هل حانت ثورة المكنسة في تونس؟

تونس: 26-09-2018 08:06

 مصطفى القلعي

لاشكّ أنّ المتابعين للشأن العام في تونس قد فهموا مصدر الإيحاء في عنوان مقالي؛ إنّهما الصورة والفيديو اللذان راجا كثيرا على وسائل الاتصال الاجتماعي لحمّه الهمّامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبيّة وهو يدفع الأوحال بمكنسة من أمام أحد المحلاّت بجهة نابل مساهمة منه في مقاومة آثار الفيضانات التي اجتاحتها يوم السبت 22 سبتمبر 2018 وتحفيزا للناس على الانخراط في حملة لتنظيف مدينة نابل وقراها في ظلّ غياب كلّي للدولة ولأجهزتها ومؤسّساتها.

صورة حمّه حاملا المكنسة دافعا بها الأوحال عن واجهة أحد المحلاّت مع مجموعة من المواطنين التي اخترقت فايسبوك وملأته، اعتبرها بعضهم شعبويّة واعتبرها البعض الآخر واجبا وطنيّا يؤدّيه زعيم المعارضة الوطنيّة الديمقراطيّة الاجتماعيّة تجاه شعبه. والحقيقة أنّ من تحدّثوا عن الشعبويّة ينقصهم الكثير من الاطلاع على مفاهيم الشعبويّة وتنظيراتها لاسيما أنّهم يستعملونها كتهمة والحال أنّها ليست كذلك دائما لو كانوا يعلمون.

ولكن سرعان ما راجت صور لتلاميذ نابل وهم يكنسون معاهدهم ومدارسهم في صورة تضامنيّة فريدة الخسارات والخسائر الفظيعة. فبدأ متّهمو حمّه بالشعبويّة يختفون فتتحوّل أصواتهم من الكلام إلى الهسهسة إلى الصمت والسكون. فمكنسة حمّه خرجت من الشعبويّة إلى الرمزيّة فصارت دلالة على النظافة وعلى التطوّع وعلى نكران الذات وعلى تعويض دور الدولة ومسؤوليها وعلى تونس كما نحبّها ونشتهيها.

غير أنّ الأجمل أنّ الرسّام الكاريكاتوري المبدع توفيق عمران التقط الصورة الحقيقيّة وخبَرها المتداول وحوّلهما إلى صورة كاريكاتوريّة رمزيّة انتقلت المكنسة بموجبها من الدلالة على المعنى الحقيقي (الكنس) إلى الدلالة على المعنى المجازي (الثورة وكنس العملاء) أي من تنظيف الأوحال إلى تنظيف الساحة السياسيّة وبيد حمّه دائما. واخترقت الصورة فضاء فايسبوك مجدّدا لكن بشكلها الكاريكاتوري وبعدها الرمزي هذه المرّة.

إنّ المعنى الرمزي الذي منحه الرسم الكاريكاتوري الذي أنجزه توفيق عمران لحمّه والمكنسة أخذ التونسيّين إلى شعارين؛ شعار الحملة الدعائيّة للانتخابات البلديّة المقامة يوم 6 ماي 2018 في تونس « اليد النظيفة تبني بلديّة نظيفة » وشعار المعارضة الوطنيّة والمنظّمات الوطنيّة وقوى البناء والإصلاح في تونس حول مقاومة الفساد وتنظيف البلد من الفاسدين من لوبيّات وأحزاب وسياسيّين وعصابات.

غير أنّ كاريكاتور توفيق عمران اكتنز المعنى واختزله في البعد السياسي حين جعل المكنسة تكنس أربعة أسماء محوريّة في حكم تونس اليوم هي بالترتيب رئيس مجلس نوّاب الشعب ورئيس الحكومة ورئيس الجمهوريّة ورئيس حركة النهضة، وهو أمر وجيه ومفهوم باعتبار أنّ الحلّ والعقد بيد السياسي الذي وحده بإمكانه القضاء على الفساد أو إيناعه.

