بـــــيـــــــان

المجلس الجامعي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي:

– ينوه بالنضالات المتواصلة للنقابات الوطنية التابعة للجامعة

– يدعو عموم شغيلة القطاع لتعزيز التفافها حول الجامعة لحمل الوزارة على استكمال تنفيذ وعودها

– تقوية النضالات الوحدوية لفرض استجابة الحكومة للمطالب المشروعة

تحت شعار “معبؤون لتقوية التنظيم وللنضال لمواجهة الهجوم على الحريات ومكتسبات وحقوق الشغيلة وتحقيق مطالبها المشروعة”؛ انعقد يومه الخميس 18 أكتوبر 2018 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط الاجتماع السنوي للمجلس الجامعي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي؛ وبعد الوقوف على سمات الأوضاع العامة والنقابية ومميزات الدخول الاجتماعي ببلادنا؛ وبعد عرض التقرير العام وتقارير حول أنشطة الفروع والنقابات الوطنية والتنظيمات الموازية ومناقشتها، تمّ تسجيل ما يلي:

1ـ على الصعيد القطاعي:

ـ ينوه المجلس الجامعي بالأداء الجيد المنتظم لأجهزة الجامعة المركزية والمحلية والجهوية والفئوية ولأجهزة النقابات الوطنية وتنظيم المرأة وشبيبة القطاع الفلاحي وبمساهمتها في التنفيذ الواعي للبرنامج السنوي للموسم الاجتماعي السابق.

ـ يؤكد اعتزاز الجامعة بالنضالات التي خاضتها النقابات الوطنية ويشيد بمستوى التعبئة والتضامن المتبادل بين شغيلة القطاع، وما أثمرته من مفاوضات على مستوى المؤسسات التابعة للقطاع الفلاحي ومنها على الخصوص المياه والغابات والمحافظة العقارية والاستشارة الفلاحية والبحث الزراعي والسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ووكالة التنمية الفلاحية والغرف الفلاحية وشركة المخازن المينائية ومؤسسات القطاع الخاص وغيرها.

ـ يعبر عن دعمه القوي للحملة الوطنية التي أطلقتها النقابة الوطنية للفلاحين الكادحين التابعة للجامعة بهدف حث الحكومة المغربية على التصويت لصالح مشروع “إعلان الأمم المتحدة الخاص بحقوق الفلاحين وغيرهم من العاملين بالمناطق القروية” وحشد الدعم الدولي لإخراجه عند عرضه على الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ كما يعتز بالدور الذي لعبته الحركة العالمية للفلاحين ـ فياكامبسينا la Via Campesina ـ في المصادقة عليه بمجلس حقوق الإنسان باعتباره وثيقة تعزز الضمانات الحقوقية الدولية لفائدة الفلاحين الكادحين وعموم الشغيلة القروية.

ـ يسجل الدينامية التنظيمية الإيجابية التي تعرفها النقابة الوطنية للفلاحين كما ينوه بالنضالات اليومية التي يخوضها العاملات والعمال الزراعيين على المستويات المحلية والجهوية ويدعو الفروع للاحتضان التنظيمي لنضالات الفلاحين والعمال الزراعيين ودعم النضال الشعبي العام من أجل تنمية شاملة ومستدامة في البادية المغربية.

ـ يحمل وزير الفلاحة مسؤولية استمرار عدد من الملفات العالقة وعلى رأسها تحيين وتحديث القوانين الأساسية لعدد من المؤسسات العمومية في القطاع، والتجاوب مع انتظارات موظفي القطاع الغابوي، والوضع في شركة المخازن المينائية، وقطاع التعاونيات الفلاحية وشغيلتها، وزيادة الدعم لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لوزارة الفلاحة وفتحها أمام جميع مستخدمي المؤسسات العمومية ومتقاعدي القطاع و يطالب الوزير بفتح حوار فوري مع الجامعة لحل كافة المشاكل العالقة.

ـ يدين استمرار الحيف والتمييز القانوني في الأجور الذي يعانيه العمال والعاملات الزراعيون، ويطالب بتوحيد الحد الأدنى للأجور ما بين القطاع الفلاحي والقطاع الصناعي تطبيقا لاتفاق 26 أبريل 2011.

ـ يدين كافة محاولات استهداف الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، ويؤكد على أن وحدتها التنظيمية خط أحمر لن يتوانى المناضلون والمناضلات في الدفاع الصارم عنها والوقوف ضد محاولات التشويش التي لن تزيد الجامعة سوى صلابة وقوة وتباثا أكثر في مواصلة التصدي لاستخدام الطبقة العاملة، وفي الدفاع عن العمل النقابي المستقل والوحدوي والديمقراطي والتقدمي الأصيل، المستميت في خدمة مصالح وتطلعات الطبقة العاملة وعموم الكادحين، وفي الدفاع عن القضايا العادلة لشعبنا.

