معاد الجحري


اتفاقية إطار مع أم الوزارات لدعم التمدرس ومحاربة الهذر المدرسي:
إضاءة من أجل الفهم.

1) وقعت كل من وزارة الداخلية ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي اتفاقية إطار بشأن “دعم التمدرس ومحاربة الهذر المدرسي”. تم هذا يوم 19 شتنبر 2018 ، بين الوزيرين المعنيين، عبد الوافي لفتيت وسعيد أمزازي بحضور الملك ما يعني طبعا أن الخطوة تعتبر تجسيدا للمنظور الرسمي للدولة وتحظى بمباركتها. أما المناسبة، فهي انطلاق المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2019- 2023 والتي تدخل ضمن اختصاصات أم الوزارات، وزارة الداخلية، وستركز حاليا على محاربة الهدر المدرسي والرفع من المعيش للفئات المهمشة أي محاربة الفقر.
2) تهدف هذه الاتفاقية إلى “دعم التمدرس ومحاربة الهذر المدرسي لدى الأطفال المنحدرين من أسر معوزة وخاصة بالأوساط القروية وشبه الحضرية والمناطق ذات الخصاص” وذلك من خلال:
– دعم التعليم الأولي عبر توسيعه وتجويده وإحداث وتأهيل بنيات الاستقبال وتأهيل المربيات/ين.
– تحسين ظروف التمدرس بتوفير وتجويد خدمات الإيواء والإطعام (خاصة دور الطالب(ة) والمطاعم المدرسية) ودعم الأنشطة الموازية.
– توفير النقل المدرسي.
– تعزيز الدعم التربوي (دروس الدعم والتقوية واللوازم التربوية)
– إرساء آليات التوجيه والإرشاد.
3) وبمقتضى هذه الاتفاقية، تلتزم وزارة التربية الوطنية بتشخيص وتحديد الحاجيات وتوفير الموارد البشرية لكن في إطار منهجية وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. أما وزارة الداخلية فستعمل على المساهمة في تمويل المشاريع المبرمجة وتعبئة الشركاء وخاصة الجمعيات النشطة (تسميها الاتفاقية بالرائدة) في المجال، تحت يافطة الشراكة مع المجتمع المدني الذي يعد فاعلا أساسيا لتجسيد هذه الاتفاقية-الإطار.
4) إن الاتفاقية، بالرغم من الإشراف الشكلي للدولة، تعد في العمق تجسيدا لتملصها من مسؤولياتها باعتمادها وإقرارها لنمطين من التعليم (أو تعليم بسرعتين) واحد موجه للفقراء وآخر للفئات الميسورة. إنها تجسيد لدستور 2011 الرجعي الذي لا ينص على ضمان حق التعليم من طرف الدولة. فالفصل 31 منه يتحدث بالأحرى عن تعبئة كل الوسائل المتاحة من طرف الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات المحلية لتيسير أسباب استفادة المواطنات والمواطنين على قدم المساواة من عدد من الحقوق من بينها الحصول على تعليم عصري وذي جودة ولا يتحدث عنها كحقوق مضمونة. لكن هذه المقاربة في نفس الوقت خيانة لهذا الفصل لكونها تكرس ضرب مبدأ المساواة في الحقوق بين كافة المواطنات والمواطنين.
فبدل من الرفع من ميزانية قطاع التعليم على الأقل بنسبة 5 في المائة سنويا كما جاء في الميثاق الوطني للتربية والتكوين نفسه وتحسين جودته وبالتالي القضاء على الهذر المدرسي وهيكلة وتوحيد التعليم الأولي ضمن القطاع العمومي وبإشراف تام من الوزارة الوصية يتم إخضاع الخدمات الموجهة لعموم الكادحين للمقاربة الاحسانية الأمر الذي يجعل من الحديث عن جودة تلك الخدمات مجرد خطاب إطناب اعتادت عليه الجهات الرسمية ويجعل من التعليم عاملا من عوامل إعادة الإنتاج على الصعيد الاجتماعي أي يحكم على أبناء/بنات الفقراء بصفة عامة بالبقاء في دائرة الفقر.
