بـــــيـــــــان

المجلس الجامعي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي:

– ينوه بالنضالات المتواصلة للنقابات الوطنية التابعة للجامعة

– يدعو عموم شغيلة القطاع لتعزيز التفافها حول الجامعة لحمل الوزارة على استكمال تنفيذ وعودها

– تقوية النضالات الوحدوية لفرض استجابة الحكومة للمطالب المشروعة

تحت شعار “معبؤون لتقوية التنظيم وللنضال لمواجهة الهجوم على الحريات ومكتسبات وحقوق الشغيلة وتحقيق مطالبها المشروعة”؛ انعقد يومه الخميس 18 أكتوبر 2018 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط الاجتماع السنوي للمجلس الجامعي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي؛ وبعد الوقوف على سمات الأوضاع العامة والنقابية ومميزات الدخول الاجتماعي ببلادنا؛ وبعد عرض التقرير العام وتقارير حول أنشطة الفروع والنقابات الوطنية والتنظيمات الموازية ومناقشتها، تمّ تسجيل ما يلي:

1ـ على الصعيد القطاعي:

ـ ينوه المجلس الجامعي بالأداء الجيد المنتظم لأجهزة الجامعة المركزية والمحلية والجهوية والفئوية ولأجهزة النقابات الوطنية وتنظيم المرأة وشبيبة القطاع الفلاحي وبمساهمتها في التنفيذ الواعي للبرنامج السنوي للموسم الاجتماعي السابق.

ـ يؤكد اعتزاز الجامعة بالنضالات التي خاضتها النقابات الوطنية ويشيد بمستوى التعبئة والتضامن المتبادل بين شغيلة القطاع، وما أثمرته من مفاوضات على مستوى المؤسسات التابعة للقطاع الفلاحي ومنها على الخصوص المياه والغابات والمحافظة العقارية والاستشارة الفلاحية والبحث الزراعي والسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ووكالة التنمية الفلاحية والغرف الفلاحية وشركة المخازن المينائية ومؤسسات القطاع الخاص وغيرها.

ـ يعبر عن دعمه القوي للحملة الوطنية التي أطلقتها النقابة الوطنية للفلاحين الكادحين التابعة للجامعة بهدف حث الحكومة المغربية على التصويت لصالح مشروع “إعلان الأمم المتحدة الخاص بحقوق الفلاحين وغيرهم من العاملين بالمناطق القروية” وحشد الدعم الدولي لإخراجه عند عرضه على الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ كما يعتز بالدور الذي لعبته الحركة العالمية للفلاحين ـ فياكامبسينا la Via Campesina ـ في المصادقة عليه بمجلس حقوق الإنسان باعتباره وثيقة تعزز الضمانات الحقوقية الدولية لفائدة الفلاحين الكادحين وعموم الشغيلة القروية.

ـ يسجل الدينامية التنظيمية الإيجابية التي تعرفها النقابة الوطنية للفلاحين كما ينوه بالنضالات اليومية التي يخوضها العاملات والعمال الزراعيين على المستويات المحلية والجهوية ويدعو الفروع للاحتضان التنظيمي لنضالات الفلاحين والعمال الزراعيين ودعم النضال الشعبي العام من أجل تنمية شاملة ومستدامة في البادية المغربية.

ـ يحمل وزير الفلاحة مسؤولية استمرار عدد من الملفات العالقة وعلى رأسها تحيين وتحديث القوانين الأساسية لعدد من المؤسسات العمومية في القطاع، والتجاوب مع انتظارات موظفي القطاع الغابوي، والوضع في شركة المخازن المينائية، وقطاع التعاونيات الفلاحية وشغيلتها، وزيادة الدعم لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لوزارة الفلاحة وفتحها أمام جميع مستخدمي المؤسسات العمومية ومتقاعدي القطاع و يطالب الوزير بفتح حوار فوري مع الجامعة لحل كافة المشاكل العالقة.

ـ يدين استمرار الحيف والتمييز القانوني في الأجور الذي يعانيه العمال والعاملات الزراعيون، ويطالب بتوحيد الحد الأدنى للأجور ما بين القطاع الفلاحي والقطاع الصناعي تطبيقا لاتفاق 26 أبريل 2011.

ـ يدين كافة محاولات استهداف الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، ويؤكد على أن وحدتها التنظيمية خط أحمر لن يتوانى المناضلون والمناضلات في الدفاع الصارم عنها والوقوف ضد محاولات التشويش التي لن تزيد الجامعة سوى صلابة وقوة وتباثا أكثر في مواصلة التصدي لاستخدام الطبقة العاملة، وفي الدفاع عن العمل النقابي المستقل والوحدوي والديمقراطي والتقدمي الأصيل، المستميت في خدمة مصالح وتطلعات الطبقة العاملة وعموم الكادحين، وفي الدفاع عن القضايا العادلة لشعبنا.