ـ يعبر عن تضامنه مع نضالات المتصرفين والتقنيين وينوه بأداء متصرفي وتقنيي القطاع نساء ورجالا في المعارك التي تعلنها الهيئة الوطنية للتقنيين المغاربة والاتحاد الوطني للمتصرفين وبأداء اللجنة الوطنية للبياطرة، ويعبر عن استعداد الجامعة لخوض نضالات وحدوية في صفوف الموظفين والمستخدمين حاملي الشهادات غير المدمجين في السلاليم المناسبة والمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين وغيرهم من الفئات.

ـ يدعو الدولة لمعالجة اختلالات النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد RCAR التي يؤدي ثمنها أجراء المؤسسات العمومية والمتقاعدون؛ ويدعو اللجنة الوطنية لمستخدمي هذه المؤسسات لمواصلة النضال حول هذا المطلب المشروع ويعبر عن دعم الجامعة، الكامل واللامشروط، لما ستسطره هذه اللجنة من نضالات قطاعية ووحدوية.

2 ـ في الوضع العام:

ـ يسجل المجلس دخولا اجتماعيا على إيقاع المناورات الحكومية حيث تسعى الحكومة لفرض ميزانية عامة قائمة في قسم كبير من مواردها على الضرائب التي تنزع من دخل الأجراء، مقابل التخلي عن المراقبة الجبائية للمقاولات التي تصرح بعجز ضريبي سنوي، وعرض حكومي دون مستوى الحد الأدنى من المطالب التي لازالت ترفعها الحركة النقابية منذ سنة 2012؛ وهو ما يستدعي ردا نضاليا حازما ووحدويا يضع حدا للاستهتار بانتظارات الطبقة العاملة و عموم الأجراء ومنها التطبيق الكامل لاتفاق 26 أبريل 2011 بما يحقق المساواة بين الحد الأدنى للأجر الفلاحي ونظيره في باقي القطاعات وغيرها من بنود الاتفاق المذكور العالقة منذ أزيد من سبع سنوات.

ـ يدين تورط السلطات المحلية في التضييق المتنامي على الحريات النقابية برفضها تسليم وصولات الإيداع لعشرات المكاتب النقابية وفرض الحضر العملي على العمل النقابي في مناطق صناعية بأكملها، ما يعد تشجيعا مخزيا للباطرونا الجشعة على مواصلة الهجوم على الحريات النقابية. وبهذه المناسبة يعبر المجلس عن تضامنه مع عموم ضحايا التضييق على الحريات النقابية وعلى كافة الحقوق والحريات التي تضمنها المواثيق الدولة وتنص عليها التشريعات الوطنية، ويدعو الى التصدي الوحدوي للقانون التكبيلي لحق الإضراب المعروض على البرلمان.

ـ يسجل اشتداد القبضة الأمنية في التعاطي مع النضالات الشعبية التي يخوضها المواطنون والمواطنات والمهاجرون وبهذه المناسبة يعبر عن تضامنه مع الضحايا الباحثين عن الهجرة، ويطالب بالتحقيق في حادثة مقتل إحدى المواطنات السلاليات بمنطقة آزرو وإحدى المواطنات الباحثة عن الهجرة، وتقديم الجناة للمساءلة، كما يطالب بإطلاق سراح معتقلي الحراكات الشعبية وعموم المعتقلين السياسيين.

3ـ على الصعيد الدولي:

ـ يؤكد مواقف الجامعة التقدمية المناهضة للإمبريالية ولسياساتها العدوانية، وللاستغلال والنهب البشع المكرس من طرف مؤسساتها المالية العالمية ولتغول الشركات متعددة الاستيطان ولتنامي التيارات الفاشية والعنصرية في مواجهة شعوب الجنوب وتطلعاتها للحرية والعدالة الاجتماعية.

ـ يجدد دعمه لنضالات الشعب الفلسطيني في مواجهة المشروع الصهيوني الاستعماري بالمنطقة وفي نضاله المتواصل من أجل بناء دولته المستقلة على كامل تراب فلسطين التاريخية ويدين الاعتداء الوحشي على الشعب اليمني وعلى شعوب المنطقة التواقة للتحرر الوطني.

