النهج الديمقراطي بني ملال في 18 مارس 2018
الكتابة المحلية – بني ملال –

بــيـــان

إجتمعت الكتابة المحلية يوم الأحد 18 مارس و تدارست عددا من القضايا التنظيمية و وقفت على سمات الوضع وطنيا و محليا و الذي يتسم باستمرار القمع المسلط على الحراكات الشعبية و التضييق على مناضلي القوى الديمقراطية:
وطنيا :
1 – إستمرار المحاكمات الانتقامية في حق معتقلي حراك الريف.
2 – قمع الأشكال النضالية لحراك جرادة المطالب ببديل إقتصادي يرفع التهميش والحكرة عن ساكنة المدينة والمنطقة.
3 – استمرار الاعتقالات و المتابعات في حق نشطاء الحراكات و مناضلي القوى السياسية و منها النهج الديمقراطي.
إننا إذ ندين هذا “البديل” القمعي نطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين و وقف المتابعات و فتح حوار مع الممثلين الحقيقيين للسكان و الاستجابة لمطالبهم الاقتصادية والاجتماعية.
محليا :
1 – ندين قمع إعتصام ساكنة أولاد السي بلغيت (سوق السبت) ضد مشروع وحدة لانتاج الديك الرومي و نطالب بإطلاق سراح المعتقلين و سحب الترخيص الممنوح لصاحب المشروع نظرا لآثاره السلبية على البيئة وصحة السكان.
2 – ندين التضييق على أنشطة الإطارات الحقوقية و النقابية :
– المنع الذي تتعرض له أنشطة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (منع عرض للرفيقة خديجة الرياضي بمناسبة ذكرى 8 مارس …) و كذا حرمان فروعها من وصولات الإيداع .
– التضييق على الجامعة الوطنية للتعليم ــ التوجه الديمقراطي ــ المتمثل في رفض تسلم ملفات تجديد فروعها و كذا ملف تأسيس الفرع الجهوي لإتحاد شباب التعليم بالمغرب.

3 – نعتز بنضالات ساكنة الفقيه بنصالح في إطار ـــ الجبهة المحلية للدفاع عن الكرامة و محاربة الفساد و مساندة الحراك الشعبي ـــ و نـطالب بفتح تحقيق جدي في الملفات التي تفوح منها رائحة الفساد : مشروع الحي الصناعي و الاتحاد الرياضي الفقيه بنصالح مع الإفراج عن نتائج التحقيقات السابقة.

4 – نعلن تضامننا مع نضالات ذوي الحقوق بالأراضي السلالية ( آيت التلت، أولاد عياد، أمغيلة …) و نطالب السلطات الوصية بالتدخل لإنصافهم و وضع حد لاستبداد و فساد المسيرين.

5 – نطالب السلطات الوفاء بالتزاماتها تجاه ساكنة القصيبة بالاستجابة لمطالبها المستعجلة في ميدان الصحة.

ختاما ندعو كافة القوى إلى الإنخراط الوحدوي في الحراكات الشعبية و النضال مع الجماهير الشعبية من أجل الحريات الديمقراطية و الحقوق الاجتماعيةو الاقتصادية.

الكتابة المحلية