إثر نبأ وفاة أب المعتقل إلياس حاجي انطلقت جلسة محاكمة معتقلي الريف يومه الاثنين 23 أبريل 2018، في أجواء يخيم عليها الحزن والغضب. حيث تناول الكلمة جل المعتقلين معربين عن تعازيهم لزميلهم إلياس حاجي ولعائلته ولكافة أهل الريف وحملوا مسؤولية المأساة التي حلت بهم إلى الكامين بزمام الأمور ومنهم من حمل المسؤولية لهرم السلطة… وعند مثول الزفزافي أمام القاضي عبر عن تأتره الشهيد بالفاجعة لأنه يعتبر أب الياس بمثابة أبيه “وسبب اعتقال إلياس حاجي تافه لأنه فقط أقرضني بعض المال” يقول الزفزافي تم يعلن عن عدم قدرته على مواصلة التفاعل مع المحاكمة. وبعد النداء على نبيل أحمجيق أعلن بدوره عن عدم قدرته على مواصلة الجلسة. فتم بعدها رفع الجلسة وتأخير الملف إلى يوم الغد.