° الأربعاء 29 غشت 2018

النهج الديمقراطي
الكتابة الجهوية للجهة الشرقية

بيان

النهج الديمقراطي يتضامن مع احتجاجات تالسينت وفيجيج وبوعرفة
من أجل الحق في الماء الشروب ومن أجل رفع التهميش عن المنطقة
ويطالب بوقف الاستفزازات والمتابعات والمحاكمات لمناضلي حراك جرادة
ولكل مناضلي الجهة الشرقية

تعيش جماعة تالسينت وباقي المناطق الجنوبية من الجهة الشرقية ( بوعرفة، تندرارة، فيجيج…)على إيقاع واقع القرى والمدن المغربية المهمشة والتي تعيش الخصاص البنيوي في كل مناحي الخدمات الاجتماعية من بنية تحتية وصحة وتعليم وثقافة وشغل وتدبير المجال وتنمية حقيقية، وقد عاشت تالسينت طيلة فصل الصيف ولا تزال على إيقاع نضالات جماهيرية مستمرة من مسيرات وإضرابات عامة محركها البارز هو المطالبة بالحق في الماء الشروب، ورفع التهميش التنموي والاجتماعي عن المنطقة، ورغم الحوارات والمفاوضات، فإن طغيان تحكم الهواجس الأمنية في إسكات المظاهرات والاحتجاجات بأي وجه كان أدى إلى حلول ترقيعية ومؤقتة أججت المشاكل بدل حلها في تالسينت.
كما أدى غياب مشاريع تنموية ملموسة في هذه المناطق إلى التفقير الممنهج وإلى تذمر واحتجاجات للسكان في كل من بوعرفة وفيجيج واجهته السلطات بالاستفزاز والاستدعاء أو المتابعة لمناضلين حقوقيين ببوعرفة (فؤاد جبوري، إدريس علال، عصام معروف، الصديق الكبوري).
إننا في النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية نسجل ما يلي :
• نعلن التضامن المبدئي والمطلق مع النضالات الجماهيرية لساكنة تالسينت وتاندرارة وبوعرفة وفيجيج ومطالبها المشروعة من أجل الحق الدائم في الماء الشروب وفي رفع كافة مظاهر التهميش المناطقي والطبقي والحق في التنمية الشاملة والدائمة.
• نجدد تنبيه الجهات المسؤولة إلى ضرورة التخلي عن التدابير الترقيعية والمؤقتة المملاة بفعل الهواجس الأمنية فقط، والعمل على الاستجابة للمطالب المشروعة لساكنة تالسينت والمناطق الأخرى وتوفير الخدمات الضرورية للسكان باعتبارها حقوقا اقتصادية واجتماعية وثقافية ضرورية ومشروعة.
• نعتبر أن منطقة الجنوب الشرقي رغم ظروفها المناخية الشبه الجافة إلا أنها تتوفر على فرشات مائية وموارد معدنية وطاقية ونباتية وحيوانية جد مهمة كما تتوفر على إمكانيات بشرية هائلة، إلا أن التدبير المفلس للسياسات الرسمية والسياسية الطبقية للدولة في تدبير الموارد التي تعتمد على المزيد من إغناء الأغنياء وتفقير الفقراء هو السبب الرئيسي في التهميش والإقصاء للجماهير الشعبية في هذه المناطق من التنمية الحقيقية.
• نستنكر أساليب ترهيب المناضلين الحقوقيين والنقابيين بالمنطقة وبالجهة الشرقية عامة
ونندد باستمرار المحاكمات لمناضلي حراك جرادة ونطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين على خلفية الحراكات الشعبية.

الكتابة الجهوية