كل أشكال القمع لن توقف مسيرة حراك الريف



القمع لن يوقف مسيرة حراك الريف:

المحتجون طلوا مصرين على تنفيذ مسيرة العيد الاحتجاجية من أجل مطالبهم المشروعة وعلى رأسها اطلاق سراح المعتقلين وإسقاط المتابعات، وتواردت أنباء عن صمود المتظاهرين رغم كل القمع والحصار وقنابل الغاز…، فكلما قامت قوات القمع بفض مسيرة ما، إلا وخرجت مسيرة أخرى من شارع اخر… حتى تمكن مناضلو الحراك من فرض إرادتهم في الاحتجاج السلمي الذي تكفله كل المواثيق الدولية

اعتقلات يوم العيد بالحسيمة:

– اعتقال فتاتين من امام مفوضية الشرطة بسبب ارتدائهما للباس يحمل الوان العلم الامازيغي.
– أنباء عن اعتقال العلاطي ونور الدين الورغي
– اعتال أخ عماد رزقي (الصورة) أمام عينيه بعد وصولهم إلى الحسيمة.
– اعتقال محمد الحنكاري عضو مكتب الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع ايت بوعياش.
– اعتقال عبد الحكيم بنعيسى مدير موقع اخبار الريف (akhbar-rif.com) – تم اعتقاله اليوم عند نقطة التفتيش
– اعتال كل من المناضلين: (سعيد قدوري ، امين ابيدار ، محمد ب، محمد بن داود، صابر المختاري) وبعد إطلاق سراحهم  من طرف الأجهزة الاجهزة الامنية والاستخبراتية وهم في طريقنا إلى الحسيمة ، قام الدرك في حاجز قريب آخر ، بمنعنا من مواصلة الطريق، وقطع الطريق بسببنا في وجه المواطنين/ات، قرروا الرجوع للمشاركة بمسيرة العروي من اجل فتح الطريق أمام المواطنين وتم فتحها مباشرة بعد ذلك. حسب إفادة الرفيق سعيد قدوري .

إمعان أجهزة المخزن في التنكيل 

زوال اليوم انتقلت عناصر من السلطة المحلية الى منزل الصحفي المعتقل محمد الاصريحي، وطلبوا من والده ان ان يزيل العلم الاسود الذي علقه على بيته اسوة بباقي اسر الريف التي قررت تعليق الاعلام السوداء صباح العيد تعبيرا منهم على حزنهم ورفضهم لاعتقال نشطاء الحراك.
والد الاصريحي رفض انزال العلم من علي منزله، وقال لهم كيف تريدون مني ان لا اعبر عن حزني وابني معتقل في الدار البيضاء ومحروم من العيد مع اسرته، لكنهم اصروا على انزال العلم بالقوة، وهو ما أغاض والد الاصريحي كثيرا وجعله يحس بحكرة بالغة الى درجة اغرورقت عيناه بالدموع، وشرع في نوبة بكاء بحرقة بالغة واسرته متحلقة عليه، وما لبث ان انهارت اعصابه وسقط مغمى عليه.
هو الان نزيل مستشفى محمد الخامس بالحسيمة وتجهل تطورات حالته الصحية لحد الان..
– دارت مواجهات عنيفة بواد ابلوقن وتم رش المتظاهرين بخراطيم المياه مع قطع الطريق الرابطة بين اجدير وامزورن عبر واد غيس …









L’image contient peut-être : 2 personnes, personnes debout


L’image contient peut-être : 2 personnes, personnes souriantes, personnes deboutL’image contient peut-être : une personne ou plus, personnes assises, enfant et plein airL’image contient peut-être : 1 personne, plein airL’image contient peut-être : 3 personnes, personnes debout et bandes


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com