وقائع جلسة التحقيق ليوم الخميس مع معتلقي الحراك بالبيضاء



صرح مصدر مطلع من هيئة الدفاع عن معتقلي الحراك الشعبي بالريف المرحلين إلى الدار البيضاء، لموقع النهج الديمقراطي، بأن جلسة التحيق التفصيلي التي انطلت على الساعة العاشرة من يومه الخميس 29 يونيو 2017 واستمرت إلى حدود الخامسة والنصف، والتي دارت أطوارها أمام قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، شملت التحقيق تفصيلياً مع كل من المعتقلين السياسيين (صلاح لشخم من تلارواق، سمير أغيد وإلياس حاجي) مؤازين من طرف حوالي 18 محاية ومحامي من هيئات الرباط والدار البيضاء وسطات وآسفي من بينهم (ذة. سعيدة الرويسي_ آسفي، ذة. سعاد ابراهمة _ سطات، دة بلفلاح _ الرباط، ذة. فاطمة الماردي، ذة. بشرى الرويصي، ذ. العدوي الحنفي، ذ.امرحار محمد، ذ. أحمد حموش، ذة. خ الرگاني، ذة. أسماء الوديع، ذ. أحمد آيت بناصر، ذ. محمد أغناج، ذ. مصطفى گرين، من هيئة البيضاء والنقيب ذ. م زيان من الرباط، …)، حيث تم مواجهة المعتقلين بالمنسوب إليهم والذي ارتكزت النيابة العامة على المحاضر المطبوخة للضابطة القضائية لمتابعة نشطاء الحراك بتهم تقيلة، رغم تصرح المعتلين في جميع مراحل البحث ببرائتهم منها، كما صرح كافة المتهمين خلال الجلسة امام قاضي التحقيق بتعرضهم للعديد من أشكال التعذيب الجسدي والنفسي والمعنوي سواء خلال عملية التوقيف أو الاحتجاز بالحسيمة أو أثناء الترحيل إلى الدار البيضاء أو خلال فترة الحراسة النظرية لذى الفرقة الوطنية. كما عرضت المحكمة خلال الجلسة المذكورة أشرطة فيديو حاولت التأكيد من خلالية على تورط المتهمين في وقائع قد تدينهم غير أن الدفاع اعتبر أن مظمون تلك الأشرطة فارغا ولا يمكن أن يكون وسيلة إتبات ضد موكليهم… أعضاء هيئة الدفاع الذين تناوبوا على أخذ الكلمة بالجلسة فنذوا كل ادعاءات النيابة العامة وطالبوا بإبطال المحاضر المطبوخة للضابطة القضائية وعبروا عن قناعة هيئة الدفاع بكون المحاكمة سياسية بامتياز لرموز الحراك الشعبي السلمي بمنطقة الريف التي تعيش التهميش والأقصاء مما فرش على ساكنتها اللجوء للاحتجاج السلمي التي تظنه المواثيق الدولية التي صدقت عليها الدولة والمغربية والقوانين المحلية….

كما تميزت هذه الجلسة بالمرافعة الرائعة والقوية، حسب وصف المصدر، التي قدمها الشاب المعتقل من تلارواق المناضل صلاح لشخم دفاعا عن مشروعية الحراك السلمي بالريف وعن ساكنة منطقته تلارواق التي تعاني من أبشع صور التهميش والإقصاء والحرمان منذ عقود، باسطا لمحة تاريخة عن النضالات البطولية للساكنة التي تتكون من حوالي 6000  نسمة وخاصة خلال ما يزيد عن السنتين من الاعتصامات والمسيرات والمظاهرات التي ما فتئ المواطنات والمواطنون بكل فئاتهم ينظمونها دفاعا عن أرضهم ومصدر عيشهم بمنطقة طدرات (486 هكتار) والتي يتربص بها بارونات المخدرات ومافيات العقار من الرباط والدار البيضاء. كما فنذ صلاح في مرافعته تلك كل الادعات والتهم المنسوبة إليه من خلال المحاضر المطبوخة التي تبنتها النيابة العامة وخاصة عرقلة إقلاع المروحية التي كانت تقل الوزير موضحا أن الوزير عوض الاسماع لصوت الساكنة فضل الهروب بواسطة السيارة وترك المروحية في حين ظل المحتجون يعبرون عن مطالبهم بشكل سلمي وفي حظور ضباط وعناصر الدرك الذين عاينوا صعود رباني المروحية دون أي عرقة ليقلعا بها فيي سلام…



Email: annahjad@gmail.com ------------------------- Email: annahjad@gmail.com ------------------------------- Email: annahjad@gmail.com