حزب العمال
تونس في: 12 سبتمبر 2018

بيان المجلس الوطني

عقد حزب العمال يومي 8 و9 سبتمبر 2018 الدورة الرابعة لمجلسه الوطني “دورة الرفيق الراحل أحمد الزين الدجبي”، الذي فارقنا في المدة الأخيرة وهو في أوج العطاء.
وبعد التداول في جدول الأعمال من قبل أعضاء المجلس من ممثلي الجهات وفروع المهجر ومنظمات الحزب، أصدر البيان التالي:
إن بلادنا ما تزال تعيش على وقع الأزمة الشاملة والعميقة التي أغرقها فيها الائتلاف الحاكم النابع من انتخابات 2014. وقد وصلت هذه الأزمة في المدّة الأخيرة درجة كبيرة من التعقيد والتعفّن، إذ أن ائتلاف الحكم لا يبدو منشغلا بغير حرب المواقع في أفق انتخابات 2019 باستعمال كل أشكال التآمر والدّسائس خاصة بين قطبي السلطة التنفيذية في قرطاج والقصبة على حساب مصالح الشعب والوطن.
والمجلس الوطني لحزب العمال، إذ يحمّل المسؤولية كاملة لما يعيشه شعبنا وبلادنا للائتلاف الحاكم ومؤسّساته حكومةً وبرلماناً ورئاسةً فإنّه:
– يؤكد أن الصراع المحموم حول مصير الحكم في استحقاق 2019، هو صراع محكوم بمنطق الغنيمة وخدمة مصالح المافيات وبارونات الفساد المتغلغلة في مفاصل القرار الاقتصادي والمالي من جهة والرأسمال الأجنبي من جهة أخرى.
– كما يؤكّد أن الشعب التونسي بمختلف طبقاته وفئاته هو الذي يدفع يوميّا فاتورة هذه الأزمة تفريطا في سيادة الوطن والتفافا على الحريات والمكاسب الديمقراطية وبطالة وتفقيرا وتدهور مقدرة شرائية وتردّي خدمات عامة من صحة وتعليم ونقل وسكن الخ…
– يعتبر أن حكومة الشاهد التي تمثّل رأس حربة السلطة التنفيذية اليوم تتحمّل بشكل مباشر مسؤولية تردي أوضاع الشعب والبلاد ويحذّر من أنها ماضية بشكل مندفع ومغامر في بيع البلاد وتفكيك ما تبقّى من النسيج الاقتصادي المحلّي وتدمير مكتسبات العمال والشغالين واحتكار الإعلام والتّضييق على الحريات.
وإن المجلس الوطني لحزب العمال إذ يجدّد معارضته لهذه الخيارات اللاوطنية واللاشعبيّة واللاديمقراطية وإذ يعتبر أن تونس بلادا وشعبا لن ترى لأزمتها نهاية ما دام الائتلاف الحاكم الحالي مهيمنا ومسيطرا بخياراته المعادية للثورة ومطالبها وأهدافها فإنه:
• يجدّد الدعوة لكل قوى شعبنا السياسية والاجتماعية والمدنية إلى مزيد اليقظة لإجهاض مساعي مختلف شقوق الحكم لتأبيد سيطرتها وهيمنة خياراتها وتوحيد الجهود من أجل ترحيل لا حكومة الشاهد فقط، بل مجمل منظومة الفشل وخياراتها الاقتصادية والاجتماعيّة والسياسية والثقافية، ووضع أسس حقيقيّة لبناءٍ وطني ديمقراطي اجتماعي شامل.
• يعبّر عن دعمه لنضالات بنات شعبنا وأبنائه وخاصة نضالات المتقاعدين وعمال الحضائر والآليات والمفروزين أمنيا ومختلف قطاعات الوظيفة العمومية والقطاع الخاص ويدين بشدّة الحملات الخسيسة التي تستهدف الاتحاد العام التونسي للشغل وتجرّم نضالات الشغالين والمفقّرين والمهمّشين من أبناء شعبنا. وهو يدعو كل القوى الحية في مجتمعنا المعنيّة بتحقيق أهداف ثورتنا في الشغل والحرية والكرامة الوطنية إلى مضاعفة الجهد دفاعا عن سيادة وطنهم وقوتهم وحريتهم وذلك من خلال:
 التصدّي مباشرة لسياسات العمالة والتفقير وفي مقدمتها السعي المحموم لإمضاء اتفاقية “الأليكا” مع الاتّحاد الأوروبي التي ستضرب قطاعي الفلاحة والخدمات في مقتل، ومزيد التداين بالخروج للسوق المالية الدولية في المدة القادمة والعمل على تطبيق ما يسمّى كذبا “الإصلاحات الكبرى” التي لا تعني سوى استكمال خوصصة المؤسسات والخدمات العمومية واستهداف الصناديق الاجتماعية لغير صالح الأجراء والكادحين وإيقاف الانتدابات والضغط على المالية العمومية بتجميد الزيادة في الأجور والترفيع في الأسعار الخ…
 الدفاع بكل صرامة عن الحريات العامة والفردية والمساواة التامة والفعلية بين المواطنات والمواطنين والتصدي للاعتقالات والاعتداءات على المواطنين والمحاكمات الجائرة للمحتجّين والمطالبين بحقوقهم ولكل النزعات الظلامية التي توظف المقدس الديني لنسف مكاسب مدنية الدولة والمكفول الدستوري، والالتفاف على مبدأ المساواة التي ناضل من أجلها شعبنا ونخبه منذ قرون، كل ذلك ضمن خطة خبيثة لأخونة المجتمع تحت غطاء الدفاع عن الهوية.
 التصدي لنيّة الائتلاف الحاكم مراجعة القانون الانتخابي في أفق تقليص إمكانيات تواجد المعارضة في المجالس المنتخبة، وذلك كخطوة حاسمة نحو مراجعة النظام السياسي برمّته والعودة بالبلاد إلى مربع الاستبداد والحكم الفردي، ويتزامن ذلك مع تعطيل استكمال المؤسّسات الدستورية.
 يجدّد مساندته المطلقة لنضال الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه المشروعة في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة الوطنية المستقلّة على كامل تراب فلسطين وعاصمتها القدس ولنضال الشعب اليمني ضد الحرب العدوانية التي ينظّمها ضده التحالف الإسلامي الرجعيّ بقيادة السعودية ولِحقّه في العيش بسلام بعيدا عن أي تدخل أجنبي في شؤونه.

