الزفزافي يكشف عن أمر خطير بالمحكمة

قام القاضي الطرشي قبل قليل (يومه ) برفع الجلسة بناءا على طلب تقدم به الأستاذ النقيب عبد الرحيم الجامعي باسم دفاع المعتقلين لتمكينهم من التخابر مع ناصر الزفزافي ورفاقه.

جاء ذلك إثر الكلمة التي ألقاها الزفزافي بعيد انطلاق الجلسة وكشف فيها عن تخوفه من تعرض المعتقلين للتسمم داخل السجن، حيث عرض على المحكمة عينة من الماء الملوث التي جلبها من السجن بقارورة بلاستيكية، وطالب بتحلبل مكوناتها. وقال الزفزافي بأن الاستعمار الاسباني استعمل الغازات الكيماوية ضد أهل الريف وبعض المسؤولين يحاولون تسميمنا… كما كشف عن الإهانة التي تتعرض لها العائلات خلال زيارة المعتقلين وأعطى نموذج بما وصفه “بتعرية بعض النساء” خلال زيارة يوم أمس الأربعاء من طرف موظفي إدارة سجن عكاشة.
ومن جانبه أعلن المعتقل محمد النعيمي خلال نفس الجلسة عن دخوله في إضراب عن الماء والطعام احتجاجا على اعتقال أخيه من طرف شرطة الدائرة الثالثة بالدارالبيضاء.

ولحد كتابة هذه السطور لازالت الجلسة متوقفة والقاعة تصدح بشعارات قوية للعائلات، وهناك لقاء بين ممثلي الدفاع وكل من المعتقلين ناصر الزفزافي ومحمد جلول ومحمد النعيمي… للتخابر وتنسيق الموقف.