أخيرا فإن المجلس الجامعي اذ يذكر بما تقدم؛ يدعو عموم شغيلة القطاع من موظفين ومستخدمين وعمال وفلاحين كادحين لتقوية وحدتهم في إطار الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي وإلى الاستعداد لخوض نضالات وحدوية شاملة بما فيها الاضراب عن العمل لفرض الاستجابة للمطالب المشروعة لشغيلة القطاع والمساهمة في حمل الحكومة على التجاوب مع مطالب الطبقة العاملة وعموم الأجراء والشغيلة وحماية القدرة الشرائية للشعب المغربي.

الرباط في 18 أكتوبر 2018

 

افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

يعيش النظام القائم ببلادنا أزمة عميقة سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي. وتشتعل الأزمة في ظل عجزه على الاستجابة للمطالب الشعبية ولجوءه للقمع كسياسة وحيدة، مما يؤشر على أن مربع الحكم تتبوؤه الأجهزة الأمنية الحامية لمصالح المافيا المخزنية.

فعلى المستوى السياسي تتمظهر الأزمة من خلال ارتباك الجهاز الحكومي وعدم قدرته على حل معضلة التعليم وإدماج الأساتذة العاملين بالعقدة في الوظيفة العمومية، واللجوء إلى مناورات مكشوفة تدعي التوظيف الجهوي، في الوقت الذي ليس هناك توظيف في الوظيفة العمومية وأن ما يدعيه النظام توظيف، لا يعدو أن يكون تشغيل بالعقدة، يخضع لمدونة الشغل السيئة الذكر بدل قانون الوظيفة العمومية الضامن لاستمرار المرفق العمومي والمتجاوز نسبيا لهشاشة الشغل. وتتنصل الحكومة والحزب الذي يترأسها من المسؤولية تارة، فيما تعتبر التشغيل بالعقدة في مجال التدريس خيارا استراتيجيا تارة أخرى. وهو في الحقيقة كذلك، فالسياسات النيوليبرالية التي يدعو إليها صندوق النقد الدولي والبنك العالمي توصي بتصفية الوظيفة العمومية برمتها وتقليص الموظفين إلى أقصى حد واللجوء إلى المناولة وإلى العقدة لتسيير المرافق العمومية التي تخضع هي بدورها إلى التصفية وتفويت مهامها للخواص. وتخوض الأحزاب الحكومية صراعات مقيتة تذهب حد التنابز بالألقاب والخوض في السفاسف بدل بلورة خطة حقيقة للاستجابة لتطلعات المواطنين، وهذه الصراعات الهامشية تندرج في إطار التسخين استعدادا لانتخابات 2021 التي يعرف الكل أن العزوف عنها سيكون عارما. وتتدخل أيادي الدولة المخزنية للعمل من أجل إضعاف حزب العدالة والتنمية والاستعداد لجعل حزب التجمع الوطني للأحرار يتبوأ المركز الأول وتعيين زعيمه المقرب من القصر رئيسا للحكومة، في خطة لم تعد تنطلي على أحد ولا يعيرها المواطنون أدنى اهتمام، على اعتبار أن الحكومة في المغرب لا تحكم وإنما تؤثث مشهد السلطة كما تؤثث أحزابها الحقل السياسي. أما السياسة المتبعة بالفعل، فيمارسها القصر من خلال المستشارين، لذلك فإن النظام السياسي برمته بما فيه الحكومة وأحزابها والمعارضة الشكلية وأحزابها والبرلمان والمجالس المنتخبة، فهو مرفوض من طرف الشعب الذي لا يتوانى في التعبير عن ذلك… أما في الجانب السياسي فإن الديمقراطية المخزنية، ديمقراطية الواجهة، لم تعد تنطلي على الشعب المغربي، الذي فقد الثقة في كل المؤسسات. وفي ظل الاستعدادات النضالية للجماهير الشعبية وتململ الحركة النقابية فإن شروط نهوض جماهيري أعتى وأوسع قائمة، بل إن انفجارا شعبيا جديدا مستلهما الحراك الشعبي الراقي في الجزائر ممكن جدا.

لذلك ونحن نحيي الذكرى ال24 لتأسيس النهج الديمقراطي علينا الاستمرار في خطواتنا لبناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، بدءا بالحملة التواصلية وبتوسيع التنظيم وسط العمال والكادحين استعدادا  للإعلان عن التأسيس في المؤتمر الوطني الخامس. وعلينا الاستمرار أيضا في كل محاولات بناء الجبهة الديمقراطية، بدءا بالجبهة الاجتماعية التي خطونا خطوات في وضع لبنائها والحفاظ على علاقتنا السياسية بقوى اليسار ولو من خلال إصدار بيانات مشتركة كسرت حركة 20 فبراير المجيدة جدار الخوف.

