لجنة المتابعة تؤكد السقوط السياسي في الحكم ضد أوطم


اللقاء الوطني التشاوري لأجل إيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب
لجنة المتابعة

بـــــــــلاغ

لجنة المتابعة تؤكد السقوط السياسي المدوي والبطلان القانوني بالحجة والدليل لقرار المحكمة الابتدائية بالرباط القاضي بإفراغ حارسي مقر أوطم، تمهيدا لتفويته لوزارة الشباب والرياضة.
إن لجنة المتابعة المنبثقة عن اللقاء التشاوري لإيقاف مصادرة المقر المركزي للإتحاد الوطني لطلبة المغرب، وحرصا منها على التواصل الدائم مع الرأي العام الطلابي والوطني، تعلن وتبلغ عما يلي:
1- كما هو معلوم، إبتدأت محاولة مصادرة المقر المركزي للإتحاد الوطني لطلبة المغرب، بدعوى الإفراغ لحارسي المقر، في 29 مارس 2016، من طرف رئيس الحكومة ووزير الشبيبة والرياضة، وذلك في تجاهل تام ومبيت ومقصود للإتحاد الوطني لطلبة المغرب الحائز فعليا وقانونيا على المقر حيث يشتغل الأخوين فرحان محمد وفرحان إبراهيم كحارسين للمقر.
وستعرف القضية تحولا نوعيا في أكتوبر 2016، عندما إضطر قضاء الإستعجال إلى توجيه إستدعاء إلى الأخ محمد بوبكري رئيس المؤتمر السادس لأوطم في 20 أكتوبر 2016، وذلك على إثر المذكرة التي رفعها الدفاع في 19 أكتوبر 2016 التي أوضحت أن المدعى عليهما هم حارسين لمقر منظمة قانونية هي الإتحاد الوطني لطلبة المغرب، وأن المقر في حيازة المنظمة. وإثر توصل الأخ بوبكري محمد رئيس المؤتمر السادس لأوطم للإستدعاء قام برفع مذكرة عبر دفاعه تتضمن الحجج والدلائل الدامغة التي تفيد حيازة أوطم القانونية والعملية لهذا المقر منذ نهاية خمسينيات القرن الماضي.
2- أمام الحجج الدامغة المبطلة لمحاولة مصادرة مقر أوطم التي تقدم بها الأخ محمد بوبكري رئيس المؤتمر السادس عبر دفاعه، سيلجأ الحكم الإستعجالي إلى الهروب إلى الوراء من خلال إستبعاد المنظمة ورئيسها من الملف بدعوى وتحت ذريعة “عدم تأدية الرسم القضائي” عند تقديم مقال إدخال رئيس المؤتمر السادس عشر، بتاريخ 19 أكتوبر 2016، بحيث جاء في تعليل هذا الحكم الاستعجالي : ” من حيث الشكل: حيث إن طلب إدخال الغير، محمد بوبكري بصفته رئيسا للمؤتمر الوطني السادس عشر للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، المقدم من طرف نائب المدعى عليه محمد فرحان غير مؤدى عنه الرسم القضائي الواجب أداؤه بمقتضى الفصل من الظهير الصادر في 27 أبريل 1984 بمثابة قانون المالية لسنة 1984، الأمر الذي معه عدم قبوله”
3- إن لجنة المتابعة تؤكد أن إستبعاد وعدم قبول رئيس المؤتمر السادس عشر للمنظمة الطلابية أوطم ، الطرف الأساسي في الملف بدعوى “عدم تأدية الرسم القضائي” ، إدعاء لا أساس له من الصحة، حيث يتبين من خلال وثائق الملف بأنه تم تأدية الرسم القضائي وتوصلت هيئة الدفاع بوصل يثبت ذلك تحت رقم 113998 بتاريخ 19 أكتوبر 2016.
4 – وإذ تستنكر لجنة المتابعة هذا التلاعب، الذي صدر في تجاهل تام لبعض الوثائق المتضمنة في الملف وتؤكد على السقوط السياسي المدوي والبطلان القانوني لمحاولة مصادرة المقر المركزي للإتحاد الوطني لطلبة المغرب، فإن اللجنة تجدد الدعوة لكافة المنابر الإعلامية المكتوبة والإلكترونية والسمعية والبصرية، وكافة الجمعيات الحقوقية والمدنية المهتمة، لحضور الندوة الصحفية المقرر تنظيمها، بتنسيق مع رئيس المؤتمر الوطني السادس عشر لأوطم الرفيق محمد بوبكري بالمقر المركزي لأوطم يوم الثلاثاء 03 يناير 2017 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، لتنوير الراي العام حول مجمل التفاصيل والحيتيات والملابسات المرتبطة بهذه القضية.
عن لجنة المتابعة
الرباط، في 30 دجنبر 2016



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com