 كما يجدّد مساندته لانتفاضة الشعب العراقي ضد نظام العمالة والطائفية من أجل نيل حقوقه الاجتماعية المشروعة والسيادة الوطنية على ثرواته وقراره، وللشعب المغربي في نضاله ضد المخزن، ولنضال شعب فينزويلا ضد التدخل الاستعماري الأمريكي السافر في شؤونه ومحاولات تجويعه عبر حصار جائر وهمجي.
• يؤكّد تمسّك حزب العمال بالجبهة الشعبية إطارا للعمل المشترك بين القوى الثورية والتقدمية ويتعهد بالعمل مع كافة مكوناتها ومناضلاتها ومناضليها على مضاعفة الجهد من أجل الارتقاء بأداء الجبهة السياسي والميداني حتى تتمكن من تجميع كافة الطاقات المعنية بالتغيير ومن لفِّ غالبية الشعب حولها وكسب ثقته للخروج ببلادنا من الأزمة التي تتخبّط فيها على أساس برنامج وأهداف تلبّي مطامحه ومطالبه الأساسية.

عـن المجلس الوطني


افتتاحية: في شروط بناء التعبير السياسي للطبقات الوسطى

طيلة عقود والطبقات الوسطى بالمغرب تتعرض لعملية تفقير ممنهج. جميع سياسات الدولة تفاقم من هذه الوضعية لأنها تسعى الى تطبيق ما يوصي به صندوق النقد والبنك الدوليين: وهو الالتزام بالتوازنات الماكرو-اقتصادية وتخفيض النفقات العمومية من جهة وتوسيع القاعدة الضريبية سواء في الضريبة المباشرة او الغير مباشرة. لقد طبقت الدولة سياسة التقشف التي تضررت معها القدرة الشرائية لأوسع الطبقات الاجتماعية بفعل جمود الاجور من جهة وارتفاع الاثمان نتيجة الغلاء و ضرب صندوق المقاصة.