ان عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية متى توفر الشرط الذاتي والذي يبنى في المعارك الشعبية والنضالات الجماهيرية على قاعدة البرامج والمطالب البعيدة المدى أو القريبة المدى ومنها جملة من المطالب المستعجلة نفصل فيها في عرض خاص متضمن في الصفحة السياسية من هذا العدد والتي تكمل تحليلنا السياسي هذا عبر تناول الشقين الاقتصادي والاجتماعي لازمة النظام.

النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

قد يساعدنا على فهم أعمق لأهداف مخطط "المغرب الأخضر" الذي بلوره مكتب الدراسات الأمريكي ماك كينسي وما ينتظر الفلاحة والفلاحين المغاربة من مصير قاتم. وربما أكبر خطر يتهدد الفلاحين هو نهم الرأسمالية المأزومة للاستيلاء على الأراضي الفلاحية في العالم الثالث
النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

اليوم العالمي لنضالات الفلاحين 17 أبريل، والذي يخلد ذكرى استشهاد 19 فلاح وجرح العشرات منهم نساءا ورجالا، في نفس اليوم...
النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

الكتاب مجموعة من المقالات المركزة الهادفة مفتاحها السؤال الدقيق، والسؤال الدقيق أصعب من صياغة الأجوبة...
عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية...
افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

النهج الديمقراطي يدعو مناضلاته ومناضليه و المتعاطفين معه وكافة المواطنات والمواطنين للخروج بكثافة في المسيرة التي دعت لها جمعية تافرا لعائلات المعتقلين
الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

تحميل العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية، كاملاً – PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/04/VD-N-306-F-.pdf VD N 306 F    
العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

من مختلف هذه التجارب التاريخية يتضح أن الجيش لا يمكنه أبدا أن يعتبر جهازا محايدا لما تندلع الثورة في بلد ما. وكل إدعاء أو مناشدة للجيش بإلتزام الحياد هو وهم وينم عن جهل لطبيعة الدولة كجهاز طبقي
من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الكشف عن الحقيقة الكاملة لما حدث من اختطاف و اختفاء قسري بتوضيح الأسباب و الجهات المسؤولة الآمرة و المنفذة وتحديد المسؤوليات الفردية و المؤسساتية
تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الشيوعي السوداني: العمل على قيام حكومة وطنية مدنية انتقالية تكونها القوى الوطنية التي صنعت الثورة

الرفض لأي انقلاب عسكري ولأي محاولة لسرقة الثورة او اجهاضها او ابقاء اي من رموز النظام البائد على سدة الحكم الانتقالي...
الشيوعي السوداني: العمل على قيام حكومة وطنية مدنية انتقالية تكونها القوى الوطنية التي صنعت الثورة

مباشر من تماسينت، شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.

مباشر من تماسينت شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.
مباشر من تماسينت، شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.

نتائج الحوار مع الوزارة بحضور التنسيق النقابي الخماسي في ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

لتنسيق النقابي يعتبر أن تسوية ملف الأساتذة الذين فُرٍض عليهم التعاقد يتم عبر الإدماج بالوظيفة العمومية وأن المدخل الحقيقي رهين بمعالجة تشاركية لطبيعة المرفق العمومي
نتائج الحوار مع الوزارة بحضور التنسيق النقابي الخماسي في ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

بيان حزب العمال: لا للاستيلاء على ثورة شعب السّودان

إنّ حزب العمال الذي يتابع بانتباه شديد ما يجري في السودان الشقيق، والذي يجدّد انحيازه اللاّمشروط للثورة الشعبية ولطموحات شعب السودان العظيم في الحرية والعدالة
بيان حزب العمال: لا للاستيلاء على ثورة شعب السّودان

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حول الثورة السودانية

اننا نعتبر الثورة السودانية المجيدة، انبعاث جديد ومتجدد للسيرورات الثورية التي تعيشها شعوب منطقتنا ضد الانظمة الاستبدادية عميلة القوى الامبريالية
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حول الثورة السودانية

النقابات التعليمية تحمل الوزارة والحكومة مسؤولية رفضها التعجيل بالحوار

جددت النقابات التعليمية دعوتها لوزارة التربية الوطنية لبرمجة اجتماع خاص بالأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد...
النقابات التعليمية تحمل الوزارة والحكومة مسؤولية رفضها التعجيل بالحوار
الحزب الشيوعي السوداني في بيان هام بعد الانقلاب
مباشر: محاكمة معتقلي عكاشة.. مسارات، أحكام وخيارات قانونية وسياسية