة بالاحتجاج السلمي ولا يتملكني أدنى خوف، وشرف لي أن أعتقل من أجل مطالبنا العادلة والمشروعة”. وتم إخبارها بعد توجهها في اليوم ذاته لمقر الشرطة القضائية بأنها غير مطلوبة للتحقيق من طرف مصالح هذه الأخيرة…
ومعلوم أن نوال بنعيسى قد ساهمت في استمرار الحراك الشعبي بالريف وقادت إلى جانب ناشطات ونشطاء آخرين المسيرات الاحتجاجية منذ اعتقال ناصر الزفزافي، وهي متزوجة وأم لأربعة أطفال.