زيارة تضامنية
للنهح الديموقراطي بجهة الرباط معمورة لدوار ركراكة

زار وفد عن النهح الديموقراطي بجهة الرباط معمورة دوار ركراكة بسوق الثلاثاء -إقليم القنيطرة أمس الأحد 6 غشت 2018 ، للتعبير عن تضامن الرفاق مع فلاحي الدوار في محنتهم ،التي ابتدأت منذ سنوات بالترامي على أراضيهم السلالية وعرفت الأسبوع الماضي اعتقال أربعة فلاحين منهم بتهمة التعرض لأشغال الحائزين على ما يسمى حق الاستغلال للارض.
وتبين من خلال جلسة الحوار التي جرت بين الوفد المكون من الرفاق ادريس عدة ،سعيد دماغ، الرفيق العيساوي ، محمد العنيبي والحسن موموش الكاتب الجهوي للنهج الديموقراطي جهة الرباط المعمورة ، تبين أن بقايا ذهنية “الإقطاع” لازالت نافذة ونشيطة في استغلال الفراغ والصمت ل”اجثتات الفلاحين الصغار من أراضيهم”.
والغريب أن أن الدوار المكون من أكثر من 500 أسرة أغلب العائلات به تسكن في 100متر مربع ،وجزء كبير منها لجأ إلى الهجرة بسبب عدم التوفر على سكن ،حسب تصريحات الفلاحين ، وفي الوقت الذي لايجد فبه سكان الدوار أرضا يقيمون عليها مقبرة لدفن موتاهم ، إذا به يجد فجأة -حسب افادات الفلاحين – غرباء عن الدوار تراموا على أرضه السلالية البالغة مساحتها حوالي 53هكتار .
وتحرك فلاحو ركراكة فقدموا شكاية إلى القيادة ،لوقف ما يصرون على نعته ب”الترامي على أرضهم” ثم وصل ملفهم سنة 2014 إلى المحكمة التي قضت بملكيتهم للأرض المذكورة ، وأثبتت نفسالحكم محكمة الاستئناف .
ولأن السلطة لم تنتبه إلى الطبيعة الاجتماعية للمشكل دوار بكامله يحمل الحكم بأحقيته في أرضه أما كبار فلاحين ،ولم تتدخل لتهدئة المشكلة ، فقد لجأ الفلاحون السلاليون لدوار ركراكة الى القيام بوقغة احتجاجية في للحيلولة دون الاستغلال لأرضهم . فكانت الحصيلة متابعة اربعة فلاحين على خلفية الاعتقال الاحتياطي ، واصرار الفلاحين على النضال لاسترجاع أرضهم.
هذا وأشار الرفيق موموش في كلمته الى أن الزيارة جاءت لتعبير النهج الديموقراطي عن تضامنه مع الفلاحين ومع معتقليهم ومساندتهم لاسترجاع حقهم في أرضهم السلالية ، وذلك في إطار واجب النضال معهم ،انسجاما مع موقع النهج الديموقراطي القاضي بالنضال مع العمال والفلاحين الصغار من أجل رفع الحيف عنهم وتحقيق الحرية والكرامة والعدالة …