النهج الديمقراطي
الكتابة الوطني

بيان
لا بديل تنموي حقيقي لدى المخزن

عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعا عاديا لها بمقر الحزب بالدار البيضاء يوم الأحد 05 غشت 2018. وبعد وقوفها على مستجدات الأوضاع الدولية والوطنية فإنها:
– تحيي صمود الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية وحملة المقاطعة الشعبية لمواد ثلاث مؤسسات إنتاج احتكارية، وتشد بحرارة على أيدي معتقلي هذه الحراكات وكافة المعتقلين السياسيين؛
– تعتبر أن الاعتراف المخزني بفشل نموذجه التنموي لم يستتبعه بمشروع تنموي حقيقي لتجاوز الأزمة العميقة التي يتخبط فيها المغرب؛ وأن المخزن لازال حبيس المقاربة الإحسانية في القضايا الاجتماعية والإجابة القمعية كرد على المطالب الشعبية؛ وأن نموذجه التنموي الجديد الذي يدعو له يطلق العنان لمزيد من شراسة الرأسمالية المتوحشة؛ فلا بديل تنموي حقيقي لدى المخزن؛
– تؤكد على ان الرهان على تجاوب المخزن مع الانتظارات الشعبية المشروعة رهان خاسر؛ ولا بديل عن طريق النضال لفرض إرادة الشعب؛
– تؤكد أن فشل مخططات النظام المتوالية في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية تعبير عن أزمة شاملة وعميقة يغوص فيها المغرب، وليس ناتجا عن اختلالات ظرفية، وهو مرتبط بطبيعته الاستبدادية؛
– تحمل النظام المخزني المسؤولية عن الأزمة التي يرزح تحتها المغرب؛
– تعتبر أن المخرج الوحيد من هذه الأزمة لن يكون إلا بتغيير جذري يحقق الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعي والمساواة والكرامة، تغيير يقطع مع الاستبداد والفساد وسياسة الريع، ويستجيب لمطالب الجماهير الشعبية؛
– تعبر عن ضرورة مواصلة النقاش حول النموذج التنموي البديل؛ وتدعو قوى التغيير إلى حوار عمومي في هذا الموضوع؛
– تجدد مطلبها بضرورة إطلاق سراح معتقلي الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية وكافة المعتقلين السياسيين؛
– تستنكر الاتفاق التفريطي للصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي، وتطالب بالتراجع عنه؛
– تعلن تضامنها مع مختلف الاحتجاجات الشعبية (تاندررة، جرادة، بني تجيت، بوعرفة، العيون الشرقية، أوطاط الحاج، تالسينت، مشرع بلقصيري، سوق الأربعاء،…) وتدعو إلى ضرورة الاستجابة لملفاتها المطلبية المشروعة عوض محاولات إسكاتها بالقمع والتخويف؛
– تستنكر الهجوم المخزني على الحقوق والمكتسبات العمالية واصراره على جعل الحوار الاجتماعي مجرد لقاءات شكلية لمحاولة تمرير مشاريع الدولة والباطرونا المعادية لمصالح الطبقة العاملة؛ وتؤكد على مشروعية الملفات المطلبية النقابية المطروحة؛
– تستنكر محاولة الاغتيال الجبانة ضد رئيس فنزويلا؛ وتعلن تضامنها مع نضال الشعب الفنزويلي من أجل مقاومة محاولات الامبريالية الأمريكية لإخضاعه.

الكتابة الوطنية
05 غشت 2018