نقل المعتقلة المفرج عنها سيليا إلى قسم المستعجلات



ورد الآن نبأ نقل أيقونة الحراك الشعبي بالريف سيليا إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة منذ قليل بسبب وعكة صحية ألمت بها.

وكانت سليمة الزياني “سيليا” التي تم الإفراج عنها في الساعات الأخيرة من يوم السبت الماضي، من سجن عكاشة بالدار البيضاء، بعد قضائها حوالي شهر ونصف من الإعتقال الاحتياطي بغرفة منفردة وعانت خلالها كثيراً من مضاعفات آثار التعذيب النفسي والجسدي الذي كانت ضحية له خلال إيقافها بالحسيمة وكذا أثناء فترة الحراسة النظرية التي قضتها بمقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، حيث كانت وضعيتها النفسية والجسدية جد متدهورة وتعرضت لأزمات ولانهيارات عصبية متتالية وحلالت رعب وخوف من العتمة، نتيجة ما ألحقه بها من “بعض الدئاب البشرية” حسب شهادة افراد أسرتها ومحامييها…

ومعلوم أن الناشطة البارزة في الحراك السلمي والفنانة سيليا قد انضمت إلى صفوف معتقلي الحراك إثر اعتقالها ليلة يوم الأحد 4 يونيو 2017. حيث أقدمت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على نقلها في اليوم الموالي رفقة دينامو حراك الريف نبيل احمجيق إلى مقرها بالدار البيضاء، وتم وضعها تحت الحراسة النظرية دامت حوالي ستة أيام، قبل تقديمها أمام الوكيل العام ثم أمام قاضي التحقيق لدى الغرفة الأولى بمحكمة الاستئناف يوم 10 يونيو الذي قرر متابعتها مع إيداعها رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن عكاشة.



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com