النهج الديمقراطي                                                          الكتابة الجهوية لجهة الرباط 

بيــــــــان

 

عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة الرباط المعمورة اجتماعها العادي الأحد29  يوليوز 2018، استحضرت خلاله الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي العام بالمغرب: التحكم وإغلاق الحقل السياسي/القمع والتضييق على الحريات العامة/ الاعتقالات والمحاكمات/ استشراء الفساد الإداري والمالي لنخب المخزن وخدامه/ نهب الثروات الوطنية واحتكارها / توسع دائرة التهميش والإقصاء والفقر لعموم الطبقات الشعبية / حراكات شعبية ونضالات الجماهير الشعبية وقواها الممانعة والصامدة في وجه الاستبداد والتسلط،…، ووقفت على مدى التقدم في إنجاز المهام المطروحة علينا كنهج ديمقراطي وطنيا وجهويا، وفي مقدمتها مهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين،

وإنها إذ تهنئ النساء السلاليات اللواتي انتزعن أحقيتهن في الاستفادة من أراضي الجموع(الجماعة السلالية) التي كن محرومات منها،وتتقدم بأحر التعازي في وفاة رفيقنا الغالي محمد الرامي المناضل الميداني المناصر لقضايا العادلة للكادحين، فإنها:

1-تدين  الأحكام الجائرة ضد معتقلي حراك الريف وحراك جرادة وباقي الحراكات الشعبية، وتطالب بالسراح الفوري لكل المعتقلين السياسيين بالمغرب والاستجابة للمطالب الشعبية لكافة الحراكات في الريف وجرادة وزاكورة وإيمضر وتالسينت وتندرارة وأوطاط الحاج وورزازات ….

2- تدعم حملة المقاطعة  الشعبية لمنتوجات  ثلاث شركات احتكارية وتعتبرها شكلا نضاليا ضد شجع أصحاب هذه الشركات والأرباح الخيالية التي تحققها بالنهب باسم القانون على حساب القدرة الشرائية للمواطنين/ات.

3-تندد بالمنع والتضييق على أنشطة الهيآت الديمقراطية بالجهة،  وتدعو السلطات إلى احترام القانون والإسراع في منح وصولات الإيداع …

4-تندد بالأوضاع المزرية التي تعرفها العديد من المناطق بالجهة، وخاصة بالعالم القروي، في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية: ارتفاع مؤشرات البطالة وتزايد عدد العاطلين/ فشل “المشاريع ذات الطابع السوسيواقتصادي والتنموي”/ ارتفاع نسب الفقر والهشاشة/العزلة/  فشل تدبير الشأن العام الجهوي/ تبذير المال العام في مجموعة من المشاريع الضخمة التي تتطلب تمويلات هائلة دون أن تحقق أيةتنمية حقيقية/نهب الثروات الطبيعية/ الترامي على أراضي الجموع/ تدهور الخدمات العمومية من صحة وتعليم وغيرها….

5-تتضامن مع فلاحي الجماعة السلالية ركراكة بنواحي القنيطرة المنضوين في النقابة الوطنية للفلاحين FNSA / UMT، وتشجب الاعتقال التعسفي لفلاحين مسنين قصد ترهيبهم وانتزاع ملكية أراضيهم خدمة لمستغلين خواص من ذوي النفوذ، وتطالب بإطلاق سراح الفلاحين المعتقلين وإسقاط المتابعات عنهم ووضع حد لمسلسل ابتزازهم وتمكينهم من أراضيهم.

تستنكر حرمان الشركة الفرنسية  CGG للبحث والتنقيب عن الغاز لمعطلي مشرع بلقصيري من التشغيل، وتندد بالحكرة والمحسوبية والزبونية في التوظيف لدى الشركة وتلفيقها تهم عرقلة العمل ومحاولات الاقتحام ضد المعطلين الذين أحيلوا على النيابة العامة بسيدي قاسم ومتابعهم بالفصل 288 من القانون الجنائي المشؤوم.

6-تطالب الجهات المسؤولة والمعنية رفع المعاناة عن ساكنة دوار البراهمة  بعامر/ سلا بوضع حد للأضرار الناجمة من الانبعاثات السامة  الصادرة عن شركة “ملح الصفاء” لتكرير وتصفية وتدوير زيوت المحركات المحروقة، التي تتسبب في أضرار بيئية ومناخية خطيرة تمس الإنسان والتربة والفرشة المائية، وتعلن تضامنها معهم ودعم قضيتهم حتى يتم إنصافهم وبعث الحياة من جديد أرضهم المهددة بالموت.

7-تدعو إلى وضع حد لأزمة النقل الحضري بمدن القنيطرة والرباط وسلا وتمارة ولمعاناة السكان مع مرارة ومشاكل التنقل (نقص وسائل النقل من سيارات أجرة وحافلات نقل حضرية/ الحالة المتهالكة للحافلات / الاكتظاظ /انتشار النقل السري…) وذلك بتوفير أسطول نقل حضري عصري  يستجيب لحاجيات الساكنة وحماية أمنهم وسلامتهم وجيوبهم من أية زيادات في تذاكر النقل…

8-تدعو السلطات بالرباط وسلا وتمارة إلى توفير السكن اللائق لقاطني دور الصفيح بعين المكان والكف عن تهجيرهم إلى الضواحي وتوفير الشغل للعاطلين عن العمل وفي مقدمتهم الشباب حاملي الشواهد.

9-تدين اعتقال الناشط الفيسبوكي عادل الصنهاجي لحظة اعتقاله بالشارع العام من طرف درك والماس/إقليم الخميسات على خلفية فضحه للاختلالات والفساد المستشري بجماعة والماس، وتندد بالتعنيف والتعذيب  الذي مورس عليه، وتطالب بإطلاق سراحه فورا ومتابعة  المفسدين ناهبي المال العام بإعمال عدم الإفلات من العقاب.

10-تتضامن مع ساكنة ولجة السلطان بجماعة آيت ميمون إقليم الخميسات، وتندد بالأوضاع المزرية التي يعيشونها إثر هدم منازلهم  وتنصل السلطات الإقليمية من التزاماتها بتمكينهم من بقع سكنية بالقرية النموذجية “أسكور” المخصصة لتثبيتهم منذ الشروع في أشغال بناء سد الولجة.

11-توجه دعوتها لكافة القوى المناضلة إلى الاستمرار في مبادرات الحوار العمومي لبناء جبهات ميدانية وتطوير كل أشكال العمل المشترك وبناء الجبهات الضرورية لمواجهة الاستبداد المخزني وتحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة الفعلية.

عن الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي لجهة الرباط المعمورة

الرباط في  29 يوليوز 2018،