منع وقفة بالقنيطرة للتنديد باغتيال الشهيد عماد العتابي


سلطات الأمن تمنع
وقفة تضامنية بالقنيطرة مع الشهيد عماد العتابي


أقدمت السلطات على منع وقفة تضامنية اليوم الخميس 10 غشت 2017 بساحة النافورة بمدينة القنيطرة، دعت إليها “الهيئة المحلية لمتابعة الشأن المحلي بالقنيطرة” و”القنيطرة ماشي للبيع”، بمبرر التخوف من ما من شأنه المس بالأمن.
فوجئ المتظاهرون عند قدومهم إلى ساحة النافورة ، باحتلال ثلاث سيارات اصطافيط لساحة النافورة مملوءة بقوات الأمن، وبعد دقائق من تجمع المتظاهرين على شريط الحديقة المحاذية للساحة قدم قائد المقاطعة مصحوبا بمختلف مسؤولي الأمن، وأخبر المتظاهرين بأن الوقفة ممنوعة لدواع أمنية، وأمام ردود بعض المناضلين بأن المتظاهرين من حقهم القيام بوقفة سلمية، لم يجد ممثل السلطة من مبرر إلا قولة التعليمات دون الاستناد لاي مرجع قانوني، وهو ما يعني ان موضوع الحريات العامة لازال رهينة لتقديرات خدام المخزن.
وبدا الإنزال الكثيف لقوات الأمن، واحتلال الساحة – في سابقة – تهديدا ملحوظا باستعداد الهراوات للحوار مع المتظاهرين والمتظاهرات.
هذا ونجحت الوقفة الممنوعة في إلقاء كلمة قدمها المناضل إدريس عدة، أبرز فيها أن الوقفة تأتي في سياق التضامن مع عماد العتابي ؛شهيد الحراك الشعبي في الريف، وندد بالمنع اللامبرر، مشيرا إلى أنه دليل آخر على استمرار الدولة في سياسة القمع وانتهاك الحقوق، وأن ما سمي سنوات الجمر والرصاص مستمر حضورها بصيغة ما.
إلى ذلك يبدو أن الدولة تدفع في اتجاه تحوبل التظاهر كوسبلة لإسماع المطالب إلى التظاهر للمطالبة باحترام حق التظاهر…


 


Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com