ـ يعبر عن تضامنه مع نضالات المتصرفين والتقنيين وينوه بأداء متصرفي وتقنيي القطاع نساء ورجالا في المعارك التي تعلنها الهيئة الوطنية للتقنيين المغاربة والاتحاد الوطني للمتصرفين وبأداء اللجنة الوطنية للبياطرة، ويعبر عن استعداد الجامعة لخوض نضالات وحدوية في صفوف الموظفين والمستخدمين حاملي الشهادات غير المدمجين في السلاليم المناسبة والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين وغيرهم من الفئات.

ـ يدعو الدولة لمعالجة اختلالات النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد RCAR التي يؤدي ثمنها أجراء المؤسسات العمومية والمتقاعدون؛ ويدعو اللجنة الوطنية لمستخدمي هذه المؤسسات لمواصلة النضال حول هذا المطلب المشروع ويعبر عن دعم الجامعة، الكامل واللامشروط، لما ستسطره هذه اللجنة من نضالات قطاعية ووحدوية.

2 ـ في الوضع العام:

ـ يسجل المجلس دخولا اجتماعيا على إيقاع المناورات الحكومية حيث تسعى الحكومة لفرض ميزانية عامة قائمة في قسم كبير من مواردها على الضرائب التي تنزع من دخل الأجراء، مقابل التخلي عن المراقبة الجبائية للمقاولات التي تصرح بعجز ضريبي سنوي، وعرض حكومي دون مستوى الحد الأدنى من المطالب التي لازالت ترفعها الحركة النقابية منذ سنة 2012؛ وهو ما يستدعي ردا نضاليا حازما ووحدويا يضع حدا للاستهتار بانتظارات الطبقة العاملة و عموم الأجراء ومنها التطبيق الكامل لاتفاق 26 أبريل 2011 بما يحقق المساواة بين الحد الأدنى للأجر الفلاحي ونظيره في باقي القطاعات وغيرها من بنود الاتفاق المذكور العالقة منذ أزيد من سبع سنوات.

ـ يدين تورط السلطات المحلية في التضييق المتنامي على الحريات النقابية برفضها تسليم وصولات الإيداع لعشرات المكاتب النقابية وفرض الحضر العملي على العمل النقابي في مناطق صناعية بأكملها، ما يعد تشجيعا مخزيا للباطرونا الجشعة على مواصلة الهجوم على الحريات النقابية. وبهذه المناسبة يعبر المجلس عن تضامنه مع عموم ضحايا التضييق على الحريات النقابية وعلى كافة الحقوق والحريات التي تضمنها المواثيق الدولة وتنص عليها التشريعات الوطنية، ويدعو الى التصدي الوحدوي للقانون التكبيلي لحق الإضراب المعروض على البرلمان.

ـ يسجل اشتداد القبضة الأمنية في التعاطي مع النضالات الشعبية التي يخوضها المواطنون والمواطنات والمهاجرون وبهذه المناسبة يعبر عن تضامنه مع الضحايا الباحثين عن الهجرة، ويطالب بالتحقيق في حادثة مقتل إحدى المواطنات السلاليات بمنطقة آزرو وإحدى المواطنات الباحثة عن الهجرة، وتقديم الجناة للمساءلة، كما يطالب بإطلاق سراح معتقلي الحراكات الشعبية وعموم المعتقلين السياسيين.

3ـ على الصعيد الدولي:

ـ يؤكد مواقف الجامعة التقدمية المناهضة للإمبريالية ولسياساتها العدوانية، وللاستغلال والنهب البشع المكرس من طرف مؤسساتها المالية العالمية ولتغول الشركات متعددة الاستيطان ولتنامي التيارات الفاشية والعنصرية في مواجهة شعوب الجنوب وتطلعاتها للحرية والعدالة الاجتماعية.

ـ يجدد دعمه لنضالات الشعب الفلسطيني في مواجهة المشروع الصهيوني الاستعماري بالمنطقة وفي نضاله المتواصل من أجل بناء دولته المستقلة على كامل تراب فلسطين التاريخية ويدين الاعتداء الوحشي على الشعب اليمني وعلى شعوب المنطقة التواقة للتحرر الوطني.

أخيرا فإن المجلس الجامعي اذ يذكر بما تقدم؛ يدعو عموم شغيلة القطاع من موظفين ومستخدمين وعمال وفلاحين كادحين لتقوية وحدتهم في إطار الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي وإلى الاستعداد لخوض نضالات وحدوية شاملة بما فيها الاضراب عن العمل لفرض الاستجابة للمطالب المشروعة لشغيلة القطاع والمساهمة في حمل الحكومة على التجاوب مع مطالب الطبقة العاملة وعموم الأجراء والشغيلة وحماية القدرة الشرائية للشعب المغربي.

الرباط في 18 أكتوبر 2018

 

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE" يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE العضو في اتحاد النقابات...
الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً