النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية تدعو إدارة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية لحمل الخازن المكلف بصرف الأجور (le Trésorier Payeur) على القيام بواجبه وتمكين المستخدمين من أجورهم قبل عيد الأضحى

للمرة الثانية، وبعد حرمان مستخدمات ومستخدمي المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية ONCA من تعويضاتهم قبل عيد الفطر الماضي، يصر الخازن المكلف بصرف أجور المستخدمين (le Trésorier Payeur) الجديد على عدم التوقيع على صرف أجور المستخدمين وقتا كافيا قبل عيد الأضحى لتمكينهم، مثلهم مثل باقي الأجراء المغاربة، موظفين ومستخدمين وعمال، من مواجهة المصاريف الاستثنائية لهذه المناسبة.

إننا في النقابة الوطنية للإستشارة الفلاحية، إذ نستغرب لهذه الممارسات الشاذة التي لا تفسير لها، وبعدما سبق لنا أن نبهنا للسلوكات اللامسؤولة لهذا الخازن وآثارها السلبية على مستخدمي ومستخدمات المكتب وعائلاتهم؛ فإننا:

1. ندعو الإدارة إلى التدخل الحازم والقوي تجاه هذا المسؤول وحمله على أداء واجبه، بما يمكن شغيلة المكتب من أجورهم خلال ما تبقى من هذا الأسبوع، حتى يتسنى لهم مواجهة مصاريف العيد وتكاليفه المادية.

2. ندعو مصالح وزارة المالية إلى تنبيه هذا المسؤول ورده إلى جادة الصواب.

3. نعلن في النقابة الوطنية للاستشارة الفلاحية عن عزمنا التام الدخول في كافة المبادرات النضالية المطلوبة، دفاعا عن مصالح المستخدمات والمستخدمين ووضع حد لهذه الحالة الشاذة الغير مقبولة على الإطلاق.

عن المكتب الوطني
15 غشت 2018