الجمع العام لمجلسي فرعي الدار البيضاء    

بيان

انعقد المجلس العام لفرعي النهج الديمقراطي بالدار البيضاء، يومه السبت 13 أكتوبر 2018 وبعد النقاش في مجموع النقاط المدرجة في جدول أعماله، يتوجه للرأي العام بالبيان التالي :

يسجل اعتزاز مناضليه و مناضلاته بنجاح المجلس الوطني الثاني، الذي شكل إحدى المحطات التنظيمية باتجاه الإعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين وعزمهم(ن) على العمل بكل حماس من أجل المساهمة في إنجاز هذا المشروع العظيم.

وفي هذا الصدد يعلن عن استنكاره الشديد لجملة المضايقات والفصل الجماعي للعمال، لا لشيء سوى مطالبتهم بتحسين ظروف العمل وممارستهم للعمل النقابي، ويعلن عن تضامنه مع الشيغيلة البيضاوية وتشبث مناضليه بخيار التواجد في معارك الطبقة العاملة ضد الرأسمال المتوحش.

كما يدين بشدة هدم منازل دوار الواسطي بعين السبع والوضعية المأساوية التي خلفتها من خلال تشريد الساكنة دون أدنى احترام للمواثيق الدولية المتعلقة بالحق في السكن اللائق. كما نسجل أن عملية الهدم بمبرر محاربة السكن العشوائي، تخلف العديد التلاميذ الذين سينقطعون عن الدراسة والأطفال الذين لن يلتحقوا بها، مما قد يجعلهم عرضة للتشرد والاستغلال والإدمان على المخدرات، ونؤكد أن سياسات الهدم وتسخير القوة العمومية ومؤسسات القضاء لصالح لوبيات مافيا العقار، لن يتم التصدي لها دون المزيد من التضامن بين ضحايا هذه السياسيات، ونعبر عن استعدادنا الدائم لترجمة مبدأ التضامن على الأرض رغم الحصار المخزني وبلطجيته الذي يتعرض له مناضلينا ومناضلاتنا.

كما نندد بقوة بالتصفية المتسارعة للتعليم العمومي والتردي المتزايد لخدمات النقل والصحة العموميين وجمع الأزبال. هذا التردي الذي يعبر عن استقالة الدولة ومؤسساتها بالمدينة من القيام بواجبها، وترك ساكنة البيضاء عرضة لشركات التدبير المفوض، الذي لا هم لها سوى استغلال الطبقة العاملة ومراكمة الأرباح، ومن بين المشاكل الناجمة عن سياسيات التدبير المفوض تراكم الأزبال بشكل مهول بالأزقة والشوارع، وكذا التردي الخطير الذي أصاب وسائل النقل والمواصلات والذي يجعل المواطنين يصطفون في طوابير لساعات طويلة من أجل التنقل من العمل للمنزل أو العكس. كل هذا ناهيك عن البطالة المتفاقمة، خاصة وسط الشباب.

كما نتمن جميع المبادرات الاحتجاجية بالدار البيضاء ونبدي استعدادنا للانخراط في الأشكال والمبادرات السياسية والحقوقية والنقابية التي من شأنها تعزيز نضال الشعب المغربي ضد الحكرة والفساد ومن أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة الفعلية.

الدار البيضاء
13/10/2018