الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي
تؤكد أنه لا سلم اجتماعي بدون احترام مكاسب الشغيلة والاستجابة لمطالبها
تدعو، تضامنا مع الشعب الفلسطيني لإحياء يوم الأرض في 30 مارس المقبل

عقدت الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي إ.م.ش اجتماعها الأسبوعي العادي يومه الثلاثاء 27 مارس الجاري بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط؛ وبعداستحضارها لأهم المستجدات النقابية وطنيا وقطاعيا ووقوفها على مجريات الحوار الاجتماعي الوطني وآخر تطوراتهوتذكيرها بأبرز انتظارات الطبقة العاملة والحركة النقابية منه، واستنفادها لمختلف نقط جدول أعمالها تعلن مايلي:
1) تأكيدها أن لا سلم اجتماعي ممكن بدون احترام مكاسب الشغيلة والاستجابة لمطالبها المشروعة مجددة تركيزها لأهم مطالب الطبقة العاملة وطنيا وقطاعيا في تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، وأساسا توحيد الحد الادنى للأجر بالقطاع الفلاحي والصناعي، وإحداث الدرجة الجديدة، والتعويض عن العمل في المناطق الصعبة والنائية، والمصادقة على عدد من الاتفاقيات الدولية في مجال الشغل، وأهمها الاتفاقيتين 141 حول الشغيلة القروية و87 حول الحرية النقابية وحماية الحق في التنظيم النقابي،والزيادة العامة في الأجور والمعاشات، وخفض الضريبة على الدخل، والرفع من قيمة التعويضات العائلية، والاستجابة لمطالب مختلف الفئات، ناهيك عن احترام الحريات والحقوق النقابية واستقرار العمل مع ما يترتب عن ذلك من رفض مطلق لمشروع القانون التكبيلي للإضراب ولمراجعة مدونة الشغل في اتجاه تعميق المقتضيات حول مرونة الشغل.
2) دعمها لنضالات العاملات والعمال الزراعيين المتواصلة بمختلف مناطق البلاد ضد الاستغلال المكثف والتمييز القانوني؛ مؤكدة دعمهااللامشروط لعاملات وعمال أيت عميرة وأولاد تايمة وشتوكة آيت باها، ضد ما يتعرضون له من استغلال بشع وانتهاك للقانونوللحق في الممارسة النقابية واستهتار بشروط الصحة والسلامة.
3) وقوفها علىالتحضيرات الجاريةللدورة التكوينية الأولىلشباب الجامعة”مشاتل الجامعة” المقرر تنظيمها يومي 30 و31 مارس الجاري ببولقنادل، وللمؤتمر الوطنيللنقابة الوطنية لموظفي وزارة الفلاحة، داعية مناضلات ومناضلين الجامعة بجهة الرباط وعموم موظفي القطاع الفلاحي لحضور الجلسة الافتتاحية للمؤتمر يوم الخميس 29 مارس ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط.
4) تأكيد دعمها اللامشروط لمطالب مختلف الفئات الشعبية من أجل الحرية والكرامة والعيش الكريم في إقليم جرادة ومنطقة الريف، مطالبة الحكومة بالاستجابة الفورية لمطالبهم المشروعة ووقف التعاطي الأمني معها، وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين على إثرها.
5) دعمها للشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال الصهيوني المدعوم من طرف الامبريالية الأمريكية وإدانتها ولتخاذل الأنظمة العربي، وتحيتها له بمناسبة ذكرى يوم الأرض 30 مارس، مجددة إدانتها لقرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” اعتبار القدس عاصمة لهذا الكيان العنصري الغاصب ونقل السفارة الأمريكية إليها، ومؤكدة على حق الشعب الفلسطيني في بناء دولته المستقلة على كامل الأراضيالفلسطينية وعاصمتها القدس، داعية مناضلات ومناضلي الجامعة وعموم الديمقراطيات والديمقراطيين للمشاركة القوية في مختلف الفعاليات النضالية للائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيعوفي مختلف الأنشطة الأخرى إحياء لهذه الذكرى الغالية، وأساسا في الوقفة التضامنية المقررة يوم الجمعة 30 مارس على الساعة الخامسة مساء بالرباط أمام البرلمان.

عن الكتابة التنفيذية
الرباط في27 مارس 2018