مهام اليسار التنظيمية والفكرية في مواجهة المشروع التدميري للرأسمالية المتوحشة


eltiti-elhabib  التيتي الحبيب

متى وأين ستطلق كلبها المسعور؟
الرأسمالية في مرحلتها الامبريالية لا يمكنها إلا ان تكون عدوانية. في طبيعتها الشريرة هذه، تجد المنفذ والمخرج دائما للتنفيس عن الازمة البنيوية الملازمة لها.
ها هي الولايات المتحدة الامريكية وفي غمرة الازمة الحديثة والمنطلقة من عقالها منذ 2008 تنتخب رئيسا يمثل اليمين المتطرف، جعل من غريزته العدوانية منجما يستخلص منه بشكل سادي واجرامي الخطط والسياسات التي يعتقد انها ستمكن من الخروج من الازمة. آخر ما تفتقت عنه عبقريته الملوثة هي تعيينه للكلب المسعور وزيرا للدفاع – هكذا يلطفون من وزارة الحرب والعدوان –
الرئيس ترامب يعد العدة من اجل اطلاق كلبه المسعور في حرب حقيقية او افتراضية وهي طريقة مضمونة النتائج من اجل اعطاء دفعة قوية للصناعة الحربية بالولايات المتحدة وعبر باقي البلدان الامبريالية الاخرى. كلبهم المسعور هذا سيعض وسينبح ويثير الخوف والفزع عبر العالم. وهي سياسة هدفها اثارة الخوف وانتشارعدم الاطمئنان وبالتالي اللجوء الى سباق التسلح من جديد. من المحتمل ايضا ان مثل هذه السياسة ستفرض على روسيا والصين وعموما بلاد البريكس وايران الدخول في دوامة سباق التسلح كما حدث ايام “الحرب الباردة” وسيسمح ذلك بتحقيق هدف آخر لا يقل اهمية وهو اجهاض اية امكانية لتحقيق اي تقدم اقتصادي واجتماعي وثقافي لشعوب تلك البلدان.
على ما يبدو ان موجة من السحب السوداء بدأت تلف العالم، موجة ستحمل اليمين المتطرف الى مراكز القرار والمسؤولية في الكثير من الدول. ستكون الطبقة العاملة والمهاجرين والأقليات والنساء اولى ضحاياها.
اننا مقبلين على اوضاع خطيرة تزيد تعقيدا امام هامشية اليسار وضعفه الفكري والسياسي وتشرذمه التنظيمي. على اليسار خاصة الماركسي ان ينظر الى هذه المستجدات نظرة علمية واقعية وان ينبذ عنه الاوهام في امكانية عقلنة وتخليق او تلطيف الطبيعة المتوحشة والعدوانية للرأسمالية. ليس امامه إلا التشبث القوي بخط القضاء على راس الشر المتمثل في الرأسمالية التي لم ترحم يوما لا العمال ولا الشعوب الفقيرة والكادحة.
لربح هذه المعركة لا بد من المساهمة في خلق جبهة اممية لكل القوى التي هي اليوم ضحية الرأسمالية المتوحشة. على اليسار الاهتمام بالتناقضات الفعلية والحقيقية داخل المعسكر الامبريالي، وصياغة التكتيكات المناسبة. راس الافعى اليوم هي الولايات المتحدة الامريكية التي تعد كلبها المسعور، انها جادة في اطلاقه على اولى الاهداف، لكن اين ومتى؟ ذلك ما سنكتشفه في القادم من الايام.

02 دجنبر 2016



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com