5) لقد فشلت المبادرة و.ت.ب في القضاء على الفقر فشلا مدويا. فالأرقام تشير إلى ارتفاع معدل الفقر ببلادنا من 41،8 في المائة سنة 2007 (أي سنتان بعد انطلاق المبادرة. و. ت .ب سنة 2005 ) إلى 45 في المائة سنة 2017، وحسب تقرير للبنك العالمي نشر مؤخرا فان نسبة المغاربة الذين يعيشون في الفقر والحاجة تساوي 60 في المائة. ولاشك أن مصيرها (أي المبادرة و.ت.ب) سيكون الفشل الذريع فيما التزمت به بمقتضى هذه الاتفاقية. فحجم ظاهرة الهذر المدرسي كبير بشهادة الأرقام الرسمية نفسها حيث وصل مجموع التلاميذ الذين غادروا المدرسة بالسلكين الابتدائي والإعدادي فقط، حوالي 222 ألف موسم 2017- 2018 هذا دون الغوص في تعقيدات التعليم الأولي خاصة بالنسبة للفئات والمناطق المستهدفة.
6) والحق فان تدخل وزارة الداخلية عن طريق المبادرة و.ت.ب في هذا المجال، دعم التمدرس ومحاربة الهذر المدرسي، ليس جديدا، فضلا عما تقوم به وزارة التربية الوطنية التي تتوفر على مديرية للتربية غير النظامية وحيث التعليم الأولي يعد جزءا من التعليم الابتدائي، ولكن النتيجة واضحة للعيان. فما الذي يمنع من تركيز الجهود كلها ووضعها في يد الجهة الوصية خاصة وأن الجميع على الصعيد الرسمي يتشكى من ضعف التنسيق بين القطاعات وكثرة المتدخلين وضعف الحكامة؟ ولماذا يتم إهدار المال العام بتفويت مثل هذه المهام الحيوية للجمعيات همها الأساسي في واقع الأمر كسب لقمة العيش وتقديم خدمات للأحزاب والمنظمات الملتفة حول المخزن بدل توفير الأطر اللازمة والقارة للسهر على تنفيذها تحت إشراف الوزارة الوصية على قطاع التعليم؟
7) هي أم الوزارات لا يشفي غليلها الاشتغال على الأمن والإشراف على الانتخابات من ألفها إلى يائها وفبركة الأحزاب، وممارسة الوصاية عل الجماعات المحلية، وتدبير ملف الاستثمارات محليا وجهويا والتدخل في ملف التعمير بل تتعدى هذا كله بمتابعة تنفيذ برنامج “راميد” والحوار الاجتماعي في بعض الأحيان وحتى برنامج مليون محفظة واستعمل أموال المبادرة الوطنية و.ت.ب (29,1 مليار درهم خلال العشر سنوات الأولى) والاستناد لجهاز قمعي عات للتدخل في ملفات البنيات التحتية وتوزيع الماء والكهرباء والصحة والتعليم…
الحقيقة أن التعديل الذي مس مهام العامل في دستور 2011 (الفصل 145) مقارنة بدستور 1996 (الفصل 102) باعتباره (أي العامل) ممثلا للسلطة المركزية بدلا من ممثل الدولة في الجماعات المحلية وأنه يعمل باسم الحكومة على تأمين تطبيق القانون… لم يغير من صلاحياتهم الضخمة شيئا، بل كان مناورة من الفريق الدستوري الذي أشرف على صياغة الدستور السادس لذر الرماد في العيون وإيهام الشعب المنتفض آنذاك بالتغيير من فوق.
أم الوزارات، الأداة الضاربة للمخزن ويده الطولى، إنما تهدف من خلال هذه الاتفاقية توفير إطار شرعي لتوسيع مجال تدخلها وبالتالي توسيع القاعدة الاجتماعية للنظام القائم الذي تآكلت شرعيته وفرملة النضالات والحراكات الشعبية لسكان البوادي وسائر المناطق المهمشة. باختصار تعمل على إدامة الأوضاع القائمة. قبل التقديم لكتابه الشهير”إعادة الإنتاج” حرص بيير بورديو على نقل الرواية التالية ” قام القائد جونتان، البالغ من العمر 18 سنة، باصطياد طائر من طيور البجع ( pelican ) في جزيرة بالشرق الأقصى. وذات صباح وضع الطائر بيضة ناصعة البياض نتج عنها بجع يشبهه شديد الشبه. هذا الأخير وضع بدوره بيضة مماثلة نتج عنها بجع مماثل وهكذا قد يتكرر الأمر طويلا إذا لم لن نصنع من البيض عجة أي أومليت”

28 شتنبر 2018


افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل الاجتماعي، ندوات عمومية، لقاءات مباشرة، ومنها منابر مواقع اعلامية كالحوار المتمدن، نشرات وكراسات، جريدة النهج الديمقراطي، مجلة التحرر وغيرها. فبالقدر ما هي حالة اعلامية تعكس الحاجة الى فضاء ديمقراطي للحوار والتواصل، بالقدر ما تعكس ارادات لتبادل النقد وتقييم اوضاع عامة مركبة بين الاممي والاقليمي والمحلي.غير أن تلك المبارات والارادات تبقى غير مهدفة وغير منظمة، يتيه فيها التحليل بين التكتيك والاستراتجية وهو ما يضيع مرة أخرى تلك الجهود الرامية الى تجاوز الوضع القائم الى وضع أرقى يمسك من خلاله الماركسيون باطارهم المرجعي ويشيدون أدوات الصراع الطبقي وفق برنامج سياسي يروم التغيير المنشود.

إن الوضع الذاتي للقوى السياسية والمجتمعية التي من المفترض أن تقود نضال الشعب المغربي هو نقطة الضعف الخطيرة التي تعرقل أي تقدم. فالقوى الديمقراطية ضعيفة نسبيا ومشتتة وتعتريها ميولات ليبرالية، تفقد التنظيمات عناصر قوتها الجماعية لفائدة الفرد وتقديس الأشخاص. أما القوى الماركسية فهي تعاني من التشضي والتشرذم وبعضها يتسمك بالحلقية أو بنظرة استعلائية وبالدغمائية. كما تتقوى الاتجاهات اليمينية وسط اليسار الديمقراطي. ويتميز اليسار بجناحيه الديمقراطي والديمقراطي الجذري بالتشتت وضعف الانغراس وسط الجماهير الشعبية.

– أما الحركات الاجتماعية فهي الأخرى، في أغلبها، تعاني من أمراض خطيرة: فالحركة النقابية وصلت إلى مستوى خطير من الضعف. وتعترض محاولات المناضلين النقابيين المخلصين تصحيح أوضاع الحركة النقابية عراقيل وتحديات كثيرة بفعل هيمنة البيروقراطيات النقابية وتواطؤها مع المخزن وعجز التوجه الديمقراطي، على الأقل في الفترة الحالية، على التقدم في إنجاز أهدافه المتمثلة في دمقرطة العمل النقابي وتوحيد النضال النقابي في أفق بناء جبهة نقابية موحدة وجعله في خدمة الطبقة العاملة. وهذا ما يفرض المزيد من تقييم وتصحيح إستراتيجيتنا في العمل النقابي. وتعرف حركة المعطلين نوعا من الانحسار يجب العمل على تجاوزه من خلال مراجعة أهدافها وأساليب عملها وتطوير تنظيمها وتعزيز المبادرات الرامية إلى توحيدها. ناهيك عن أوضاع الحركة الطلابية في غياب عمل نقابي يؤطره الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، رغم تسجيل محاولات جدية لتوحيد هذه الحركة وتصحيحها. وبالرغم من خروج فئات اجتماعية جديدة للاحتجاج بشكل مكثف لكنها تفتقد، في كثير من الأحيان، إلى التنظيم والوحدة.. ومثير للجدل كيف برزت بيننا حراكات شعبية قوية مستعدة نضاليا الى أبعد مدى، ولم تجد من الماركسيين من يتحمل المسؤولية للعمل وسطها والمساهمة في التأطير والتنظيم. هي الحالة التي تدفع كل الماركسيين الى ترتيب الأسئلة الحقيقية للتنظيم السياسي المعبر عن هموم الجماهير الكادحة الطبقة العاملة بالأساس؟

