الجمعية المغربية لحقوق الإنسان – بوجدة-

بلاغ
“إضرابات عن الطعام بالسجن المحلي بوجدة.. تهدد الحق في الحياة”

بلغ إلى علمنا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، خبر دخول مجموعة من المعتقلين على خلفية الحراك الاجتماعي الذي تعرفه مدينة جرادة، في إضرابات عن الطعام احتجاجا منهم على وضعيتهم وظروف وملابسات اعتقالهم، ومنهم المعتقل “محمد حشباي رقم اعتقاله 10719” الذي يخوض إضرابا عن الطعام لمدة تزيد عن 23 يوما، وللمعتقل “خالد خنفري” لمدة تزيد عن 7 أيام، وللمعتقل “معاذ الصغير ” الذي دخل في اضراب عن الطعام البارحة، وبناء عليه قامت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتوجيه مجموعة من المراسلات للسيد الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بوجدة لطلب تدخله العاجل في الموضوع، بما يضمن حقهم في الحياة والسلامة البدنية.
وبناء عليه فإننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوجدة نبلغ الرأي العام المحلي والوطني بالتالي :
– تعبيرنا عن قلقنا الشديد تجاه الوضعية التي يوجد عليها المعتقلون المشار إليهم، وإلا تشكل مسا مباشرا لحقهم في الحياة والسلامة البدنية.
– مطالبتنا الجهات المعنية بما فيها إدارة السجن المحلي بوجدة والسيدالوكيل العام بتحمل مسؤوليتها، بالتدخل العاجل وفق الصلاحيات المخولة لهم قانونا، من أجل الوقوف على وضعية المعتقلين والاستجابة لمطالبهم، بما يضمن حقهم المقدس في الحياة والسلامة البدنية المنصوص عليها في العهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، والتي صادق عليها المغرب.
– عزمنا اتخاذ كافة الخطوات النضالية والإجراءات والتدابير، من أجل المطالبة بتحسين وضعية المعتقلين، وتوفير شروط وضمانات للمحاكمة العادلة لهم.

عن المكتب
وجدة في :24/10/2018