خطير: الأبلق يوجه رسالة وداع لأمه من داخل المحكمة

أشعل ربيع الأبلق أجواء جلسة المحاكمة قبل قليل إثر تلاوته لرسالة جد مؤثرة وجهها إلى أمه باللغة الأمازيغية، ألهبت مشاعر المحاميات والمحامين وباقي الحاضرين بعد قيام المترجم بتفسير محتواها اشتعلت الأجواء حيث تناوب أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين على الكلمة مطالبين هيئة المحكمة بتحمل مسؤوليتها بخصوص ما صرح به الأبلق وباقي المعتقلين خلال الاستماع إليهم كي لا تتطور الأمور إلى ما لا تحمد عقباه وحفاظاً على حق المعتقلين المقدس في الحياة. خاصة وأن ربيع قال في رسالته لأمه: “سامحيني يا أمي.. فأنا سوف أموت.. وسوف تتألمين لأجلي… لكن الأيام كفيلة بأن تنسيك الآلام والمعاناة..”

وقد أعاد محامو الدفاع المطالبة بالكشف عن هوية المدعو ابراهيم البوعزاتي وحقيقة دوره في السيناريوهات التي حبكت ضد مناضلي حراك الريف وكذا جميع الأسماء التي وردت في تصريحات الأبلق ورفاقه والتأكد من الوقائغ التي سردت، بما في ذلك القيام بإجراء خبرات تقنية على الهواتف… غير أن ممثل النيابة العامة عارض الأمر واعتبره غير ممكن وغير مجدي..

فتوالت ردود أعضاء الدفاع القوية والمتشبتة بحق المعتقلين بتمكينهم من الوسائل الكفيلة بإثبات برائتهم… فقام رئيس الجلسة برفعها وتأخير الملف إلى غاية جلسة يوم الإثنين القادم.