النهج الديمقراطي /كطالونيا
بيان تضامني مع العاملات الموسميات بويلبا اﻻسبانية.

1/ بعد معاناة طالت لسنوات، استطاعت كل من العاملات المغربيات الموسميات ب”ويلبا” (Huelva) بمنطقة الأندلس جنوب اسبانيا، ومعها القوى الديمقراطية السياسية والنقابية والحقوقية المناضلة بالأندلس، ووسائل الإعلام الدولية وكل الأحرار، إسقاط القناع عن المجرمين وتفجير المسكوت عنه وجعله شأنا مسموعا.
2/ إن ما تعرضت له العاملات الزراعيات الموسميات بشكل عام والمغربيات منهن بشكل خاص من استغلال بشع وتحرشات واغتصابات جنسية، يعد جريمة نكراء في حق الإنسانية وإنتهاكا صريحا لحقوق العمال، وضربا لعرض الحائط بكل ما يتعلق بحقوق المرأة العاملة والنساء عموما، وجب معها مساءلة ومعاقبة المسؤولين عن هاته الجرائم التي عمرت طويلا.
3/ فإذا كان لعبور المهاجرين بصفة عامة إلى الضفة الأخرى بدايات لا تنتهي من المعاناة والاستغلال من طرف شبكات منظمة بين الضفتين في تهريب البشر واستعباده، فان عبور عاملات وعمال موسميين تحت غطاء رسمي عبر مؤسسات الدولتين للاشتغال وفق الاتفاقيات الثنائية و قانون للهجرة تمييزي، أسوأ منه لما يتسم به من هدر للكرامة وعنف جنسي وحجز جماعي فضﻻ عن اﻻستغلال الرأسمالي المكثف.
بناء على ما سبق فان النهج الديمقراطي بكطالونيا:
1/ يدين بأقوى العبارات هذه الجرائم والممارسات القروسطوية للرأسمال الجشع ويحمل الدولتين المغربية واﻻسبانية مسؤولية ذلك.
2/ يدعو الى تشكيل أوسع التفاف ممكن من القوى المناضلة المدعمة لحقوق العمال لدعم العاملات من أجل حفظ كرامتهن وحقوقهن، ومحاسبة الجناة.
3/ يعلن إنخراطه في كافة مبادرات الدعم وعلى رأسها تنظيم مسيرة تضامنية يوم الأحد 17 يونيو 2018 بويلبا والتي دعت لها نقابة SAT كما يثمن كافة المبادرات الموازية للدعم والمساندة في كل من برشلونة، فالنسيا، مدريد وغيرها.

° برشلونة 9 يونيو 2018.