وبصدد الحوار بين الماركسيين، انطلقت مؤخرا نقاشات في صفوف اليساريين بشكل عمومي جماهيري أو بشكل داخلي حول مبادرة النهج الديمقراطي في الشروع في تنفيذ احدى سيروراته الأربعة أي بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين، وبرزت تعبيرات تدعم هذا الطرح نظريا وتبدي استعدادها لمواصلة النقاش حول سبل البناء وتصوره العام. بينما تخلف البعض وتحلل من المبادرة أو خالها بدعوى التجاوز وعدم تناغم المبادرة مع سياق المرحلة التي تتطلب تجاوز الفكرة في حد ذاتها.فقد علمنا التاريخ القريب من ثمانينات القرن الماضي كيف حسم الأمر بين الماركسيين والشعبوين عندما كانت بروليتاريا روسيا أقلية صاعدة بينما كان الفلاحون هم أغلبية السكان لكن في حالة نكوص، فراهن الماركسيون على الطبقة العاملة ليس تنبئا بل دراسة مؤشرات تطور التشكيلة الاجتماعية ليكون توجههم موفقا في الرهان التاريخي على البروليتاريا. نحن في المغرب بصدد تحولات سريعة تعم التشكيلة الاجتماعية، وتشكل فيها الطبقة العاملة محور الصراع. ومن الممكن جدا بل من المؤكد أن يشكل بناء التعبير السياسي على هذه الطبقة وعموم الكادحين لحظة تاريخية فارقة.

فالمطلوب من جميع الماركسيين المغاربة وخاصة منهم الشباب المباردة لتوسيع فضاءات الحوار حول هذه المهمة النتاريخية وبأشكال مختلفة، بعيدا عن الحلقية والنزعات الاستعلائية عن الجماهير وبروح وحدوية تؤسس لمرحلة جديدة من الصراع الطبقي نبني من خلالها أدوات الدفاع الذاتي المستقلة للجماهير، نقابة عمالية ديمقراطية، تجارب نسائية وشبيبية وحدوية متجدرة وسط الجماهير.

ان الحوار ليس هدفا في حد ذاته، وليس ترفا فكريا، كما أنه ليس مفتوحا من دون أهداف أو رهان. بل يشكل إحدى الآليات التي نؤسس لها بشكل جماعي ومسؤول على خطى البناء الجماعي لهذا الصرح التاريخي الذي أفنى شهداؤنا أعمارهم من أجل تحقيقه كواقع ملموس على أرض المغرب.


الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة شكلت مقررات مجلس الوزراء اليوم صدمة كبيرة وخيبة أمل للمنتفضين في الشارع منذ...
الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

قال "أتحداهم أن يثبتوا أن طبيبهم قد زارني قبل يوم الخميس المذكور آنفا، أو أني كنت أتسلم وجباتي الغذائية...
ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

الإثنين، 21 أكتوبر 2019م الرباط أمام البرلمان
مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي النهج الديمقراطي يدين مسلسل قمع الحركات الاحتجاجية ويطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والاستجابة لمطالب...
النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF VD N° 329
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ملف العدد خاص بالأراضي الجماعية و مختلف أشكال التعدي عليها من طرف الملاكين الكبار وجهاز دولتهم والتصدي الشعبي لهم
العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

من وحي الأحداث في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي
في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

الرباط في 18 أكتوبر 2019 رسالة مفتوحة إلى السادة والسيدة: ــ وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والمجتمع المدني؛ ــ وزير...
رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

النقابات التعليمية الخمس تُدعم وتُساند ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد؛ والإضراب الوطني الأربعاء والخميس 23 و24 أكتوبر 2019، والأشكال...
إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهراتواغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي