النهج الديمقراطي فرع الرباط
يعلن أن التغيير يتطلب بناء حزب الطبقة العاملة والجبهة الموحدة للتخلص من المخزن على طريق بناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية
يدعو جميع المناضلات والمناضلين وطلائع الطبقة العاملة والحركات الاحتجاجية بمنطقة الرباط الى الانخراط في هذه الدينامية النضالية

بيان صادر عن الجمع العام المحلي

انعقد بالرباط، يوم 24 أكتوبر 2018، الجمع العام الاستثنائي للنهج الديمقراطي لدراسة وترجمة الخطة الوطنية التي صادق عليها المجلس الوطني في 30 شتنبر 2018، والمتعلقة بتوفير الشروط لإعلان تأسيس “حزب للطبقة العاملة وعموم الكادحين” في أفق انعقاد المؤتمر الوطني الخامس لسنة 2020.
إن هذا الانتقال النوعي، يندرج بالنسبة لنا، في السيرورة التاريخية لنضال الشعب المغربي وطبقاته الكادحة بدءا بتأسيس الحركة الماركسية اللينينية المغربية في سبعينيات القرن الماضي، والانخراط في العمل السياسي العلني في ظل النهج الديمقراطي، في ابريل 1995، كاستمرارية فكرية وسياسية لمنظمة “الى الامام”، وبعدها الانتقال الى العمل العلني القانوني في يوليوز 2004.
كل هذا التراكم النضالي السياسي والتنظيمي والجماهيري، ما كان ليتحقق لولا صمود مناضلاتنا ومناضلينا في كل جبهات الفعل النضالي النقابي والحقوقي ومساهمتنا بجانب كل القوى المناضلة منظمة وغير منظمة في الحراكات الشعبية بكل مكان وعلى كل الجبهات كما هو عليه الحال إبان حركة 20 فبراير المجيدة.
لتحقيق هذا التحول النوعي في العمل السياسي يدعو الجمع العام للنهج الديمقراطي، المنعقد بالرباط يوم 24 أكتوبر 2018، جميع المناضلات والمناضلين المنخرطين باستمرار في النضالات السياسية والاجتماعية والحقوقية بالمنطقة وكذلك الطلائع المناضلة للطبقة العاملة والمناضلين الميدانيين الملتحمين بالحركات الاحتجاجية بمنطقتنا الى الانخراط في الدينامية النضالية الجماهيرية والسياسية والثقافية التي نريد منها تهييئ الشروط الكفيلة بإعلان “حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين” كأداة أساسية بجانب “التنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير” و”الجبهة الموحدة” في قيادة النضال الشعبي من أجل التحرر الوطني والبناء الديمقراطي دو الأفق الاشتراكي.