معنى ذلك أنّ الفساد استشرى وتطاول على التونسيّين بفصل هؤلاء الذين أحيت الثورة عظام بعضهم وجاءت ببعضهم الآخر لمقاومة الفساد وتنظيف تونس من الفاسدين وإعادة الحقّ إلى أصحابه التونسيّين من معطّلين ومهمّشين ومظلومين ومحرومين وممنوعين من خدمة بلدهم بصدق وفاعليّة. لكنّهم لم يفعلوا بل فعلوا العكس وتبنّوا الفساد وتستّروا عليه وربّما مارسوه بشكل من الأشكال وإن رفعوه شعارا أحيانا. وأكبر فساد أتوه كان عراكهم على السلطة عوض تضافرهم في خدمة الشعب والوطن.

طبعا لا حمّه ولا المصوّر الذي التقط له الصورة والفيديو كانا يعتقدان أنّهما سيخلقان جدلا لدى الرأي العام. ولم يكونا يعتقدان أيضا أنّ المخيّلة الشعبيّة ستجعل للمكنسة شأنا وتتحوّل إلى مادّة للنقاش والسجال السياسي بعد أن قضّت عمرها في دلالتين؛ كنس الأوساخ والأتربة داخل المحلاّت لدى ربّات البيوت وعمّال نظافة، من جهة، ومساعدة الساحرة على الطيران في قصص الأطفال الخرافيّة.

غير أنّ هذين المعنيين ليسا بعيدين عن المعنى الذي أوحى به كاريكاتور توفيق عمران. فمعنى تنظيف الأوساخ العينيّة يستدعي معنى تنظيف الأوساخ السياسيّة. ومعنى الطيران يرنو له التونسيّون جميعا للتحليق في عالم الحريّة والتقدّم والأمن والعدل والرفاه بعد أن يتحوّل حالهم من كابوس إلى حلم.

فبعد أن أخذت الثورة التونسيّة أسماء عديدة مثل ثورة الياسمين وثورة الربيع وثورة الحريّة والكرامة ستحمل اسم ثورة المكنسة، لِمَ لا، لاسيما أنّها صادرة من قلب الشعب وأحد أولاده الأبرار. وإذا كانت ثورة الحريّة قد انطلقت من سيدي بوزيد المهمّشة فثورة المكنسة تندلع من نابل التي كنّا نتوهّم أنّها محظوظة فاتضح أنّها مهمّشة بنفس القدر الذي تهمّشت به سيدي بوزيد وربّما أكثر.

والحقيقة أنّ لثورة المكنسة الوجاهة الكاملة اليوم بعد كلّ ما لفظته بالوعات السياسة من أوساخ وأدران لا شفاء منها. فلقد تجاوزت الممارسات السياسيّة في البرلمان من بيع وشراء وسمسرة وسوء أخلاق ما رأيناه في المجلس التأسيسي. فما اعتقدنا أنّه فاصل إلى زوال اتضح أنّه الجوهر في العمل السياسي طالما أنّ عقليّة الكسب والإثراء غير المشروع واستغلال الصفة لتحقيق أرباح ومداخيل والبيع والشراء في مصالح الشعب هي دأب من انتخبهم هذا الشعب في مختلف المواقع ليزيلوا كربه فإذا بهم يغرقونه في وحل الفاقة والحاجة والبطالة والمرض وسوء الخدمات الصحيّة والتربويّة وغيرها وفيضان الأودية.

فأين العلاج؟ لا علاج إلاّ الكنس. فالكنسَ الكنسَ. وقريبا يكون للمكانس شأن في العالم يجعلها تتصدّر الشاشات وتسافر في الطائرات وتتزيّن بها فساتين الحسان وبدلات الفرسان. فأعدّوا مكانسكم لثورة المكنسة التي ستضع تونس في طريقها بعد تيه طويل.

* مصطفى القلعي: كاتب سياسي وباحث أكاديمي

L’image contient peut-être : une personne ou plus, personnes qui marchent et plein airL’image contient peut-être : une personne ou plus, personnes debout, personnes qui marchent et plein air


افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

يعيش النظام القائم ببلادنا أزمة عميقة سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي. وتشتعل الأزمة في ظل عجزه على الاستجابة للمطالب الشعبية ولجوءه للقمع كسياسة وحيدة، مما يؤشر على أن مربع الحكم تتبوؤه الأجهزة الأمنية الحامية لمصالح المافيا المخزنية.