نتج عن هذه الترسانة من السياسات الغير الشعبية انهيار قطاعات اجتماعية اساسية مثل التعليم العمومي والصحة، فكان لزاما على الغالبية العظمى من الطبقات الوسطى أن تتجه صوب القطاع الخاص من اجل تعليم الابناء ومن اجل العلاج. أما قطاع السكن فقد سلمته الدولة بالكامل الى المضاربين ورفعت يدها عن ما كانت تروج له كمشروع السكن الاجتماعي المحدد الثمن.

فكيف تمكنت الدولة من تمرير مختلف هذه السياسات التراجعية؟ استطاعت الدولة أن تمرر هذه الخطة عبر الجسر السياسي واستغلال الجو العام الذي حملته معها السيرورات الثورية بالمنطقة. لقد توجه السخط الشعبي لما سمي بتونسة المغرب أي صنع حزب أغلبي “البام” وفرضه على الساحة ونجح الضغط الشعبي في كشف هذه الحقيقة؛ فكان الرد سريعا من طرف النظام على واجهتين: الأولى وضع دستور وكأنه غير ممنوح، والثاني فتح المجال للبيجيدي لتولي شؤون الحكومة باسم ثورة الصناديق وشرعية الانتخابات وسحب مشروع البام إلى الوراء.

كان للسياسة مفعول المخدر الذي استعملته الدولة لتطبيق مختلف سياساتها التفقيرية، واستعمل البيجيدي كفريق تسويغ تلك السياسات وإطفاء بؤر الاحتقان. لكن السيل بلغ الزبى وخرجت الحركة 20 فبراير من عنق الزجاجة على شكل حراكات اجتماعية مستوطنة الجهات ومناطق المغرب “الغير النافع”. انتهى مفعول السياسة التخديري لأن الاحساس بالفقر وبالتدهور الاجتماعي بلغ درجة شديدة جعلت المتضررين يفهمون خلفية اللعبة المطبقة. في مجمل هذه الحركات الاحتجاجية احتلت الطبقات الوسطى مقدمة الجموع. فكانت مقاطعة المواد الاستهلاكية الثلاثة ثم انفجرت نضالات رجال ونساء قطاع التعليم العام وكانت أيضا حركة الصيادلة والأطباء وحاليا الطلبة الأطباء والطلبة المهندسين؛ ثم كانت حركة المطالبة بالسكن اللائق ومقاومة الإفراغ من الأحياء الشعبية، وانفجرت موجة المطالبة بالحق في الارض ورفض الاستحواذ على أراضي الجموع والسلاليات والحق في الماء الشروب. يتضح من هذه الحركية النضالية الاجتماعية مدى الاستعداد للنضال وتحدي القمع والسجن وفقدان الشغل، إنها خاصية قوية وواسعة ولم تعد منحصرة فقط على بعض العناصر الشجاعة إنها سمة تتوسع وتنتشر وسط الجموع.

لكن في مقابل هذه الاستعدادات للتضحية وهذا النفس النضالي فما هي حالة واستعدادات القوى النقابية والسياسية التي تدعي تمثيلها لمصالح هذه الطبقات والفئات الوسطى؟ يتسم رد فعلها بالتضارب والتردد. تارة تنخرط في ما تسميه تبني المطالب والمساندة والدعم وتارة تقف ضد هذه الحركية بشكل متستر وغامض وتارة بشكل سافر.

مثل هذا التذبذب في المواقف ليس إلا تعبيرا عن الطبيعة البرجوازية الصغيرة لهذه القوى السياسية التي تخاف ان يفلت زمام الامور من يدها وتتجاوزها الجماهير، ولذلك نراها تفرمل كل حركة اجتماعية ذات زخم شعبي وتفرض دائما وابدأ رسم الافق وحدود المطالب. فما هي شروط حسم هذا التذبذب وانبثاق قوى سياسية تعبر بصدق عن مصالح هذه الفئات والطبقات الوسطى وهل هذا ممكن واقعيا؟

أن تنبثق مثل هذه القوى أمر ممكن، لأن الفرز الاجتماعي وتجذر مواقف الحركات الاجتماعية لا بد وأن يساعد على ظهور تعبيرات سياسية ذات منحى طبقي؛ هذا أولا، وثانيا لا بد وأن يساعد عملنا في تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة على تطور منحى فرز تعبيرات طبقية عن مصالح الطبقات التي لها مصلحة في التغيير الجذري وهذه هي لبنات الجبهة الوطنية أو جبهة الطبقات الشعبية.


