النهج الديمقراطي

الكتابة المحلية بالدار البيضاء الشمالية 30-8-2018

بيان

في الذكرى ال48 على تأسيس منظمة إلى الأمام الماركسية -اللينينية المغربية

 

استحضر مناضلو ومناضلات النهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمالية بكل اجلال وتقدير التضحيات الجسام والمعاناة الكبيرة لمناضلي ومناضلات الحركة

الماركسية -اللينينية المغربية ومن بينهم مناضلي ومناضلات منظمتنا العتيدة الى الامام وما قدموه من شهداء وشهيدات و من معتقلين ومعتقلات ومن مختطفين ومختطفات ومن منفيين ومنفيات وما يقدموه حاليا في اطار النهج الديمقراطي من تضحيات من اجل تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، رغم المنع المستمر والقمع الشرس لكل التظاهرات و لكل الانشطة الحزبية في كل الجهات والفروع أخذين على انفسهم العزم من اجل استكمال مسيرة بناء وتأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة .

وعلى صعيد ما يعرفه المجال الجغرافي الذي يشتغل به الفرع من خروقات ومن

انتهاكات فإننا نعبربكل قوة عما يلي :

– ادانة عملية الترحيل العشوائية لعدد من الدواوير والكريانات في كل من مقاطعات البرنوصي وسيدي مومن وعين السبع وروش نوار الى اقليم مديونة دون الاخذ بعين الاعتبار لمطالب الساكنة من حيث اعادة الاسكان في نفس الموقع او الحوار حول ملفاتهم المطلبية قبل عملية الترحيل القسرية الشئ الذي

يخلف كوارث اجتماعية لضرورة البحث عن سكن مؤقت بسومة كرائية مرتفعة وفي غياب المواكبة الاجتماعية وحضور الرشوة والمحسوبية .

– استنكارنا للممارسات والتجاوزات والمعاملات السيئة للنزلاء والنزيلات التي تشهدها دار الخير بتيط مليل من شيوخ عجزة وشباب ومن مرضى وضرورة فتح تحقيق يضع الاصبع على الداء ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

– تضامننامع الباعة المتجولين في مطالبهم المشروعة التي جاءت بها تمثيلياتهم المختلفة من جمعيات وتنسيقيات ومكاتب نقابية بخصوص اسواق القرب اوالاسواق النموذجية .

ويسجل دعمه اللامشروط من اجل سومة منخفضة وفق الدخل البسيط الذي يحصلونه يوميا.

– وقوفنا الى جانب عمال الاحياء الصناعية العشوائية في كل من اهل الغلام وسيدي حجاج ومديونة وخاصة منهم الاطفال والذين يشتغلون خارج كل الضوابط والقوانين ويتم التخلص منهم في اي وقت يشاء رب المعمل كما يعلن تضامنه مع العمال المطردين والذين اغلقت في اوجههم المعامل ويطالب مفتشيات التشغيل بالقيام بواجبها في هذا المجال.

– تجديد دعوتنا للجهات المسؤولة بضرورة تشديد المراقبة على شركات البناء والتي تتسبب الوسائل المتلاشية والمتهالكة في عملها في تقتيل عدد من العمال بين الفينةوالاخرى.

– استنكارناحالات الاعتداءات المتكررة خاصة على الاطفال والنساء خاصة اثناء ذهابهم للمدارس او اثناء التوجه للعمل من اغتصاب وسرقة مما يخلف عاهات مستديمة جسمانيا ونفسيا ويطالب الجهات المسؤولة بضرورة القيام بواجباتها اتجاه المواطنين والمواطنات .