فعلى المستوى السياسي تتمظهر الأزمة من خلال ارتباك الجهاز الحكومي وعدم قدرته على حل معضلة التعليم وإدماج الأساتذة العاملين بالعقدة في الوظيفة العمومية، واللجوء إلى مناورات مكشوفة تدعي التوظيف الجهوي، في الوقت الذي ليس هناك توظيف في الوظيفة العمومية وأن ما يدعيه النظام توظيف، لا يعدو أن يكون تشغيل بالعقدة، يخضع لمدونة الشغل السيئة الذكر بدل قانون الوظيفة العمومية الضامن لاستمرار المرفق العمومي والمتجاوز نسبيا لهشاشة الشغل. وتتنصل الحكومة والحزب الذي يترأسها من المسؤولية تارة، فيما تعتبر التشغيل بالعقدة في مجال التدريس خيارا استراتيجيا تارة أخرى. وهو في الحقيقة كذلك، فالسياسات النيوليبرالية التي يدعو إليها صندوق النقد الدولي والبنك العالمي توصي بتصفية الوظيفة العمومية برمتها وتقليص الموظفين إلى أقصى حد واللجوء إلى المناولة وإلى العقدة لتسيير المرافق العمومية التي تخضع هي بدورها إلى التصفية وتفويت مهامها للخواص. وتخوض الأحزاب الحكومية صراعات مقيتة تذهب حد التنابز بالألقاب والخوض في السفاسف بدل بلورة خطة حقيقة للاستجابة لتطلعات المواطنين، وهذه الصراعات الهامشية تندرج في إطار التسخين استعدادا لانتخابات 2021 التي يعرف الكل أن العزوف عنها سيكون عارما. وتتدخل أيادي الدولة المخزنية للعمل من أجل إضعاف حزب العدالة والتنمية والاستعداد لجعل حزب التجمع الوطني للأحرار يتبوأ المركز الأول وتعيين زعيمه المقرب من القصر رئيسا للحكومة، في خطة لم تعد تنطلي على أحد ولا يعيرها المواطنون أدنى اهتمام، على اعتبار أن الحكومة في المغرب لا تحكم وإنما تؤثث مشهد السلطة كما تؤثث أحزابها الحقل السياسي. أما السياسة المتبعة بالفعل، فيمارسها القصر من خلال المستشارين، لذلك فإن النظام السياسي برمته بما فيه الحكومة وأحزابها والمعارضة الشكلية وأحزابها والبرلمان والمجالس المنتخبة، فهو مرفوض من طرف الشعب الذي لا يتوانى في التعبير عن ذلك… أما في الجانب السياسي فإن الديمقراطية المخزنية، ديمقراطية الواجهة، لم تعد تنطلي على الشعب المغربي، الذي فقد الثقة في كل المؤسسات. وفي ظل الاستعدادات النضالية للجماهير الشعبية وتململ الحركة النقابية فإن شروط نهوض جماهيري أعتى وأوسع قائمة، بل إن انفجارا شعبيا جديدا مستلهما الحراك الشعبي الراقي في الجزائر ممكن جدا.

لذلك ونحن نحيي الذكرى ال24 لتأسيس النهج الديمقراطي علينا الاستمرار في خطواتنا لبناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، بدءا بالحملة التواصلية وبتوسيع التنظيم وسط العمال والكادحين استعدادا  للإعلان عن التأسيس في المؤتمر الوطني الخامس. وعلينا الاستمرار أيضا في كل محاولات بناء الجبهة الديمقراطية، بدءا بالجبهة الاجتماعية التي خطونا خطوات في وضع لبنائها والحفاظ على علاقتنا السياسية بقوى اليسار ولو من خلال إصدار بيانات مشتركة كسرت حركة 20 فبراير المجيدة جدار الخوف.

ان عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية متى توفر الشرط الذاتي والذي يبنى في المعارك الشعبية والنضالات الجماهيرية على قاعدة البرامج والمطالب البعيدة المدى أو القريبة المدى ومنها جملة من المطالب المستعجلة نفصل فيها في عرض خاص متضمن في الصفحة السياسية من هذا العدد والتي تكمل تحليلنا السياسي هذا عبر تناول الشقين الاقتصادي والاجتماعي لازمة النظام.

النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

قد يساعدنا على فهم أعمق لأهداف مخطط "المغرب الأخضر" الذي بلوره مكتب الدراسات الأمريكي ماك كينسي وما ينتظر الفلاحة والفلاحين المغاربة من مصير قاتم. وربما أكبر خطر يتهدد الفلاحين هو نهم الرأسمالية المأزومة للاستيلاء على الأراضي الفلاحية في العالم الثالث
النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

اليوم العالمي لنضالات الفلاحين 17 أبريل، والذي يخلد ذكرى استشهاد 19 فلاح وجرح العشرات منهم نساءا ورجالا، في نفس اليوم...
النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

الكتاب مجموعة من المقالات المركزة الهادفة مفتاحها السؤال الدقيق، والسؤال الدقيق أصعب من صياغة الأجوبة...
عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية...
افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

النهج الديمقراطي يدعو مناضلاته ومناضليه و المتعاطفين معه وكافة المواطنات والمواطنين للخروج بكثافة في المسيرة التي دعت لها جمعية تافرا لعائلات المعتقلين
الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

تحميل العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية، كاملاً – PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/04/VD-N-306-F-.pdf VD N 306 F    
العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

من مختلف هذه التجارب التاريخية يتضح أن الجيش لا يمكنه أبدا أن يعتبر جهازا محايدا لما تندلع الثورة في بلد ما. وكل إدعاء أو مناشدة للجيش بإلتزام الحياد هو وهم وينم عن جهل لطبيعة الدولة كجهاز طبقي
من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الكشف عن الحقيقة الكاملة لما حدث من اختطاف و اختفاء قسري بتوضيح الأسباب و الجهات المسؤولة الآمرة و المنفذة وتحديد المسؤوليات الفردية و المؤسساتية
تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الشيوعي السوداني: العمل على قيام حكومة وطنية مدنية انتقالية تكونها القوى الوطنية التي صنعت الثورة

الرفض لأي انقلاب عسكري ولأي محاولة لسرقة الثورة او اجهاضها او ابقاء اي من رموز النظام البائد على سدة الحكم الانتقالي...
الشيوعي السوداني: العمل على قيام حكومة وطنية مدنية انتقالية تكونها القوى الوطنية التي صنعت الثورة

مباشر من تماسينت، شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.

مباشر من تماسينت شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.
مباشر من تماسينت، شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.

نتائج الحوار مع الوزارة بحضور التنسيق النقابي الخماسي في ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

لتنسيق النقابي يعتبر أن تسوية ملف الأساتذة الذين فُرٍض عليهم التعاقد يتم عبر الإدماج بالوظيفة العمومية وأن المدخل الحقيقي رهين بمعالجة تشاركية لطبيعة المرفق العمومي
نتائج الحوار مع الوزارة بحضور التنسيق النقابي الخماسي في ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

بيان حزب العمال: لا للاستيلاء على ثورة شعب السّودان

إنّ حزب العمال الذي يتابع بانتباه شديد ما يجري في السودان الشقيق، والذي يجدّد انحيازه اللاّمشروط للثورة الشعبية ولطموحات شعب السودان العظيم في الحرية والعدالة
بيان حزب العمال: لا للاستيلاء على ثورة شعب السّودان

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حول الثورة السودانية

اننا نعتبر الثورة السودانية المجيدة، انبعاث جديد ومتجدد للسيرورات الثورية التي تعيشها شعوب منطقتنا ضد الانظمة الاستبدادية عميلة القوى الامبريالية
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حول الثورة السودانية

النقابات التعليمية تحمل الوزارة والحكومة مسؤولية رفضها التعجيل بالحوار

جددت النقابات التعليمية دعوتها لوزارة التربية الوطنية لبرمجة اجتماع خاص بالأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد...
النقابات التعليمية تحمل الوزارة والحكومة مسؤولية رفضها التعجيل بالحوار
الحزب الشيوعي السوداني في بيان هام بعد الانقلاب
مباشر: محاكمة معتقلي عكاشة.. مسارات، أحكام وخيارات قانونية وسياسية