جمالية الشكل والمضمون في الشعر الأمازيغي، ديوان “تبرات” لإبراهيم أخياط نموذجا

جمالية الشكل والمضمون في الشعر الأمازيغي، ديوان "تبرات" لإبراهيم أخياط نموذجا* بقلم :لحسن ملواني ـ قلعة مكونة ـ المغرب 1...
جمالية الشكل والمضمون في الشعر الأمازيغي، ديوان “تبرات” لإبراهيم أخياط نموذجا

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي -الأحد 21 أبريل 2019

على طريق بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين من اجل مجتمع مغربي يتمتع بالكرامة والحرية والعدالة الاجتماعي
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي -الأحد 21 أبريل 2019

افتتاحية: في شروط بناء التعبير السياسي للطبقات الوسطى

الفرز الاجتماعي وتجذر مواقف الحركات الاجتماعية لا بد وأن يساعد على ظهور تعبيرات سياسية ذات منحى طبقي؛
افتتاحية: في شروط بناء التعبير السياسي للطبقات الوسطى

معركة الجزائر

مام فشل سياسة الحصار والقمع الممنهجين في دفع المتظاهرين إلى التراجع وترك الساحات والميادين،والميادين...
معركة الجزائر

العدد الجديد 308 من النهج الديمقراطي في الأكشاك

العدد الجديد من النهج الديمقراطي في الأكشاك من 23 أبريل إلى 30 منه
العدد الجديد 308 من النهج الديمقراطي في الأكشاك

من وحي الاحداث: مؤشر 20% و80%

هناك انقسام حاد ويتفاقم، إلى أقلية مسيطرة، مهيمنة تتحكم في مستقبل البلاد وتتصرف فيه وكأنه ضيعة، تبيع وترهن وتفرط في ثروات الشعب
من وحي الاحداث:   مؤشر 20% و80%

العدد 307 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 307 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً...
العدد 307 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

أهم دروس السيرورة الثورية في السودان:عبد الله الحريف

توفر قيادة تتكون من القوى السياسية اليسارية، وخاصة الحزب الشيوعي السوداني والقوى اللبرالية، العلمانية والإسلامية المعتدلة، والحركات الاجتماعية والنقابية والمجتمع المدني
أهم دروس السيرورة الثورية في السودان:عبد الله الحريف

النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

قد يساعدنا على فهم أعمق لأهداف مخطط "المغرب الأخضر" الذي بلوره مكتب الدراسات الأمريكي ماك كينسي وما ينتظر الفلاحة والفلاحين المغاربة من مصير قاتم. وربما أكبر خطر يتهدد الفلاحين هو نهم الرأسمالية المأزومة للاستيلاء على الأراضي الفلاحية في العالم الثالث
النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

اليوم العالمي لنضالات الفلاحين 17 أبريل، والذي يخلد ذكرى استشهاد 19 فلاح وجرح العشرات منهم نساءا ورجالا، في نفس اليوم...
النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

الكتاب مجموعة من المقالات المركزة الهادفة مفتاحها السؤال الدقيق، والسؤال الدقيق أصعب من صياغة الأجوبة...
عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية...
افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

النهج الديمقراطي يدعو مناضلاته ومناضليه و المتعاطفين معه وكافة المواطنات والمواطنين للخروج بكثافة في المسيرة التي دعت لها جمعية تافرا لعائلات المعتقلين
الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

تحميل العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية، كاملاً – PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/04/VD-N-306-F-.pdf VD N 306 F    
العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

من مختلف هذه التجارب التاريخية يتضح أن الجيش لا يمكنه أبدا أن يعتبر جهازا محايدا لما تندلع الثورة في بلد ما. وكل إدعاء أو مناشدة للجيش بإلتزام الحياد هو وهم وينم عن جهل لطبيعة الدولة كجهاز طبقي
من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الكشف عن الحقيقة الكاملة لما حدث من اختطاف و اختفاء قسري بتوضيح الأسباب و الجهات المسؤولة الآمرة و المنفذة وتحديد المسؤوليات الفردية و المؤسساتية
تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت